Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بريطانيا ترصد سلالة جديدة من كورونا مصدرها جنوب أفريقيا

الحالات الجديدة زادت 6 في المئة خلال أسبوع والولايات المتحدة تسجل 1725 وفاة

رصدت بريطانيا سلالة جديدة أخرى من فيروس كورونا، بعد تلك التي فرضت على الحكومة العودة إلى تدابير الإغلاق في لندن وجنوب شرق إنجلترا.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك اليوم الأربعاء "رصدنا حالتين مصابتين بسلالة جديدة أخرى من فيروس كورونا هنا في المملكة المتحدة".
وتابع قائلا إنهما من المخالطين لحالات جاءت من جمهورية جنوب أفريقيا خلال الأسابيع القليلة الماضية.
وأضاف "هذه السلالة الجديدة تثير قلقا بالغا لأنها أكثر قدرة على الانتقال ويبدو أنها شهدت تحولا أكبر من السلالة الجديدة (الأولى) التي اكتُشفت في المملكة المتحدة".

إعادة فتح ميناء دوفر

وكان أُعيد فتح ميناء دوفر في بريطانيا منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، ما يخفف قليلاً من الطوق الصحي المفروض عليها منذ اكتشاف طفرة جديدة من فيروس كورونا المستجد، في وقت يجتمع الفرع الأوروبي من منظمة الصحة العالمية صباح الأربعاء لوضع استراتيجية لمكافحة الفيروس المتحوّل.

للمرة الأولى منذ الأحد، وصلت سيارات تقل مسافرين إلى مرفأ كاليه الفرنسي من دوفر في بريطانيا ليل الثلاثاء الأربعاء. ووصلت أيضاً بعض الشاحنات على متن العبارة "كوت دي فلاندر" التابعة لشركة "دي إف دي إس"، وكانت أول سفينة تغادر دوفر بعيد منتصف الليل بتوقيت فرنسا.

وتأتي إعادة فتح دوفر بناءً على اتفاق توصلت إليه لندن وباريس الثلاثاء لإنهاء الأزمة من خلال السماح لسائقي الشاحنات الثقيلة العالقين في المملكة المتحدة بدخول فرنسا بعد إجراء فحص "كوفيد-19".

ويبعد هذا القرار خطر حدوث نقص في الإمدادات بعد أن علقت في انجلترا آلاف الشاحنات بعد تعليق فرنسا لمدة 48 ساعة نقل البضائع المصاحبة التي تعتمد المملكة المتحدة عليها بشكل كبير.

وكانت فرنسا وبلجيكا أعلنت مساء الثلاثاء تخفيفاً مرتقباً لبعض القيود التي فُرضت منذ الإعلان الأحد عن انتشار كبير لهذه السلالة الجديدة من "كوفيد-19" في بريطانيا. وهي معدية بنسبة أكبر بما بين 40 و70 في المئة من الأنواع الأخرى، بحسب لندن.

وكانت فرنسا سمحت مساء الثلاثاء بعودة مواطنيها والمقيمين على أراضيها أو على أراضي الاتحاد الأوروبي، من بريطانيا شرط أن يقدموا نتائج فحوص تثبت عدم إصابتهم بالفيروس المتحوّل. وتبنت بلجيكا وهولندا تدابير مماثلة.

وأعلنت شركة "يوروستار" أيضاً استئناف حركة القطارات، الأربعاء، "للرحلات من بريطانيا نحو أوروبا القارية" لكنها ستبقى خاضعة لـ"شروط".

وكانت المفوضية الأوروبية أوصت الثلاثاء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتسهيل استئناف حركة النقل مع الجزيرة، من أجل "السفر الضروري" و"لتجنب اضطرابات سلسلة الإمدادات"، في توصية تهدف إلى السماح لآلاف المواطنين من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بالعودة إلى منازلهم.

وناقش سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مساء الثلاثاء توصية المفوضية.

وأوضح أحد المشاركين في الاجتماع أن "ذلك لن يحصل بين ليلة وضحاها"، مضيفاً أن "بعض الدول أعلنت تدابير فورية، تتوافق مع هذه التوصية، لكن هناك دول أخرى ستنتظر".

ولم تعلن ألمانيا التي علّقت على غرار عشرات الدول الأخرى الرحلات مع المملكة المتحدة، تخفيف القيود السارية حتى 6 يناير (كانون الثاني). وكذلك بالنسبة إلى إسبانيا.

عدد قياسي من الحالات في أسبوع واحد

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، أن إصابات كورونا الأسبوعية سجلت أعلى مستوى منذ بدء الجائحة، وأن نصف الإصابات في الأميركيتين.

وتظهر البيانات استمرار اتجاه تزايد الإصابات هذا الشهر مع بدء عمليات التطعيم في بعض البلدان.

وقالت المنظمة ومقرها جنيف، في تقريرها الوبائي الأسبوعي، إن الحالات الجديدة زادت 6 في المئة أو 4.6 مليون في الأسبوع المنتهي في 20 ديسمبر (كانون الأول). وزادت الوفيات الجديدة 4 في المئة أو نحو 79 ألفاً في الفترة نفسها.

الولايات المتحدة

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الثلاثاء، إن إجمالي عدد الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة ارتفع إلى 17 مليوناً و974303، بزيادة 183927 حالة عن الإحصاء السابق.

وأضافت أن عدد الوفيات زاد إلى 318569 بعد تسجيل 1725 وفاة جديدة.

1092 إصابة في كوريا الجنوبية

قالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الأربعاء، إن كوريا الجنوبية سجلت 1092 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو ثاني أعلى عدد إصابات منذ بدء الوباء.

وأدت زيادة الإصابات في الآونة الأخيرة إلى إرباك جهود احتواء الفيروس، مما دفع السلطات إلى إغلاق جميع منتجعات التزلج والمواقع السياحية الشتوية في محاولة لوقف تفشي الجائحة خلال موسم العطلات.

15 حالة في الصين

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، الأربعاء، أن البر الرئيس الصيني سجل 15 إصابة جديدة بـ"كوفيد-19"، أمس، وهو عدد الإصابات نفسه المسجل في اليوم السابق.

وقالت اللجنة في بيان، إن 14 من الحالات الجديدة لقادمين من الخارج، وإن حالة واحدة كانت في إقليم لياونينغ.

وذكرت اللجنة أنها رصدت 14 إصابة خالية من الأعراض، هبوطاً من 17 إصابة مماثلة في اليوم السابق. ولا تعتبر الصين مثل هذه الإصابات مؤكدة.

ويصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بكورونا في الصين إلى 86882، بينما يظل عدد الوفيات من دون تغيير عند 4634.

27250 إصابة جديدة في روسيا

قالت روسيا، الأربعاء، إنها سجلت 27250 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، بينها 5652 حالة في موسكو ليرتفع الإجمالي إلى مليونين و933753.

وذكرت السلطات أن 549 شخصاً توفوا بالمرض الليلة الماضية ليرتفع الإجمالي الرسمي إلى 52461 وفاة.

مليون إصابة في بيرو

قال مسؤولو الصحة في بيرو، الثلاثاء، إن البلاد تجاوزت مليون إصابة بفيروس كورونا وسط تزايد المخاوف من موجة إصابات ثانية.

وقال المسؤولون إن بيرو سجلت مليوناً و153 إصابة منذ بدء الجائحة في مارس (آذار)، بينما بلغ إجمالي الوفيات 37218.

صحة الرئيس الفرنسي في تحسن

قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أصيب بكوفيد-19 الأسبوع الماضي إن صحته في تحسن.
وجاءت نتيجة اختبار ماكرون إيجابية الخميس وظهرت عليه أعراض الإرهاق والسعال وآلام العضلات.
ووعد الرئيس الذي يقيم في مقر رسمي بالقرب من باريس من حيث يعقد اجتماعات من بعد، بأن يتواصل يومياً مع مواطنيه بشأن صحته.
وقال قصر الاليزيه إنه "يظهر الآن بوادر تحسن" بدون مزيد من التفاصيل.
وذكرت الإحاطات الصحية اليومية السابقة أن الرئيس البالغ من العمر 43 عاما في حالة "مستقرة".

المزيد من صحة