عباس يبحث عن "طوق نجاة عربي" من الضغوط الإسرائيلية في القاهرة

مصادر دبلوماسية: أبو مازن يدعو إلى وضع قرارات "قمة تونس" موضع التنفيذ في ظل تجاوزات الاحتلال خلال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يلتقي نظيره الفلسطيني عباس أبو مازن في القاهرة (الحساب الرسمي للمتحدث باسم رئاسة الجمهورية على فيسبوك)

يزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن العاصمة المصرية القاهرة اليوم في محاولة لطلب الدعم المصري والعربي بعد أنباء في الإعلام الأميركي عن قرب إعلان الإدارة الأميركية ما يسمى بـ"صفقة القرن" لحل القضية الفلسطينية، التي لا تتضمن دولة فلسطينية مستقلة بحسب الصحف الأميركية، إلى جانب الدعم الداخلي الذي تلقاه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد فوز حزبه في الانتخابات التشريعية منذ أيام.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، وخلال المباحثات أكد الرئيس المصري على عمق العلاقات بين البلدين واستمرار مصر في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه المشروعة ويقيم دولته المستقلة.

وأطلع أبو مازن الرئيس السيسي على تطورات القضية الفلسطينية في ظل التحديات التي تواجهها، خاصة بعد تنصل إسرائيل من كافة الاتفاقات الموقعة، وكان آخرها اقتطاع أموال المقاصة الفلسطينية، واستعرض أبو مازن الخطوات التي تنوي القيادة الفلسطينية القيام بها لمواجهة هذه التحديات، والتي من شأنها تعزيز صمود الشعب الفلسطيني حتى قيام دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو (حزيران) عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وعودة اللاجئين، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.

كما يعقد اليوم الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين بمقر الأمانة العامة بالقاهرة، وبحضور الرئيس الفلسطيني الذي سيلقي كلمة أمام الوزراء لشرح تطورات القضية.

شبكة أمان مالية عربية

وأكدت مصادر دبلوماسية فلسطينية لـ"إندبندنت عربية" أن الرئيس أبو مازن سيدعو  وزراء الخارجية العرب لوضع قرارات القمة العربية الأخيرة التي عقدت في تونس موضع التنفيذ، خاصة قرار توفير شبكة أمان مالية عربية في ظل الظروف الصعبة والعقوبات التي تفرضها إدارة ترمب الأميركية على الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى القرصنة الإسرائيلية على عائدات أموال الضرائب.

 وأضافت المصادر أن حضور الرئيس محمود عباس في مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب اليوم الأحد له أهمية كبيرة حيث سيطلع الوزراء على خطورة المرحلة المقبلة الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

 وأشارت المصادر إلى أنه سيحضر مجلس الجامعة العربية اليوم 19 وزيراً، ووزير دولة، وهو ما يؤكد اهتمام الدول العربية الشقيقة بالقضية الفلسطينية وما تواجهها من تحديات.

المزيد من سياسة