Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أكبر حائزي الأوسكار كريستوفر بلامر يرحل عن 91 عاما

اشتهر الممثل الكندي بدور "كابتن فون تراب" أمام جولي أندروز في "صوت الموسيقى"

الممثل كريستوفر بلامر بعد فوزه بجائزة الأوسكار عام 2012 كأفضل ممثل مساند (رويترز)

توفي النجم الكندي كريستوفر بلامر عن عمر ناهز 91 عاماً، وهو بطل الفيلم الكلاسيكي "صوت الموسيقى" ذا ساوند أوف ميوزيك عام 1965، الذي أصبح أكبر ممثل في التاريخ يفوز بجائزة الأوسكار عام 2012.

وأعلن مدير أعماله وصديقه لو بيت، أن بلامر توفي بسلام في منزله بكونتيكت، حيث كانت زوجته إلين تيلور بجواره.

"كابتن فون تراب"

خلال مسيرته الفنية التي استمرت أكثر من 50 عاماً، لعب بلامر أدواراً في عدد كبير من الأفلام، بما فيها فيلم "الفتاة ذات وشم التنين" (The Girl With the Dragon Tattoo)، والمحامي الماهر في فيلم "وراثة الرياح" (Inherit the Wind)، وأدى صوت الشرير في فيلم الرسوم المتحركة "أب" (Up) عام 2009.

لكن دوره في شخصية "كابتن فون تراب" أمام جولي أندروز في "صوت الموسيقى"، جعل منه نجماً شهيراً. فقد لعب دور كابتن نمساوي اضطر إلى الفرار من البلاد مع عائلته التي كانت تؤدي الأغاني الشعبية، هرباً من الخدمة في البحرية النازية. غير أن بلامر رأى هذا الدور "عديم الفكاهة وذا بعد واحد"، وأمضى حياته في الإشارة إلى الفيلم باسم "صوت المخاط" (The Sound of Mucus).

وفي حديث لوكالة "أسوشيتد برس" عام 2007، قال بلامر، "حاولنا بجد إضافة حس الفكاهة إلى الدور. لكن الأمر كان شبه مستحيل".

الأوسكار

وعلى الرغم من وسامته، لم يؤد بلامر أدوار بطولة منفردة، بل كان يفضل أدوار الشخصيات التي كان يراها دسمة.

ومع تقدمه في السن، شارك الممثل الكندي في أفلام عديدة، بينها "المطّلع" (The Insider) عام 1999، و"عقل جميل" (A Beautiful Mind) عام 2001، و"المحطة الأخيرة" (The Last Station) عام 2009، الذي نال عن دوره فيه ترشيحاً للأوسكار.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي عام 2012، فاز بلامر بجائزة أوسكار لأفضل ممثل مساند عن دوره في فيلم "مبتدئون" (Beginners)، بشخصية هال فيلدز، مدير متحف يعلن مثليته بعد وفاة زوجته البالغة 44 عاماً. وأصبحت العلاقات الغرامية الأخيرة لهذا الرجل مصدر إلهام لابنه، الذي عانى من وفاة والده ووجد صعوبةً في علاقاته الغرامية.

وفي عام 2017، حل مكان الممثل كيفن سبايسي في دور "جاي بول غيتي" بفيلم "كل الأموال في العالم" (All the Money in the World)، قبل ستة أسابيع فقط من موعد عرض الفيلم في صالات السينما. ومنح هذا الدور بلامر ثالث ترشيح للأوسكار عن فئة أفضل ممثل مساند.

شكسبير والبساطة

وأدى الممثل الكندي أدوار أبرز شخصيات شكسبير، قائلاً عام 2007، "أصبحت بسيطاً أكثر وأكثر بأداء أدوار شكسبير". وأضاف "لم أعد مبذراً كما كنت، ولم أعد أستمع إلى صوتي كثيراً، مع كل العثرات في أداء الأدوار الكلاسيكية، تستطيع أن تقع في حب نفسك".

فاز بجائزتي "توني" (جائزة أنطوانيت بيري للتميز في مجال المسرح)، الأولى عام 1974 كأفضل ممثل في مسرحية موسيقية عن دور "سيرانو"، والثانية عام 1977 لأدائه شخصية "باريمور". كما حاز بلامر جائزتي "إيمي" في مسيرته.

اسمه الكامل آرثر كريستوفر أورم بلامر، من مواليد تورونتو عام 1929. جدّ والدته هو رئيس الوزراء الكندي الأسبق جون أبوت. تطلّق والداه بعد وقت قصير على ولادته، ونشأ على يد والدته وخالاته.

المزيد من فنون