Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نادٍ خاص بالأثرياء ينقلهم إلى الإمارات والهند كي يتلقوا لقاح كورونا

"نايتسبريدج سيركل" يعتز ببرنامج للتطعيم يشمل "رحلات سفر فاخرة"

رحلة شهر في دبي وتلقي لقاح كورونا فيها قد يكلفك حوالي 40 ألف جنيه إسترليني (رويترز)

تعمل خدمة استقبال بريطانية خاصة يقدمها نادٍ تبلغ عضويته السنوية 25 ألف جنيه استرليني (حوالي 34 ألف دولار أميركي)، على نقل أعضاء النادي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والهند، كي يحصلوا على تطعيم ضد عدوى "كوفيد" ضمن برنامج سفر فاخر.

وأكد نادي "نايتسبريدج سيركل" Knightsbridge Circle أن حوالي 20 في المئة من أعضائه قد نُقِلوا جواً إلى إمارتي دبي وأبو ظبي اللتين تقدمان فرص الحصول على مواعيد خاصة لتلقي لقاح "فايزر". وبفضل تلك الخدمة، استطاع النادي أيضاً البدء في تسهيل رحلات إلى الهند بهدف الحصول على لقاح "أكسفورد/ أسترازينيكا" هذا الأسبوع.

وقد نقل ستيوارت ماكنيل مؤسس "نايتسبريدج سيركل" إلى صحيفة "تيلغراف"، اعتزازه "بأن نكون رواداً في إطلاق ذلك البرنامج الجديد للرحلات الفاخرة من أجل تلقي اللقاح. إذ يمكنك السفر بضعة أسابيع والمكوث في إحدى الفيلات الراقية تحت أشعة الشمس، ريثما تستطيع الحصول على جرعتي التطعيم وشهادة تلقي اللقاح، والاستعداد للمغادرة".

واستطرد ماكنيل في وصف عملية التطعيم التي تقدمها مؤسسته، مشيراً إلى أن الأعضاء الذين يسافرون غالباً على متن طائرة خاصة، ينالون حجزاً في "فيلا جميلة تضم بركة سباحة خاصة، مع خدمة كاملة تشمل طاهياً لإعداد وجباتهم، وعاملين منزليين لخدمتهم".

وأضاف، "بعد وصولهم إلى وجهتهم، يتلقّون الجرعة الأولى، ثم ينتظرون موعد الجرعة الثانية. لدينا بعض الأشخاص الذين يتوجهون إلى الهند لمعظم المدة المطلوبة، فيما يفضل آخرون السفر إلى هناك للحصول على الجرعة الأولى، ثم التوجه إلى مدغشقر، والعودة لاحقاً للحصول على الجرعة الثانية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقدّر مؤسس نادي "نايتسبريدج سيركل" كلفة رحلة طويلة من هذا النوع إلى دبي، وقد تستغرق حوالى شهر وتشمل ثمن بطاقات سفر من الدرجة الأولى على متن "طيران الإمارات" مع إقامة في "فندق جميرا بيتش"، بأنها قد تصل إلى 40 ألف جنيه استرليني (أي حوالي 55 ألف دولار أميركي).

وأوضح أن كلفة اللقاح مشمولة في رسوم عضوية المجموعة البالغة 25 ألف جنيه استرليني (حوالي 34 ألف دولار أميركي) سنوياً، إلى جانب خدمة الاستقبال المجانية على مدار 24 ساعة.

في المقابل، أوضح ماكنيل إن مؤسسته لم تمنح تلك التسهيلات في تلقي التطعيم، لأي شخص ما دون سن الخامسة والستين، موضحاً أن النادي يتحمّل "مسؤولية أخلاقية" عن إعطاء الأولوية للأفراد الذين "يحتاجون فعلاً" إلى لقاح.

وأضاف في حديثه إلى الصحيفة نفسها، "إن برنامجنا غير محصور بأعضاء النادي، بل يشمل أهلهم وأجدادهم أيضاً". وأشار إلى أن هذه الخدمة أتاحت لعضو يعيش والداه في باكستان، ولا يستطيعان الحصول على خدمة صحية وطنية، إمكان تأمين اللقاح لهما".

ولفت إلى إنه "إذا كنتَ شاباً في الـ35 سنة وترتاد صالة الألعاب الرياضية مرتين في اليوم، فمن المؤكد أنك لن تستطيع الحصول على اللقاح بواسطتنا".

وختم ماكنيل بالتأكيد على أنه تواصل مع أطباء في مراكش بهدف مناقشة إمكان إحضار لقاح "أسترازينيكا" من الهند، بسبب الصعوبات في الحصول على تأشيرات دخول إلى الهند لأعضاء النادي من المملكة المتحدة.

© The Independent

المزيد من سياحة و سفر