Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا تلغي انتخابات اتحاد الكرة المصري وتهدد "مونديال اليد"

الموجة الثانية للجائحة تعلق اجتماعات الهيئات الرياضية تجنباً لزيادة أعداد المصابين

أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري مع حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد خلال التجهيز للمونديال (الموقع الرسمي للبطولة)

عادت موجة كورونا الثانية لتخلط الأوراق من جديد في مصر، إذ اتخذ مجلس الوزراء قرارات عدة للحفاظ على الأرواح، وتجنباً لزيادة أعداد الإصابات، جاء بينها إرجاء إقامة أية اجتماعات للجمعيات العمومية للهيئات الرياضية سواء كانت عادية أم طارئة، بداية من اليوم وحتى إشعار آخر.

غموض موقف مونديال اليد

وقد يتسبب هذا القرار في بعثرة الأوراق قبل فترة قليلة من انطلاق مونديال اليد، الذي من المقرر أن ينطلق في 14 يناير (كانون الثاني) المقبل، على أن يختتم في 31 من الشهر ذاته، وسيكون مصير مونديال اليد خاضعاً لتطورات الوباء في البلاد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبها، أعلنت وزارة الشباب والرياضة، في بيان رسمي، أنها تنسق مع اللجنة الأولمبية المصرية ومختلف الهيئات الشبابية والرياضية في شأن تعميم إرجاء انعقاد الجمعيات العمومية على جميع الهيئات، وإخطارها لاحقاً بالموعد الجديد للانعقاد في ضوء العرض على لجنة الأزمات بمجلس الوزراء.

تأجيل انتخابات اتحاد الكرة

وبناء على قرار وزارة الشباب والرياضة، بات من المؤكد تأجيل انتخابات اتحاد الكرة، التي كان مقرراً إقامتها الشهر المقبل طبقاً للأجندة التي وضعها الاتحاد الدولي.

 

وكان من المفترض أن ينتهي عمل اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة نهاية يوليو (تموز) الماضي، لكن تم تمديدها إلى نهاية نوفمبر (تشرين الثاني)، بعد عدم تنفيذ اثنين من التكليفات التي أصدرها "فيفا" للجنة، وهي إقرار اللائحة الجديدة لاتحاد الكرة وانتخاب مجلس إدارة جديد لإدارة الجبلاية، ولكن مع نهاية نوفمبر أنهت اللجنة المعينة لإدارة اتحاد الكرة التكليف الخاص باعتماد اللائحة الجديدة التي تم عرضها على الأندية أعضاء الجمعية العمومية في اجتماع طارئ، ليتبقى التكليف الأخير المتمثل في انتخاب مجلس إدارة جديدة، ليمدد الاتحاد الدولي عمل اللجنة المعينة حتى نهاية يناير (كانون الثاني) المقبل لإنجاز التكليف.

ولن يقدر اتحاد الكرة على مخالفة قرار وزارة الشباب والرياضة بتأجيل أية اجتماعات للجمعيات العمومية للهيئات الرياضية والشبابية، ليكون تأجيل الانتخابات هو القرار الأقرب الفترة المقبلة، وبناء عليه، قد تستمر اللجنة الثلاثية التي يترأسها عمرو الجنايني حتى نهاية الموسم الكروي الجديد، أو نهاية أولمبياد طوكيو، أو على الأقل لحين إلغاء قرار حظر إقامة اجتماعات الجمعيات العمومية، ووقتها قد يعاود الاتحاد الدولي لكرة القدم المطالبة بإجراء الانتخابات بشكل فوري لاختيار مجلس إدارة يحكم اتحاد الكرة لأربع سنوات مقبلة.

المزيد من رياضة