Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

واشنطن تصادق على تمديد معاهدة "نيو ستارت"

تحدد سقف كل من ترسانتي أميركا وروسيا النوويتين بـ 1550 رأساً

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (غيتي)

مدّدت الولايات المتحدة معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية "نيو ستارت" الموقعة مع روسيا لمدة خمس سنوات تبدأ اليوم الأربعاء، الثالث من فبراير (شباط)، على ما أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الذي قال في بيان، "تعهد الرئيس (جو) بايدن بالحفاظ على الشعب الأميركي في مأمن من التهديدات النووية من خلال استعادة القيادة الأميركية في مجال الحد من التسلح ومنع الانتشار".

وأضاف، "اليوم اتخذت الولايات المتحدة الخطوة الأولى نحو الوفاء بهذا التعهد عندما مددت معاهدة نيو ستارت مع الاتحاد الروسي لمدة خمس سنوات".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتحدد هذه المعاهدة الموقعة العام 2010 سقف كلّ من ترسانتي القوتين النوويتين بـ 1550 رأساً، في خفض نسبته 30 في المئة تقريباً عن الحد السابق الذي وضع العام 2002.

وتحدد كذلك عدد قاذفات القنابل والقاذفات الثقيلة بـ 800، وهذا يكفي لتدمير الأرض مرات عدة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقّع الجمعة على تمديد المعاهدة، وذلك على إثر توصّل البلدين إلى تفاهم قبيل انتهاء سريانها.

وكانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب تريد تمديداً مشروطاً لسنة، لإفساح المجال أمام التفاوض على اتفاق أشمل يضمّ الصين، لكن المحادثات مع موسكو لم تؤدِّ إلى نتائج.

المزيد من دوليات