Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أحداث صاخبة في الوسط الفني المصري بين الحزن والفرح

زواج حلا شيحة وكورونا يصيب سيد رجب وصبري فواز وتعرض رانيا يوسف للمحاكمة

الفنانة المصرية رانيا يوسف لا تزال تعاني من الملاحقة القانونية بسبب تصريحاتها  (أ ف ب)

زواج ومشكلات قضائية وأمراض وإصابات بكورونا ضجت بها الساعات الماضية في الوسط الفني المصري، وربما كانت الأحداث السعيدة قليلة مقارنة بالأحزان والمشكلات التي سيطرت على حياة معظم النجوم المصريين.

زواج حلا شيحة

ولعل إعلان حلا شيحة خبر عقد قرانها من الداعية معز مسعود هو أفضل الأخبار التي وقعت منذ أيام؛ حيث سيعقد الثنائي قرانهما خلال ساعات بقاعة أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، بعد الكثير من الجدل حول علاقتهما، فعلى رغم انتشار أخبار الارتباط والخطوبة منذ فترة فإنهما لم ينفيا أو يؤكدا الخبر، حتى خرجت هنا شيحة شقيقة العروس وأعلنت الخبر للمقربين من العائلة وقالت إنه حتى اللحظات الأخيرة لا يزال الجميع مشغولاً بإعدادات الزواج. وأكدت أن عقد القران سيتم بناء على رغبة العروسين في خصوصية شديدة وسيقتصر على الأسرتين والمقربين، بعيداً من عدسات الإعلام والصحافة، وتم تأجيل الزفاف خلال اليومين الماضيين بسبب متاعب لوالدة حلا. ولم يتفقا بعد على موعد الزفاف بحسب مقربين.

مرض رجب وفواز

ويتلقى الفنان المصري سيد رجب العلاج عقب إصابته بفيروس كورونا حيث يعزل حالياً بمنزله لتلقي البروتوكول الصحي. وقال لـ"اندبندنت عربية"، "إن حالته جيدة ويستجيب للعلاج لكنه كان متعباً جداً في البداية من الأعراض وبعد أيام من العلاج تحسن الأمر، ومن المقرر أن يجري أول مسحة خلال أيام".

وكان قد حضر تصوير برنامج "سهرانين" مع أمير كرارة وبرفقة كل من بيومي فؤاد وشريف دسوقي وماجد الكدواني، كما كان يصور في الأيام الأخيرة مسلسلين هما "موسى" مع محمد رمضان وسمية الخشاب وعبير صبري، و"تقاطع طرق" مع منى زكي ومحمد فراج ومحمد ممدوح والمخرج تامر محسن، وبعد إعلانه أجرى معظم المخالطين له من النجوم والفنيين مسحات عاجلة للتأكد من إصابتهم من عدمها وثبت سلبية كل المسحات.

وأعلن الفنان المصري صبري فواز خبر إصابته بالفيروس، وقال في تصريحات خاصة، "إنه العام الثالث على التوالي الذي يتعرض فيه لوعكة صحية مباشرة في مثل هذا الوقت من العام، لكنه يخضع للعلاج ويأمل في الشفاء"، وأكد أنه أوقف تصوير مسلسله الجديد "قصر النيل" مع دينا الشربيني لحين تعافيه الكامل والقدرة على العودة بأمان للتصوير.

 

 

معاناة حورية فرغلي

وبعد أن أثارت الفنانة المصرية حورية فرغلي حالة من الجدل بعد تصريحاتها الأخيرة لأحد البرامج التلفزيونية، التي أكدت فيها أنها تعيش في عزلة بسبب إصابتها البالغة في أنفها وتعرضها للتشوه وفشل أكثر من جراحة، أعلنت ابتعادها عن الوسط الفني بعد اكتشافها معاملة قاسية من معظم النجوم التي ظنت أنهم أصدقاء لدرجة أنها تعيش في وحدة كاملة.

وأخيراً سافرت برفقة والدتها وشقيقها لشيكاغو بالولايات المتحدة الأميركية لإجراء جراحة جديدة بالأنف وتجميلها بأخذ عظام من منطقة أخرى وردها في منطقة الأنف وترميمها، ولكن قبل الجراحة بدقائق وأثناء تحضيرها اكتشف الأطباء أن هناك انخفاضاً في مستوى الهيموغلوبين بالدم إثر تعرضها لكدمه في رأسها أثرت سلباً فيها، وبناء عليه تم تأجيل الجراحة لحين عودة صحتها لأمورها الطبيعية وتتيح إجراء الجراحة، التي لا يزال التوقع بنجاحها غير محسوم بنسبة كبيرة لدقة الجراحة وندرتها وصعوبة حالتها.

علي حميدة يعود لمسقط رأسه

وعلى رغم انتقال الفنان علي حميدة للعلاج على نفقة الدولة بسبب سوء حالته الصحية حيث نقلته وزارة الصحة المصرية إلى معهد ناصر لتلقي العلاج، لكنه بعد أسابيع من المتابعة الصحية وشعوره أن حالته تحسنت بعض الشيء قرر أن يعود لأسرته بمحافظة مرسى مطروح (شمال غربي القاهرة) حتى يكون بقرب عائلته وذويه، الأمر الذي سيكون فارقاً في حالته المعنوية بحسب قوله. ووافق الأطباء على تلبية رغبته وعاد بالفعل لمنزله وسط أقاربه وعائلته.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبدأت الأزمة الصحية للفنان علي حميدة منذ أسابيع بمشكلة في المرارة أدت إلى متاعب مزمنة بالجهاز الهضمي، وتم عمل أشعة مسح ذري، كشف عن وجود ورم في الكبد والرئة، واستدعت الأزمة نقله للعلاج في القاهرة.

رانيا وأزمة البرنامج العراقي

أما رانيا يوسف فلا تزال أزمتها مع المذيع العراقي نزار الفارس، بسبب تصريحاتها الجريئة حول الحجاب والمؤخرة في برنامجه مع الفارس، الذي أذيع بقناة "الرشيد" العراقية، مستمرة وفي تصاعد كبير، حيث بدأت الأزمة بعدما هوجمت إثر تلك التصريحات وتم رفع قضايا عليها سيتم نظرها قريباً بالمحاكم المصرية بتهمة "خدش الحياء"، وحددت محكمة جنح قصر النيل 21 فبراير (شباط) الجاري لعقد أولى جلسات المحاكمة بتهمة "الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان".

وتقدمت باعتذار لجمهورها في بيان رسمي، ووجهت أصابع الاتهام لمقدم البرنامج وفريق الإعداد واتهمتهم بالإخلال بميثاق الشرف الصحافي والإعلامي، الأمر الذي استدعي مذيع البرنامج بالرد عليها على حسابه الرسمي على "فيسبوك"، وحمّلها مسؤولية تصريحاتها، وهدد بأنه في أقرب لقاء تلفزيوني سيكشف كواليس اللقاء، ولديه دليل صوتاً وصورة أنها كانت معجبة بالأسئلة.

المزيد من فنون