Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الإمارات توقع اتفاقا مع الولايات المتحدة لشراء 50 طائرة "أف-35"

بلغ حجم الصفقة 23 مليار دولار وهي تتضمن 18 "درون"

تصنع شركة "لوكهيد مارتن" طائرة "أف-35" (غيتي)

وقعت الإمارات اتفاقاً مع الولايات المتحدة لشراء 50 طائرة "أف-35" مقاتلة وما يصل إلى 18 طائرة مسيرة مسلحة، وفق ما قالت مصادر مطلعة لوكالة "رويترز" الأربعاء.

وعلى الرغم من أن الإمارات والولايات المتحدة كانتا تعملان على توقيع الاتفاق قبل تولي الرئيس جو بايدن السلطة، إلا أن الرئيس الجديد قال إنه سيعيد النظر في الاتفاقات.

وتعبّر الإمارات، أحد أوثق حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط منذ فترة طويلة، عن اهتمامها بحيازة المقاتلات "أف-35" الشبح التي تصنعها شركة "لوكهيد مارتن"، وتلقت وعداً بالحصول على فرصة لشرائها في اتفاق جانبي عندما وافقت على توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل في أغسطس (آب) الماضي.

ولم ترد وزارة الخارجية الأميركية ولا سفارة الإمارات في واشنطن بعد على طلبين للتعليق.

وذكر أحد المصادر أن الاتفاق وُقع قبل نحو ساعة من تنصيب بايدن. ومنح الاتفاق الإمارات فرصة لقبول الجدول الزمني لتسليم الطائرات المقاتلة، الذي خضع للتفاوض بين الجانبين وكذلك أكسب طلب الشراء الصفة الرسمية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت المصادر إن الإمارات أعدت أوراق الاتفاق منذ أكثر من أسبوع. وأضافت أن الإمارات والولايات المتحدة كانتا تأملان الانتهاء من الاتفاق في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، لكن توقيت تسليم الطائرات وكلفتها والتكنولوجيا والتدريب وأمور أخرى مرتبطة بالصفقة أطال أمد المفاوضات.

وطائرات "أف-35" مكون كبير في صفقة حجمها 23 مليار دولار لبيع أسلحة عالية التقنية، من إنتاج "جنرال أتوميكس" و"لوكهيد مارتن" و"رايثيون تكنولوجيز كورب"، للإمارات كان قد أُعلن عنها هذا الخريف.

وأفادت المصادر بأن حكومة الإمارات وقعت كذلك اتفاقاً منفصلاً لشراء 18 طائرة مسيرة، في ثاني أكبر صفقة من نوعها تبرمها الولايات المتحدة مع دولة واحدة.

وقالت المصادر إن الموعد النهائي لتسليم الطائرات "أف-35" المقاتلة لم يتأكد بعد، لكن الاقتراح الأولي الذي أرسلته الولايات المتحدة للإمارات كان عام 2027.

المزيد من الأخبار