Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل تنذر عودة مكاسب العملات الرقمية بـ "فقاعة" جديدة؟

محللون: الأسواق في اضطراب لكن ليس هناك انفجار قبل انتهاء الجائحة واستقرار الاقتصاد العالمي

مرّت العملات الرقمية بمجموعة كبيرة من المنحنيات على مدى سنوات عدة (أ ف ب)

في وقت خرجت فيه توقعات تشير إلى إمكان بلوغ عملة "بيتكوين" مستوى 146 ألف دولار في تعاملات العام الحالي، هناك من يرى أن هذه الموجة الصاروخية من القفزات التي حققتها العملات الرقمية المشفرة خلال الأشهر الماضية مجرد "فقاعة"، ويجب على المستثمرين أن "يستعدوا لانفجارها" في أي وقت.

ومالياً، "الفقاعة" هي حال يظل فيها الأصل غير صالح فترة أطول، ثم ينفجر ويصعد سعره إلى السطح، ويحدث الانفجار عندما ينخفض سعر هذا الأصل بالسرعة التي ارتفع بها، لكن إذا تمكّن من الارتفاع مرة أخرى، فهذا معناه أنه ليس "انفجار فقاعة".

وعلى مدى سنوات، مرّت العملات الرقمية بمجموعة كبيرة من المنحنيات، شكلت فيها تحركات البنوك المركزية على مستوى العالم لمواجهتها أساساً لعدم الاستقرار وحال التذبذب التي تشهدها السوق، خصوصاً في ظل استمرار الحرب من الحكومات التي ترى أن انتشارها على نطاق واسع "يهدد عمل البنوك المركزية"، ويضعف قيمة العملات الأساسية.

ليست فقاعة

وبحسب المحلل المالي أحمد الحارثي، فإن المعطيات القائمة حتى الآن تشير إلى أن الارتفاعات التي تسجلها العملات الرقمية بقيادة "بيتكوين ليست مجرد فقاعة"، وأن جميع المؤشرات تؤكد أنها "ستواصل الصعود طوال العام الحالي".

الحارثي أشار إلى أن التداعيات والأخطار التي خلفتها الجائحة خلال العام الماضي جعلت الاقتصاد العالمي "أكثر هشاشة"، وتسببت الخسائر العنيفة في "اهتزاز ثقة المستثمرين بغالبية الاستثمارات والأسواق"، وهو ما عزز "انتشار سوق العملات الرقمية وزيادة الطلب على تملك العملات المشفرة"، وبالتالي دفعها إلى هذه المستويات.

وأضاف، "حينما تستقر الأوضاع على صعيد الاقتصاد العالمي وتنتهي موجة الخسائر والتداعيات التي من المتوقع أن تخلفها الموجة الثانية من كورونا، وقتها يمكن إعادة النظر في مستقبل هذه السوق، لكن الحديث عن أي شيء قبل الاستقرار لن يوقف صعود العملات الرقمية، ولن تكون مجرد فقاعة".

ولفت الحارثي إلى أن المستثمر يبحث عن "سوق مستقرة ويحقق مكاسب جيدة"، وبالنظر إلى الأسواق الأخرى، بما فيها الأصول والملاذات الآمنة، فإنها "لم تحقق ما يحلم به المستثمرون". موضحاً "ارتفعت أسعار الذهب بنسب طفيفة مقارنة بالمكاسب والأرباح التي سجلتها العملات الرقمية المشفرة، وأيضاً الدولار الأميركي الذي كان يعتمد عليه وقت الأزمات خسر كثيراً من قيمته خلال العامين الماضيين، وبالتالي فالبديل سوق العملات الرقمية المشفرة".

"بيتكوين" قفزت 605 في المئة خلال 9 أشهر

ومنذ الانهيار العنيف الذي ضرب الأسواق في مارس (آذار) العام الماضي، تزامناً مع اشتداد أخطار كورونا وحتى الوقت الحالي، حققت العملات الرقمية مكاسب ضخمة خلال الأشهر التسعة الأخيرة.

وعلى صعيد قيمتها السوقية الإجمالية، قفزت 458.7 في المئة، رابحة نحو 869.3 مليار دولار، وذلك بعدما ارتفعت من مستوى 189.5 مليار في مارس الماضي إلى 1058.8 مليار في أعلى تعاملات سجلتها العملات الرقمية خلال الأيام الماضية.

وبالنسبة إلى "بيتكوين"، وتعد العملة الأكثر قوة وانتشاراً، فقد قفزت 605.8 في المئة، رابحة نحو 35880 دولاراً، وذلك بعدما ارتفع سعرها من مستوى 5922 دولاراً في تعاملات مارس الماضي إلى 41802 دولار قبل أيام من خسائرها الأخيرة.

وعلى صعيد قيمتها السوقية الإجمالية، ارتفعت 581.5 في المئة، رابحة نحو 629.8 مليار دولار بعدما صعدت من 108.3 مليار إلى مستوى 738.1 مليار في أعلى تعاملات سجلتها خلال الأيام الماضية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أما عملة "إيثريوم" فقد تجاوزت "بيتكوين" في نسبة الارتفاعات التي سجلتها خلال الأشهر التسعة الماضية، إذ قفز سعرها 1041.8 في المئة، رابحة نحو 1302 دولار، وذلك بعدما ارتفع سعرها من مستوى 125 دولاراً في تعاملات مارس الماضي إلى نحو 1427 دولاراً في أعلى تعاملات سجلتها أخيراً.

وعلى صعيد قيمتها السوقية الإجمالية، قفزت 1091.3 في المئة، رابحة نحو 150.6 مليار دولار، بعدما ارتفعت من مستوى 13.8 مليار في تعاملات مارس الماضي إلى نحو 164.4 مليار في أعلى تعاملات سجلتها أخيراً.

كيف تحركت "تيزر" و "إكس ريبل" و "ليتكوين"؟

وبينما استقرت عملة "تيزر" عند مستوى دولار واحد، فقد قفزت قيمتها السوقية الإجمالية 441.3 في المئة، رابحة نحو 20.3 مليار دولار، وذلك بعدما ارتفعت قيمتها المجمعة من 4.6 مليار في تعاملات مارس الماضي إلى نحو 24.9 مليار في أعلى تعاملات سجلتها خلال الأيام الماضية.

أما عملة "إكس ريبل" فارتفعت الأشهر التسعة الماضية 76 في المئة، رابحة نحو 0.124 دولار، وذلك بعدما قفز سعرها من مستوى 0.163 دولار في تعاملات مارس الماضي إلى نحو 0.287 دولار في أعلى تعاملات سجلتها خلال الأيام الماضية.

وصعدت قيمتها السوقية الإجمالية 76 في المئة، رابحة نحو 5.4 مليار دولار، وذلك بعدما ارتفعت من مستوى 7.1 مليار في تعاملات مارس الماضي إلى نحو 12.5 مليار في أعلى تعاملات سجلتها أخيراً.

فيما قفزت عملة "ليتكوين" 292 في المئة، رابحة نحو 108 دولارات، وذلك بعدما ارتفع سعرها من مستوى 37 دولاراً في تعاملات مارس الماضي إلى مستوى 145 دولاراً في أعلى تعاملات سجلتها خلال الأيام الماضية.

وعلى صعيد قيمتها السوقية المجمعة، فقد ارتفعت 300 في المئة، رابحة نحو 7.2 مليار دولار، بعدما ارتفعت من 2.4 مليار في تعاملات مارس الماضي إلى نحو 9.6 مليار في أعلى تعاملات سجلتها خلال الفترة الماضية.

المزيد من اقتصاد