Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رجل يختبئ في مطار أميركي ثلاثة أشهر "خوفا من كورونا"

دخل منطقة محظورة وظل فيها محتمياً بشارة مسروقة ومعتمداً على الطعام من المسافرين

اختبأ أديتيا سينغ بمطار أوهير الدولي بشيكاغو ثلاثة أشهر (مكتب شرطة مقاطعة كوك/أ ب)

اعتقلت شرطة شيكاغو رجلاً اختبأ في منطقة محمية ومحظورة بمطار أوهير الدولي لمدة ثلاثة أشهر، بسبب خوفه من السفر في ظل تفشي وباء فيروس كورونا، وفق ما قال للسلطات.

وبعد إلقاء القبض عليه، السبت 16 يناير (كانون الثاني) الحالي، اتهم أديتيا سينغ، البالغ 36 عاماً، بانتهاك منطقة محظورة في المطار، وبالسرقة.

وبعد جلسة استماع في المحكمة، الأحد، منعت القاضية في مقاطعة كوك بولاية إلينوي، سوزانا أورتيز، المتهم الآتي من مدينة أورانج في كاليفورنيا، من أن يطأ أرض مطار أوهير مجدداً، وسمحت بإطلاق سراحه مقابل غرامة بقيمة ألف دولار.

وحتى صباح الاثنين، كان سينغ لا يزال معتقلاً في سجن مقاطعة كوك.

لا سوابق إجرامية

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت مساعدة المحامي العام، كورتني سمولوود، إن سينغ لا يملك سجلاً إجرامياً، مضيفةً أن سبب مجيئه إلى شيكاغو ليس واضحاً، ولم يتبين إن كانت له صلات بالمنطقة، علماً بأنه عاطل عن العمل.

وخلال جلسة الاستماع، قالت مساعدة مدعي عام الولاية، كاثلين هاغرتي، إن موظفين في "يونايتد إيرلاينز" رصدا سينغ في المطار، وطلبا منه بطاقة تعريف، وفق ما أفاد به موقع "شيكاغو تريبيون".

ورداً على طلبهما، أنزل سينغ كمامته، وأظهر شارةً تعود في الحقيقة لمدير العمليات في المطار، التي كان قد أبلغ عن فقدانها في أواخر شهر أكتوبر (تشرين الأول)، فاستدعى الموظفان الشرطة واعتقلته، وفق هاغرتي.

الخوف من كورونا

وبحسب مساعدة مدعي عام الولاية، فإن سينغ "كان خائفاً من العودة إلى المنزل بسبب (كوفيد-19)"، وأبلغ السلطات أنه عثر على الشارة في المطار، وكان المسافرون يقدمون له الطعام.

وقبل السماح بإطلاق سراحه بكفالة، عبرت القاضية أورتيز عن قلقها إزاء تمكن شخص من البقاء طوال هذه المدة في منطقة محمية بالمطار من دون أن ينتبه أحد لوجوده.

وقالت أورتيز "المحكمة تعد هذه الحقائق والظروف صادمة، نظراً إلى الفترة الزمنية المزعومة" التي ظل المتهم خلالها داخل المطار. وأضافت "لوجوده في منطقة محمية بالمطار، وبحوزته بطاقة تعريف مزورة، ونظراً إلى الحاجة لأن تكون المطارات آمنة تماماً ليشعر الناس أن بإمكاهم السفر بشكل آمن، أجد أن أفعال المتهم المزعومة تجعله خطراً على المجتمع".

ومن المرتقب أن تعقد جلسة أخرى لمحاكمة سينغ في 27 يناير.

المزيد من منوعات