Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تغريم بريطانيين تجاهلا إغلاق كورونا وقادا سيارتهما 200 كلم لتناول وجبة غداء

الشرطة: "نعلم أن أحداً لا يصنع طبق "البودينغ" أفضل منا هنا في يوركشاير، لكن ذلك لا يستوجب خرق القانون"

وجبة "غداء الأحد" التقليدية الإنجليزية وفي وسطها فطيرة "يوركشاير بودينغ" (غيتي) 

تلقى زوجان بريطانيان مخالفتي مرور fixed penalty notices FPN، بعدما انطلقا بسيارتهما في رحلة طولها 130 ميلاً نحو (200 كيلو متر) من داربيشاير إلى يورك، لتناول وجبة من اللحم والبطاطس المشوية. واستناداً إلى دوائر الشرطة في مقاطعة "نورث يوركشاير" في وسط إنجلترا، فقد أبلغ الزوجان عناصرها أن إحدى والدتيهما وعدتهما بأن تطهو لهما طعام الغداء يوم الأحد، لكنها "خذلتهما".

وبدلاً من ذلك، قرر الزوجان اللذان هما في العشرينيات من العمر، قيادة سيارتهما إلى مقاطعة يورك بحثاً عن وجبة شواء في أحد مطاعم الوجبات الجاهزة.

وجاء في تعليق وحدة الشرطة الذي نُشر على "فيسبوك"، "إننا نعرف أن أحداً لا يصنع طبق "بودينغ يوركشاير"  Yorkshire puddings أفضل منا هنا في المقاطعة... لكن ذلك لا يستوجب في الحقيقة أن يوقع الزوجان نفسيهما في مشكلة من أجل تناولها". وأضافت شرطة المنطقة، "إن القيادة لمسافة 130 ميلاً، نحو (200 كيلو متر) بحثاً عن وجبة غداء الأحد (الإنجليزية التقليدية)، لا يُعد رحلة ضرورية".

معلوم أنه في ظل قيود الإغلاق الراهنة، لا يُسمح للأشخاص في بريطانيا بمغادرة منازلهم إلا لضروراتٍ أساسية، مثل ممارسة الرياضة، أو لأسباب طبية، أو لشراء المواد اللازمة. كما يُشجَّع الأفراد على البقاء داخل نطاقهم المحلي بغية الحد من انتشار فيروس كورونا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي ما اعتُبر تعاطياً إيجابياً مع الحادث من جانب الشرطة في المقاطعة، مشاركة الشرطة وصفة "بودينغ يوركشاير" Yorkshire puddings لتحضيرها، "وأنتم تستمتعون بالراحة التي يوفرها لكم منزلكم"، كما قالت. وأضافت، "سيكون أمراً رائعاً عندما نتمكن من الخروج مجدداً لتناول شواء يوم الأحد مع العائلة والأصدقاء".

وقد رحب كثيرون على وسائل التواصل الاجتماعي بهذه التدوينة، من خلال التعليق على الطريقة التي أسهمت في "إضفاء إشراقة على يوم ممل". وشارك بعض الأشخاص صوراً ووصفات أخرى لطريقتهم الخاصة في إعداد "بودينغ يوركشاير".

تبقى أخيراً الإشارة إلى أن غرامات انتهاك قيود مكافحة فيروس كورونا، تبدأ من 200 جنيه إسترليني، نحو (274 دولاراً أميركياً) في إنجلترا وإيرلندا الشمالية، و60 جنيهاً إسترلينياً، نحو (82 دولاراً أميركياً) في ويلز واسكتلندا.

© The Independent

المزيد من منوعات