Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مؤسسة هاري وميغان تعلن مساعدة المتضررين من الكوارث الطبيعية

عقدت شراكة مع المطبخ العالمي بهدف تشييد سلسلة مراكز إغاثة دائمة لإطعام المحتاجين

مؤسسة "هاري وميغان" تعلن شراكة مع المطبخ العالمي لإطعام متضرري الطوارئ (رويترز)

أعلن الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل، أن مؤسستهما الخيرية الجديدة دخلت في شراكة مع منظمة المطبخ المركزي العالمي وطباخها الشهير، لإطعام الجائعين في المناطق التي تعرضت لكوارث في أنحاء العالم.

وستنضم مؤسسة هاري وميغان غير الربحية (أرتشويل فاونديشن) إلى الطاهي الشهير خوسيه أندريس، لتشييد سلسلة من مراكز الإغاثة المجتمعية، على أن تكون الأخيرة منشآت دائمة يمكن فتحها سريعاً للعمل كمطابخ خلال حالات الطوارئ مثل الكوارث الطبيعية، ويمكن أيضاً أن تكون بمثابة مراكز لتوزيع الطعام أو مدارس أو عيادات.

وقال هاري وميغان، في بيان للصحافة أمس الأحد، "صحة مجتمعاتنا تعتمد على قدرتنا على التواصل مع إنسانيتنا المشتركة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافا، "عندما نفكر في الطاهي أندريس وفريقه المدهش في المطبخ المركزي العالمي، نتذكر أنه حتى في عام من الصعوبات التي لا يمكن تصورها، هناك كثير من الأشخاص الرائعين على استعداد للعمل من دون كلل لدعم بعضهم بعضاً".

ومن المقرر افتتاح أول مركز من بين أربعة مراكز في عام 2021 بجزيرة دومينيكا بالبحر الكاريبي التي اجتاحها إعصارا ماريا وإرما في العام 2017. وسيقام المركز الثاني في بويرتوريكو التي اجتاحها الإعصاران أيضاً بقوة.

وتسعى المؤسسة الخيرية أيضاً إلى الحصول على الدعم من منظمات أخرى لتشييد مزيد من هذه المراكز في أنحاء العالم.

وتخلى هاري وميغان، وهما دوق ودوقة ساسكس، عن دوريهما كعضوين فاعلين في العائلة المالكة نهاية مارس (آذار) الماضي، وانتقلا إلى ولاية كاليفورنيا الأميركية وابتعدا كثيراً من الأضواء.

اقرأ المزيد

المزيد من منوعات