Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ما الخطوات التالية أمام الكونغرس في مساءلة ترمب الثانية؟

المحاكمة ستبدأ بعد أن يترك الرئيس منصبه والتهمة التحريض على العنف ومن المرجح أن يدفع بأن تصريحاته تخضع لحرية التعبير

قرار مجلس النواب الأميركي بمساءلة ترامب تحت عدسات المصورين (غيتي)

وجه مجلس النواب الأميركي اتهاماً رسمياً للرئيس دونالد ترمب ليصبح أول رئيس للولايات المتحدة يحاكم مرتين. وكانت التهمة هذه المرة التحريض على التمرد، وذلك بعد أسبوع واحد من اقتحام مجموعة من الغوغاء المناصرين له مبنى الكابيتول مقر الكونغرس الأميركي.
وفي ما يلي الخطوات التالية في المحاكمة:
1 ـ هل انتهت المساءلة؟
لا. فمهمة مجلس النواب هي توجيه الاتهامات أي بنود المساءلة.
أما الخطوة الرئيسة التالية، فهي إجراء مجلس الشيوخ محاكمة لبيان ما إذا كان ترمب مذنباً في ما نسب إليه.
وتتطلب إدانة ترمب موافقة أعضاء المجلس بأغلبية الثلثين. وإذا شارك كل أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 100 عضو في التصويت تتطلب الإدانة انضمام 17 عضواً جمهورياً إلى الديمقراطيين.
2 ـ  متى تبدأ المحاكمة؟
رفض ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ مطالب الديمقراطيين بعقد محاكمة فورية للرئيس، وقال إنها لا يمكن أن تبدأ إلا بعد عودة المجلس من عطلته في 19 يناير (كانون الثاني) .
وهذا يعني أن المحاكمة ستبدأ على الأرجح بعد أن يترك ترمب منصبه في 20 يناير (كانون الثاني). وعلى مجلس النواب أن يرفع الاتهامات رسمياً إلى مجلس الشيوخ قبل إمكان بدء المحاكمة.
3 ـ ما الدفاع الذي يرجح أن يسوقه ترمب في محاكمته بمجلس الشيوخ؟
أقر مجلس النواب مساءلة الرئيس بتهمة واحدة وجهها إلى ترمب هي "التحريض على التمرد" استناداً إلى الكلمة التي ألقاها في آلاف من أنصاره قبل أن تعيث مجموعة من الغوغاء فساداً في مبنى الكابيتول مقر الكونغرس.
من المرجح أن يجادل ترمب في المحاكمة بأن تصريحاته تخضع لحرية التعبير التي يحميها التعديل الأول في الدستور الأميركي، ورغم أنه طلب من أنصاره أن "يكافحوا" فلم يقصد بهذا التعبير دعوة حرفية للعنف.
وقد نشر ترمب بياناً مسجلاً بالصوت والصورة، الأربعاء، عقب التصويت بالموافقة على مساءلته قال فيه، إنه يدين أحداث العنف التي وقعت الأسبوع الماضي.
وقال ترمب "العنف والتخريب ليس لهما على الإطلاق أي مكان في بلدنا ولا مكان لهما في حركتنا".
4 ـ فهل يمكن إذاً مساءلة رئيس سابق؟
نعم. إذ يُجمع الباحثون على أن "المساءلة المتأخرة" دستورية.
يقول هؤلاء الباحثون، إن الغرض من المساءلة ليس مجرد عزل المسؤولين من مناصبهم بل سحب الأهلية التي تتيح لهم تولي مناصب مستقبلية. وهذا معناه أنه لا يزال هناك مبرر لمحاكمة ترمب بعد خروجه من البيت الأبيض.
وينص الدستور على أن عقوبة واحدة على الإدانة تعد سحباً لأهلية شغل أي منصب رفيع أو التمتع بامتيازات أميركية.
وبمقتضى سابقة في مجلس الشيوخ يتطلب فقدان الأهلية أغلبية بسيطة. وتاريخياً لا يحدث هذا التصويت إلا بعد الإدانة.
5 ـ ما مدة المحاكمة؟
قالت المحكمة العليا في الولايات المتحدة، إن لمجلس الشيوخ صلاحيات واسعة في تحديد القواعد التي يعمل بها في تسيير المحاكمة. إلا أنه بمقتضى القواعد السارية حالياً تستغرق المحاكمة بضعة أيام على أقل تقدير.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مسار قانوني
تجري آلية مساءلة الرئيس الأميركي أو محاكته على مرحلتين.
يقوم مجلس النواب أولا بالتصويت بغالبية بسيطة على البيان الاتهامي الذي يعرض بالتفصيل الوقائع المنسوبة إلى الرئيس، وهو ما يسمى باللغة الإنكليزية "إيمبيتشمنت".
وأقر 232 نائبا بينهم عشرة جمهوريين، في مقابل 197 الأربعاء تهمة وحيدة ضد ترامب وهي "التحريض على التمرد".
ويعود بعد ذلك لمجلس الشيوخ أن يحاكم الرئيس المتهم.
وفي ختام المداولات، يقوم أعضاء المجلس المئة بالتصويت. وتتطلب إدانته غالبية الثلثين. وفي هذه الحالة يقال بشكل تلقائي وبدون إمكانية الطعن في القرار ويتولى نائب الرئيس الرئاسة.
وإذا لم يحصل ذلك، تتم تبرئة الرئيس.
وفي حال إدانته، تجري عملية تصويت ثانية بالغالبية البسيطة لمنعه من الترشح مجددا.

وقد شهدت الولايات المتحدة ثلاث آليات عزل في تاريخها، لكنها انتهت جميعها بتبرئة الرئيس.
وجرت أول آلية عزل العام 1868 في حق الديموقراطي أندرو جونسون بعدما أقال أحد وزرائه. وفي 1998، اتهم بيل كلينتون بـ"حنث اليمين" بشأن علاقته بالمتدربة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي.
وفي كانون الأول (ديسمبر) 2019، وجه مجلس النواب الاتهام إلى ترامب بـ"سوء استغلال السلطة" و"عرقلة عمل الكونغرس"، بعدما طلب من أوكرانيا التحقيق في نجل خصمه الديموقراطي جو بايدن، لقاء منح مساعدة عسكرية تم تجميدها وهي أساسية للبلد الذي يشهد حربا.
غير أن مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون برأه في 5 شباط (فبراير) 2020 بعد محاكمة استمرت أسبوعين.
وفي 1974، فضل الجمهوري ريتشارد نيكسون الاستقالة لتجنب إقالته التي كانت مؤكدة بسبب فضيحة ووترغيت.

ولا يوضح الدستور التدابير التي يمكن اتخاذها بعد انتهاء مهام المتهم. وفي 1876، تساءل أعضاء مجلس الشيوخ إن كان من صلاحياتهم محاكمة وزير الحرب ويليام بيلكناب بعدما غادر الإدارة، واستنتجوا أن ذلك ممكن، وانتهت المحاكمة بتبرئته من تهم الفساد الموجهة إليه.
كما أن الدستور لا يحدد جدولا زمنيا. ويمكن بالتالي لمجلس النواب التريث قبل إحالة بيان الاتهام على مجلس الشيوخ، حتى يتسنى تثبيت الفريق الحاكم الجديد والمصادقة على أولى تدابير جو بايدن.

المزيد من متابعات