Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ تبدأ في 8 فبراير

يتسلّم المجلس الأسبوع المقبل لائحة الاتهام بحق الرئيس السابق

أعلن زعيم الديمقراطيّين في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر الجمعة أنّ محاكمة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب ستبدأ في الأسبوع الثاني من فبراير (شباط) بعد أن يتسلّم المجلس الأسبوع المقبل لائحة الاتهام بحق الرئيس السابق.

وقال شومر أمام زملائه في مجلس الشيوخ إن الحزبين سيباشران تقديم مطالعاتهما في الأسبوع الذي يبدأ في 8 فبراير. وشدد شومر على ضرورة التحرك بسرعة للتصديق على أعضاء حكومة الرئيس جو بايدن ومسؤولين إداريين رئيسيين آخرين.

وقال إنه سيكون لدى مديري المساءلة في مجلس النواب والذين يعملون مدعين عامين في محاكمة مجلس الشيوخ وفريق دفاع ترمب الوقت للاستعداد في ما بين الوقت الذي يتم توجيه البند الخاص بمساءلة الرئيس السابق بتهمة التحريض على العصيان يوم الإثنين وبدء المحاكمة.

وقال شومر في مجلس الشيوخ "خلال تلك الفترة، سيواصل مجلس الشيوخ مباشرة مصالح الشعب الأميركي الأخرى، مثل ترشيحات مجلس الوزراء ومشروع قانون الإغاثة من فيروس كورونا الذي سيخفف المعاناة عن ملايين الأميركيين الذين يعانون". 

وفي وقت سابق، أعلن شومر أن لائحة الاتهام بحق الرئيس الأميركي السابق ستحال الإثنين 25 يناير (كانون الثاني)، إلى مجلس الشيوخ، الذي تعود إليه صلاحية محاكمته بتهمة "التحريض على التمرد"، كاشفاً عن أن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أبلغته بذلك.

وأصبح شومر زعيم مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي بعد فوز الديمقراطيين في جولتي إعادة في مجلس الشيوخ في ولاية جورجيا في وقت سابق من الشهر.

ومثّل هذا التوقيت حلاً وسطاً بعد ما طلب زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل من مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون تأجيل إرسال التهم حتى الخميس المقبل، ودعا شومر إلى تأجيل المحاكمة حتى منتصف فبراير لمنح ترمب مزيداً من الوقت لإعداد دفاعه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وترمب متهم بتحريض أنصاره على اقتحام مبنى الكابيتول في السادس من يناير، في حين كان أعضاء الكونغرس مجتمعين للمصادقة على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

وكانت بيلوسي قد كشفت، الخميس، عن أنها ستتشاور خلال الأيام المقبلة مع النواب الديمقراطيين في شأن مدى استعداد مجلس الشيوخ لبدء محاكمة ترمب. ورجح مصدر مطلع أن ترسل بيلوسي مادة المساءلة إلى مجلس الشيوخ الجمعة.

وصوّت مجلس النواب الأميركي، الأربعاء 13 يناير، للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة لمصلحة إجراءات عزل الرئيس ترمب، وأقرّ لائحة اتهام ضده. ووجه المجلس اتهاماً لترمب بـ"التحريض على التمرد".

وأيد 232 نائباً من بينهم 10 أعضاء جمهوريين، التصويت على إجراءات "العزل"، مقابل 197 صوتاً معارضاً، ما جعل ترمب الرئيس الأول في تاريخ الولايات المتحدة الذي يحال على المحاكمة مرتين أمام مجلس الشيوخ.

وقبل يوم من تصويت مجلس النواب على القرار الاتهامي بحق ترمب، صوت لحثّ نائب الرئيس مايك بنس على بدء تفعيل التعديل 25 للدستور الأميركي، لإقالة الرئيس ترمب من منصبه، على الرغم من أنه قال إنه لن يفعل ذلك.

وفي اليوم ذاته، الثلاثاء، أكد ترمب أن احتمالات عزله من منصبه معدومة، داعياً في أول جولة علنية له منذ اقتحام مناصرين له مقر الكونغرس إلى "السلام" و"الهدوء".

المزيد من الأخبار