Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

زوج ملكة بريطانيا باق في المستشفى

أدخل إليه "احترازياً" على إثر وعكة صحية لا ترتبط بفيروس كورونا

طفلة تتمنى الشفاء للأمير فيليب أمام مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن حيث يتلقى العلاج (أ ف ب)

من المقرر أن يمكث زوج ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، الأمير فيليب (99 عاماً)، يومي السبت والأحد، 20 و21 فبراير (شباط)، في المستشفى اللندني الذي أدخل إليه الثلاثاء "احترازياً" على إثر وعكة صحية، وفق ما أعلن قصر باكينغهام.

وأوضح قصر باكينغهام لوكالة الصحافة الفرنسية، أن دوق إدنبره "سيبقى مبدئياً في المستشفى (...) حتى الأسبوع المقبل"، مشيراً إلى أن معنوياته جيدة.

لا علاقة لكورونا

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان الأمير فيليب أدخل إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن مساء الثلاثاء، وأوضح قصر باكينغهام، في بيان، أن "هذه الخطوة اتخذت بصورة احترازية بناءً على نصيحة طبيب صاحب السمو الملكي إثر وعكة صحية ألمت به".

وأوضح مصدر في القصر الملكي في حينه، أن مشكلات الأمير فيليب الصحية لا ترتبط بفيروس كورونا.

وفي مطلع يناير (كانون الثاني)، تلقت الملكة إليزابيث الثانية البالغة 94 عاماً، وزوجها، أول جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا في قصر ويندسور غرب لندن، حيث يمضيان فترة الحجر السارية حالياً في بريطانيا.

مشاكل الأمير الصحية

واعتزل الأمير فيليب الحياة العامة في أغسطس (آب) 2017، بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف التزام عام رسمي منذ اعتلاء زوجته العرش في عام 1952. ويواصل مرافقة الملكة في بعض الإطلالات العلنية.

وفي يونيو (حزيران) 2017، أُدخل الأمير فيليب إلى المستشفى، حيث أمضى ليلتين إثر "التهاب متصل بمرض مشخص سابقاً"، وخضع لعملية جراحية في الورك سنة 2018.

وفي يناير 2019، تعرض لحادث سيارة بعدما اصطدمت مركبته من نوع "لاند روفر" بسيارة أخرى لدى الخروج من ساندرينغهام، ما أدى إلى انقلاب سيارته، ونجا من الحادثة، لكنه تخلى على إثرها عن رخصة القيادة.

وفي نهاية ديسمبر (كانون الأول) من العام عينه، أدخل مستشفى إدوارد السابع حيث أمضى أربع ليال "تحت المراقبة بسبب مشكلات صحية جرى تشخيصها سابقاً"، بحسب الدوائر الملكية البريطانية.

المزيد من الأخبار