Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الخارجية الأميركية: نساعد شريكتنا السعودية في صد الهجمات على أراضيها

التحالف العربي أعلن إحباط هجوم للحوثيين على العاصمة الرياض

مبنى الخارجية الأميركية في العاصمة واشنطن (أ ف ب)

دانت الخارجية الأميركية، الأحد 24 يناير (كانون الثاني)، محاولة هجوم فاشل لميليشيات الحوثيين على الرياض، مؤكدة دعمها السعودية ضد الهجمات التي تستهدف أراضيها، ومحاسبة المتورطين في تقويض الاستقرار.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، في بيان، إن بلاده تدين بشدة الهجوم الأخير على الرياض، موضحاً أن واشنطن تقوم بجمع معلومات عن الهجوم الذي يبدو أنه كان محاولة لاستهداف المدنيين.

وكانت السعودية قد أعلنت أن التحالف الذي تقوده، ويقاتل الحوثيين، أحبط هجوماً على العاصمة السعودية الرياض، السبت، لكن الميليشيات المتحالفة مع إيران نفت أي دور لها في الهجوم.

وأصدرت جماعة غير معروفة حتى الآن وتطلق على نفسها اسم "ألوية الوعد الحق" بيانا في ساعة متأخرة من مساء السبت عبر منصة تليغرام للتراسل وأعلنت فيه مسؤوليتها عن الهجوم.


وذكر المتحدث الأميركي أن مثل هذه الهجمات "تتعارض مع القانون الدولي، وتقوض جميع الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد أن الإدارة الأميركية تعمل على تهدئة التوترات في المنطقة على أساس مبادئ الدبلوماسية، بما في ذلك إنهاء الحرب في اليمن، مضيفاً "سنساعد شريكتنا المملكة العربية السعودية في الدفاع ضد الهجمات على أراضيها، ومحاسبة من يعمل لتقويض الاستقرار".
ويشن الحوثيون هجمات عبر الحدود بصواريخ وطائرات مسيرة مستهدفة مدناً سعودية.

بريطانيا تدين محاولة استهداف الرياض

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية البريطانية إدانتها محاولة استهداف الرياض.

وشددت في بيان لها على أن محاولة الهجوم على العاصمة السعودية أمر مقلق للغاية، مشيرةً إلى أنها تقف مع السعودية ضد كل من يحاول المساس بأمنها.

وكان التحالف العربي قد أعلن يوم الجمعة الماضي إحباط هجومين للحوثيين باستخدام طائرة مسيرة مسلحة أطلقت باتجاه السعودية وزورق ملغوم في جنوب البحر الأحمر.

ويحدث الهجوم في وقت أعلنت فيه إدارة جو بايدن نيتها مراجعة تصنيف الحوثيين تنظيماً إرهابياً أجنبياً هذا الشهر من قبل إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

المزيد من الشرق الأوسط