Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تطهير "عميق" للبيت الأبيض بعد خروج ترمب وقبل دخول بايدن

نصف مليون دولار لغسيل مقر الرئاسة الأميركي وتعقيمه تحسبا لوجود فيروس كورونا

عمال ينقلون أمتعة من البيت الأبيض تمهيدا لخروج ترمب وعائلته منه (رويترز)

أعلنت إدارة الخدمات العامة المسؤولة عن تنظيف وصيانة البيت الأبيض في الولايات المتحدة عن خطط تطهير المقر الرئاسي قبل دخول إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن إليه، الأربعاء المقبل 20 يناير (كانون الثاني). وفي الأحوال العادية تتم تلك العملية في نحو 5 ساعات تفصل بين خروج الإدارة الحالية ودخول الإدارة الجديدة بعد إجراءات التنصيب في مبنى الكابيتول الذي يضم مجلسي الكونغرس، أي في نفس يوم التنصيب.

لكن هذه المرة، وبسبب وباء كورونا، سيستغرق ذلك وقتاً أطول ويشمل عمليات تطهير وتعقيم لكل سنتيمتر في البيت الأبيض. لذلك ستبدأ عملية التنظيف والتطهير والتعقيم، الثلاثاء 19 يناير، حين يغادر الرئيس الحالي دونالد ترمب وأسرته ونائب الرئيس مايك بنس البيت الأبيض الذي لن يدخله الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبته كامالا هاريس إلا بعد ظهر اليوم التالي 20 يناير.

وخصصت إدارة الخدمات العامة عمالاً إضافيين للمهمة، من بينهم مختصون في التطهير والتعقيم، إلى جانب طاقم العمال الذي يعين لتلك المهمة كل أربع سنوات. وتقدر كلفة عملية غسيل وتنظيف وتطهير وتعقيم البيت الأبيض هذه المرة بما يصل إلى 500 ألف دولار كتقدير أولي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تبلغ مساحة البيت الأبيض كله 55 ألف قدم مربع (أكثر من 5100 متر مربع)، ويضم في جناحيه الغربي والشرقي وجناح السكن المكون 6 أدوار ما يصل إلى 132 غرفة، منها 16 غرفة نوم، و35 حماماً ودورة مياه، و147 شباكاً و412 باباً، و28 مدفأة، و8 سلالم داخلية، و3 مصاعد كهربائية.

وذكر متحدث باسم إدارة الخدمات العامة، ليل الخميس، أن خطط التنظيف والتطهير ستشمل كل الأثاث في البيت الأبيض من مكاتب وغرف وقاعات ومقابض الأبواب والشبابيك ومفاتيح الكهرباء وإفريز السلالم. كما تعاقدت إدارة الخدمات العامة مع شركة خاصة لتقوم بتعقيم الهواء في كل أنحاء البيت الأبيض.

وتشمل عملية التنظيف التقليدية تنظيف السجاد والأرضيات وتغيير التالف منها وتنظيف الستائر ودهان الحوائط ونقل المخلفات. لكن هذه المرة ستضاف إليها عملية التطهير العميق والتعقيم ما سيزيد الكلفة والوقت المطلوب لإتمام عملية غسيل البيت الأبيض تماماً وتنقيته من أي احتمال لوجود فيروس كورونا.

وغالباً ما تشمل عملية التنظيف التقليدية كل أربع سنوات مع انتقال السلطة بعد الانتخابات إلى جانب البيت الأبيض مبنى أيزنهاور الإداري المجاور الذي يضم مكاتب الحكومة وبعض الإدارات الرسمية.

لكن المتحدث باسم إدارة الخدمات العامة لم يذكر إن كانت عملية التطهير العميق والتعقيم ستشمل مبنى أيزنهاور الإداري أم ستقتصر على البيت الأبيض وملحقاته فقط.

المزيد من متابعات