Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حظر تجوال في السليمانية العراقية بعد ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات

الأمم المتحدة تطالب بتحقيق فوري والمحاسبة

فرضت السلطات المحلية في إقليم كردستان العراق حظر التجوال في محافظتين، ابتداءً من منتصف ليل الثلاثاء- الأربعاء ولمدة 24 ساعة، بعد ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات في الإقليم إلى ستة قتلى وعشرات الجرحى، وفق ما أفادت مصادر طبية ورسمية.

وقالت اللجنة الأمنية العليا في السليمانية وحلبجة، في بيان، "تقرر حظر التجوال في المحافظتين، إضافة إلى إدارتي رابرين وكرميان"، وذلك بهدف "حفظ الأمن".

واتسع نطاق الاعتصامات على عدم دفع الرواتب، التي بدأت في منطقة منطقة سيد صادق، الإثنين، إلى ما لا يقل عن ست بلدات بالقرب من السليمانية، حيث أضرم المحتجون الغاضبون النار في مقار الأحزاب السياسية ومباني الحكومة المحلية.

وخرج المتظاهرون إلى الشوارع في المدينة والمناطق المحيطة بها على مدى أيام عدة، مطالبين بدفع رواتبهم، كما وجهوا انتقادات للحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني اللذين يهيمنان على المنطقة.

الأمم المتحدة تدين العنف

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ودانت بعثة الأمم المتحدة في العراق، الثلاثاء، العنف الذي رافق تظاهرات السليمانية، داعية إقليم كردستان إلى إجراء تحقيق فوري للكشف عن المرتكبين ومحاسبتهم.

واستنكرت البعثة عدم السماح لوسائل الإعلام بتغطية التظاهرات عبر التهديد والضغط، مطالبة بحماية حرية التعبير في الإقليم.

بارزاني يتهم "بعض المحتجين"

في المقابل، اتهم رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، في بيان الثلاثاء، بعض المحتجين في السليمانية بـ"استغلال قوت الناس لمصالحهم الشخصية وبحجة الدفاع عن حقوق ومطالب شعب كردستان".

وطالب بارزاني المواطنين "بألا يقعوا تحت تأثير المساعي وأهداف التخريبيين، الذين يستهدفون تعقيد وتخريب الاستقرار في الإقليم ويحاولون التخريب والإحراق وخلق الفوضى".

وأكد أن "حكومة الإقليم تحاول جاهدة من أجل العبور من الأزمة المالية الحالية ومستمرة بالحوار مع الحكومة الاتحادية لتأمين الحقوق والمستحقات".

المزيد من العالم العربي