Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جامع التبرعات البريطاني يدخل المستشفى بعد إصابته بكورونا

كان يعالج خلال الأسابيع القليلة الماضية من الالتهاب الرئوي

أعلنت أسرة الكابتن توم مور، الذي جمع مساعدات مالية مفاجئة لخدمة الصحة البريطانية، عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقالت هانا ابنة الكابتن البريطاني، إن أباها نقل للمستشفى بعد ثبوت إصابته بـ"كوفيد-19". وأضافت في بيان على "تويتر": "أود أن أبلغ الجميع اليوم بأن والدي نقل إلى المستشفى. كان يعالج خلال الأسابيع القليلة الماضية من الالتهاب الرئوي، وثبتت الأسبوع الماضي إصابته بكورونا. كان معنا في البيت حتى أمس عندما احتاج إلى مساعدة إضافية في التنفس. يعالج في جناح، وليس في وحدة للعناية المركزة".

مبادرة الكابتن تلقى الترحيب

ولمست مساعي الكابتن توم البالغ من العمر 100 عام، قلوب الناس في بريطانيا وخارجها في وقت يواجهون أزمة جائحة كورونا. وأصبح مور بالفعل عقيداً فخرياً وعضواً فخرياً في فريق الكريكيت الإنجليزي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومنحت الملكة إليزابيث، الكابتن توم، لقب "فارس"، اعترافاً منها بجهود الرجل الذي أصبح بطلاً قومياً في بريطانيا بجمعه ملايين الجنيهات الإسترلينية لصالح العاملين في مجال الصحة خلال جائحة كورونا.

وجمع المحارب المخضرم الذي شارك في الحرب العالمية الثانية مبلغاً قياسياً قدره 33 مليون جنيه إسترليني (41 مليون دولار) عندما قطع 100 لفة داخل حديقته، مستعيناً في إطار للمشي في أبريل (نيسان) في مرحلة الاستعداد للاحتفال بعيد ميلاده الـ100.

المزيد من صحة