Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مانشستر سيتي: بيب غوارديولا يعد لاعبيه بدوري الأبطال بعد الهزيمة ضد توتنهام

تم إقصاء سيتي من دور الثمانية بأسلوب مثير مساء الأربعاء

صورة أرشيفية لـ بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي (رويترز)

لا يزال لاعبو نادي مانشستر سيتي يتألمون من هزيمتهم في دوري أبطال أوروبا، لكن بيب غوارديولا أكد لهم أنهم "سيحصلون على ما يستحقونه" في المنافسة.

وتم إقصاء سيتي من دور الثمانية بطريقة دراماتيكية مساء الأربعاء، حيث خسر على أرضه أمام توتنهام هوتسبر، بعد تعادلهما في مجموع المباراتين 4-4، إلا أن الفريق اللندني استفاد من قاعدة الأهداف خارج الأرض.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسجل رحيم ستيرلينغ هدفاً كسر التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع، والذي كان من شأنه أن يمر بفريق سيتي إلى نصف نهائي كأس أوروبا للمرة الثانية فقط في تاريخهم.

ومع ذلك، تم إلغاء الهدف من قِبل تقنية الفيديو التي أثبتت تسلل سيرخيو أغويرو بشكل هامشي.

وقال غوارديولا وهو يفكر في هزيمة سيتي قبل عودة توتنهام إلى ملعب "الاتحاد" يوم السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز "أعتقد أنها الحياة".

"لقد تأهلت لأول نهائي دوري أبطال مع برشلونة في 2009 بتسديدة واحدة بين القائمين والعارضة، وربما لم نستحقها، والآن تأهل آخرون عندما أصبحنا نستحق ذلك".

"علينا أن نتعايش مع هذه المواقف وقبولها، من المؤلم أنه سيكون في أذهاننا، لكن النظر إلى الخلف لن يساعدنا على المضي قدماً".

"لقد كانت ليلة صعبة، ولكن في اليوم التالي قف وتقدّم للأمام، هؤلاء اللاعبون لديهم الفرصة لإظهار أنهم يستطيعون فعل ذلك".

"سوف يستردون ما يستحقونه، هذا الموسم أو الموسم المقبل أو بعد ثلاث أو أربع سنوات".

"في يوم من الأيام سيكونون في نفس الموقف، وسيكونون محظوظين، أو أكثر حظاً، أو أكثر دقة، أو أياً كان، وسيذهبون للمراحل التالية".

ويأمل أن تبقى مأساة ليلة الأربعاء مع لاعبيه في سيتي لإلهامهم، ليس فقط في نهاية هذا الأسبوع ضد توتنهام ولكن في بقية سباق اللقب.

ويتأخر حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق نقطتين عن ليفربول المتقدم بمباراة، مع العلم أن سيتي في حالة فوزه بمبارياته المقبلة سيحتفظ بلقبه.

وقال غوارديولا "إذا كنت تعتقد أن هذا الأمر غير مؤلم، أو إذا كنت تعتقد أن الأمر قد انتهى ويجب علينا أن ننسى ذلك، فأنا لا أقول ذلك، لا أريد أن ينسى اللاعبون ما عاشوه".

"سيستغرق الأمر بعض الوقت، علينا أن نعيش ونتنافس ونلعب بهذا الشعور، هذا جيد، ما عشناه يوم الأربعاء الماضي، من حيث العاطفة، كان مذهلاً".

"نحن محظوظون لنعيش لحظات كهذه، كنا محظوظين لنعيشها، كان أكثر من 55 ألف شخص سعداء ثم في ثانية واحدة، حل الخراب على الجميع".

"لا يوجد أي نشاط في العالم يمكنه الحصول بك لمثل هذه الحدود، كل هذه الأمور صعوداً وهبوطاً، لا يمكن للناس توقع انتهاء الأمر الآن، هذا مستحيل".

وأضاف غوارديولا "سيبقى دائماً في قلوبنا، لا أريد أن أرى لاعبي فريقي يقولون إن ما حدث لا يهم، أود أن أرى المزيد من الألم، إنه من المؤسف أننا كنا قريبين".

"مع هذا، سنحاول غداً لعب مباراتنا الساعة 12.30 هنا في استاد الاتحاد".

© The Independent

المزيد من رياضة