Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الوفيات اليومية بكورونا تتجاوز 4 آلاف في الولايات المتحدة

أكثر من مليوني إصابة في إسبانيا والقطاعات الصحية ترزح تحت ضغوط كبيرة

حصدت جائحة كورونا أعلى عدد يومي للوفيات في الولايات المتحدة حتى الآن، مودية بحياة أكثر من 4 آلاف شخص بينما استحوذت الأحداث التي وقعت في واشنطن يوم الأربعاء على اهتمام البلاد.

وأظهر تحليل لوكالة "رويترز" لبيانات الصحة العامة أن عدد حالات دخول المستشفيات بسبب "كوفيد-19" بلغ 132051، مسجلاً رقماً قياسياً لليوم الرابع على التوالي حتى وقت متأخر من الليلة الماضية.

وبينما حاصر ألوف من أنصار الرئيس دونالد ترمب، ومعظمهم بلا كمامات، مبنى الكونغرس تجاوزت حالات الإصابة اليومية حاجز 250 ألفاً مجدداً، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 21.2 مليون.

وتفاقمت إصابات الفيروس القاتل في معظم أنحاء ولاية كاليفورنيا، بما فيها منطقة مدينة لوس أنجلوس، مما دفع المستشفيات للعمل بأقصى طاقتها الاستيعابية.

وأمر مسؤولو الصحة أوائل هذا الأسبوع بتعليق الجراحات الاختيارية لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل فيما يزيد على 12 مقاطعة في الجنوب والوسط.

وسجلت كل من نيفادا ونيو هامبشير وأوكلاهوما وبنسلفانيا أعلى حصيلة وفيات في يوم واحد، الأربعاء.

وأعلنت وزارة الصحة في بنسلفانيا، الخميس، أول حالة إصابة مؤكدة بسلالة الفيروس الجديدة في مقاطعة دوفين.

وعالمياً، أظهر إحصاء لـ"رويترز" أن أكثر من 86.63 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و873667 وفاة، وسُجل، عالمياً، أكثر من 15700 وفاة نتيجة كورونا خلال 24 ساعة، وهو رقم يومي قياسي، وفق تعداد الأربعاء الذي أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى معطيات السلطات الصحية.

مستشفى ميداني في لندن

قال وزير الصحة البريطاني اليوم الخميس إنه سيجري استخدام مستشفى ميداني في العاصمة لندن إذا اقتضى الأمر لتخفيف الضغط على المستشفيات الأخرى في المدينة، بعدما كشفت وثائق رسمية مسربة أن لندن تواجه احتمال نفاد أسرة المستشفيات في غضون أسبوعين.
وكشفت التقديرات المسربة إلى دورية هيئة الصحة العامة أنه حتى الرغم من أن عدد المصابين بكوفيد-19 زاد بأقل معدل مرجح فإن مستشفيات لندن قد تعاني عجزا في أسرة العناية المركزة يقدر بنحو ألفي سرير بحلول 19 يناير (كانون الثاني).
وردا على سؤال بشأن هذه التقديرات عبّر وزير الصحة مات هانكوك عن قلقه بشأن الضغوط الواقعة على هيئة الصحة العامة، مضيفا أن الحكومة تخصص المزيد من الموارد في المناطق التي تواجه أكبر قدر من الضغط.
وقال "في لندن على سبيل المثال حرصنا على أن يكون مستشفى نايتنجيل مستعدا وجاهزا عند الضرورة، وإذا احتجنا له فسوف نستخدمه بالطبع"، مشيرا بذلك إلى مستشفى ميداني تأسس في بدء الجائحة.
وبدأت إنجلترا عزلا عاما جديدا يوم الثلاثاء حيث أغلقت المدارس وأمرت السكان بالبقاء في المنازل، فيما تسعى الحكومة للسيطرة على زيادة في حالات العدوى ترجع في جانب منها إلى انتشار سلالة جديدة متحورة من فيروس كورونا.
وتجاوزت الوفيات جراء الإصابة بالفيروس الألف في أنحاء بريطانيا أمس الأربعاء لأول مرة منذ أبريل نيسان.
وبلغت حصيلة الوفيات بالمرض منذ بدء الجائحة أكثر من 77300، وهي الأعلى في أوروبا.

"الصحة العالمية": الوضع في أوروبا خطير

دعت الإدارة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية دول القارة الأوروبية الخميس إلى "بذل المزيد" من الجهود في مواجهة "وضع ينذر بالخطر" بسبب انتشار نوع متحوّر من فيروس كورونا المستجد أشد عدوى في المنطقة.
وقال مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية هانز كلوغه خلال مؤتمر صحافي عقد عبر الانترنت "يجب تعزيز هذه الإجراءات الأساسية التي نعرفها جميعا، بهدف خفض نسبة انتقال العدوى والتخفيف عن كاهل الخدمات الصحية المثقلة وإنقاذ الأرواح".
وأوضح أنه من المهم تعميم فرض وضع الكمامات والحد من عدد المشاركين في اللقاءات الاجتماعية واحترام التباعد الجسدي وغسل اليدين، ودمج هذه الإجراءات مع أنظمة الفحص والتعقب المناسبة وعزل المصابين بالوباء.
ووفقا لتقديرات المنظمة، فإن الفيروس المتحوّر "يمكن أن يحل تدريجا مكان الأنواع الأخرى المنتشرة في المنطقة، كما لاحظنا في المملكة المتحدة وبشكل متزايد في الدنمارك".
وأفادت منظمة الصحة العالمية بأن 22 بلدا في منطقة أوروبا التي تضم 53 دولة من بينها روسيا، سجلت حالات مرتبطة بهذا الفيروس المتحوّر.
وبحسب جدول الرصد الخاص بالمنظمة، سجّلت أوروبا التي تضررت بشدة بالوباء، أكثر من 27,6 مليون إصابة و603 آلاف وفاة بالفيروس.

أكثر من مليوني حالة في إسبانيا

تجاوزت إسبانيا عتبة المليوني إصابة مثبتة بـ"كوفيد-19"، على ما جاء في حصيلة جديدة نشرتها السلطات الخميس.

وبات عدد المصابين الإجمالي منذ بدء انتشار الجائحة مليونين و24 ألفاً و904، توفي منهم 51 ألفاً و675. لكن يرجح أن تكون هذه الحصيلة دون العدد الفعلي للإصابات، إذ إن دراسة عرضتها الحكومة منتصف ديسمبر أشارت إلى أن 10 في المئة من السكان، أي 4.7 ملايين شخص، أصيبوا بالفيروس.

22 إصابة بالسلالتين الجديدتين في فرنسا

قالت وزارة الصحة الفرنسية اليوم الخميس إنه جرى رصد 22 حالة إصابة بسلالتي فيروس كورونا الجديدتين.

وأضافت الوزارة أن 19 من الحالات مصابة بالسلالة التي رُصدت في بريطانيا للمرة الأولى، بينما ثلاث حالات أصيبت بتلك المكتشفة في جنوب أفريقيا للمرة الأولى.

وأضافت الوزارة إنه جرى رصد بؤرتي تفش شديدتي الخطورة في منطقتي بريتاني وباريس قد تشملان السلالة التي اكتُشفت في بريطانيا.

414 وفاة في إيطاليا

أعلنت وزارة الصحة الإيطالية أنها سجلت 414 وفاة جديدة مرتبطة بفيروس كورونا، الخميس، مقابل 548 وفاة في اليوم السابق، في حين انخفضت حصيلة الإصابات اليومية الجديدة بالفيروس إلى 18020 إصابة مقارنة مع 20331 إصابة في الحصيلة السابقة. وأضافت الوزارة أنها أجرت نحو 121275 مسحة خلال اليوم الماضي، مقابل 178596 مسحة خلال اليوم الذي يسبقه.

وسجلت إيطاليا 77291 وفاة بـ"كوفيد-19"، وهي ثاني أعلى حصيلة وفيات في أوروبا وسادس أعلى حصيلة وفيات في العالم. كما سجلت البلاد مليونين و220 ألف إصابة حتى اليوم، وفق الوزارة.

حالة الطوارئ في طوكيو ومناطق مجاورة

أعلن رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا اليوم الخميس فرض حالة الطوارئ في العاصمة طوكيو وثلاث مقاطعات مجاورة للحد من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.
وقال سوجا، في مستهل اجتماع حكومي لمناقشة إجراءات مكافحة مرض كوفيد-19، إن حالة الطوارئ تبدأ غدا الجمعة وتستمر حتى السابع من فبراير شباط.

لقاح ثان

على خط اللقاحات، أجازت بروكسل استعمال لقاح ثان للوقاية من "كوفيد-19" من صنع مختبر "موديرنا"، ما يعطي زخماً لحملات التطعيم في الاتحاد الأوروبي التي اعتبرت بطيئة في وقت يتصاعد تفشي الفيروس، لا سيما في إنجلترا حيث فرض إغلاق جديد.

خطط لبدء حملة تطعيم

على صعيد اللقاحات أيضاً، أقرت وزارة الصحة المغربية، الأربعاء، السادس من يناير (كانون الثاني) اللقاح الذي طورته شركة "أسترازينيكا" وجامعة أكسفورد للاستخدام الطارئ للوقاية من فيروس كورونا، وأعلن المغرب عن خطط لبدء حملة تطعيم مجانية تستهدف 25 مليوناً، أو 80 في المئة من السكان.

وقال وزير الصحة خالد آيت الطالب، إن الدولة طلبت شراء 66 مليون جرعة من كل من "أسترازينيكا" و"سينوفارم" الصينية، غير أنها لم تتسلم أي كميات حتى الآن، وأضاف أن الاتفاق مع "سينوفارم" يتضمن نقل التكنولوجيا وإقامة مصنع للإنتاج في المغرب، وذكر أن حملة التطعيم ستستغرق ثلاثة أشهر على الأقل من أجل الوصول إلى المناعة المجتمعية.

وكان المغرب قد فرض في 23 ديسمبر (كانون الأول) 2020 حظر تجوال لمدة ثلاثة أسابيع في أنحاء البلاد من الساعة التاسعة مساء حتى السادسة صباحاً، وأمر بإغلاق المطاعم في كل من "الدار البيضاء، وأكادير، ومراكش وطنجة"، وهي مدن تضررت بشدة من الجائحة، في إطار جهود السيطرة على التفشي.

وسجلت وزارة الصحة، الأربعاء، 1642 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ارتفاعاً من 1637 في اليوم السابق، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات في البلاد إلى 447 ألفاً و81 إصابة، كذلك سجلت الوزارة 37 وفاة انخفاضاً من 43 الثلاثاء، ليصل عدد المتوفين جراء الجائحة في المغرب إلى 7618.

أكبر زيادة يومية

وفي الصين، سُجل، الخميس، أكبر زيادة يومية في الإصابات في أكثر من خمسة أشهر، تصدرتها زيادة الإصابات في إقليم "خبي" في العاصمة بكين، وسجل الإقليم 51 من بين 52 إصابة محلية أعلنت عنها اللجنة الوطنية للصحة في الصين، الخميس، مقارنة مع 20 حالة سجلت في الإقليم في اليوم السابق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت اللجنة إن إجمالي الإصابات الجديدة المسجلة في البلاد بلغ 63 مقارنة مع 32 في اليوم السابق، في أكبر زيادة في الحالات اليومية منذ 30 يوليو (تموز) عندما سُجلت 127 حالة، وذكرت اللجنة أنها سجلت أيضاً 79 حالة إصابة خالية من الأعراض، صعوداً من 64 في اليوم السابق. ولا تعتبر الصين مثل هذه الإصابات حالات مؤكدة، ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة منذ بدء التفشي في أواخر 2019 إلى 87278، بينما لا يزال عدد الوفيات من دون تغيير عند 4634.

1242 وفاة

إلى البرازيل حيث أعلنت وزارة الصحة، الأربعاء، أنها سجلت 63430 إصابة جديدة و1242 وفاة خلال 24 ساعة.

حظر تجوال

في تونس، حظرت البلاد التنقل بين أقاليمها، ومددت حظراً للتجوال في أكتوبر (تشرين الأول) في إطار سعيها لاحتواء زيادة سريعة في حالات كورونا، وأعلنت وزارة الصحة، الأربعاء، أنها سجلت 2820 إصابة جديدة مؤكدة، في رقم قياسي منذ بدء الجائحة العام الماضي، كما سجلت الوزارة 70 وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى أكثر من 5000، وقفز العدد الإجمالي للإصابات إلى نحو 150 ألفاً.

57 وفاة

وفي مصر، سجلت وزارة الصحة، الأربعاء، 1007 إصابات جديدة و57 وفاة، مقارنة مع 1119 إصابة و55 وفاة في اليوم السابق، وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد في بيان، "إجمالي العدد الذي سُجل في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 145590 حالة من ضمنها 115975 حالة شُفيت، و7975 حالة وفاة".

المزيد من صحة