Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأسواق الأميركية تترقب موجة جديدة من الاكتتابات قبل نهاية 2020

"إير بي أن بي" تحدد نطاق الطرح بين 56 و60 دولاراً للسهم و"دور داش" ترفع تقييمها لـ36 ملياراً

شركات أميركية تتجه لمزيد من طرح الاكتتابات قبل نهاية العام الحالي (أ.ف.ب)

تخطط شركة تأجير وحجوزات المنازل وخدمات الضيافة الشهيرة عبر الإنترنت "إير بي أن بي" الأميركية لتعزيز النطاق السعري المقترح لتنفيذ عملية لطرحها العام الأولي، في أحدث مؤشر على أن سوق الاكتتاب العام الأولي الساخن في الولايات المتحدة ينهي عام 2020 على ارتفاع.

وتعمل الشركة، التي مقرها مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، على زيادة النطاق السعري إلى ما بين 56 و60 دولاراً أميركياً للسهم، من 44 دولاراً إلى 50 دولاراً. ومن شأن النطاق الجديد أن يمنح الشركة التي تستخدم منصتها للعثور على أماكن إقامة وحجزها في 220 دولة ومنطقة حول العالم، تقييماً يصل إلى 42 مليار دولار كقيمة سوقية، بما في ذلك عائدات الاكتتاب، وفقاً لما نقلته "وول ستريت جورنال" عن مصادر مطلعة.

وتسعى الشركة من خلال هذا الاكتتاب إلى جمع نحو 35 مليار دولار. وفي وقت سابق، كانت الشركة قد حددت النطاق السعري لسعر الطرح بين 44 و50 دولاراً للسهم لجمع ما يقارب 2.5 مليار دولار. وكان تقييم الشركة يبلغ 18 مليار دولار في آخر جولة تمويلية في وقت سابق من هذا العام، مقارنة بالذروة البالغة 31 مليار دولار عام 2017.

وكانت الشركة الأميركية قد أصدرت الشهر الماضي نشرة الطرح العام، والتي أظهرت تحقيق دخل صافٍ بقيمة 219 مليون دولار، وإيرادات 1.34 مليار دولار في الربع الثالث من العام الحالي، ما يمثل هبوطاً للعوائد بنسبة 19 في المئة مقارنة بالفترة نفسها قبل عام، كما خفضت "إير بي أن بي" القوى العاملة بنحو 25 في المئة ما يعادل الاستغناء عن 1900 موظف في شهر مايو (أيار) الماضي، للتعامل مع تداعيات وباء كورونا على قطاع السفر.

"دور داش" تسعى إلى رفع تقييمها لـ36 مليار دولار

في الوقت نفسه، تخطط شركة "دور داش" الأميركية، المتخصصة في طلب توصيل الطعام من خلال التطبيق أيضاً لرفع نطاق سعر الاكتتاب العام إلى ما يتراوح بين 90 و95 دولاراً للسهم، ليرتفع من 75 إلى 85 دولاراً، ما يمنحها تقييماً يصل إلى 36 مليار دولار، من المتوقع أن يتم طرحها للاكتتاب للمرة الأولى الأربعاء المقبل، أي اليوم السابق لطرح "إير بي أن بي".

وبحسب مصادر "وول ستريت جورنال"، فإن التقييم السعري الجديد يجعل "إير بي أن بي"، الأكبر بين أقرانها، بما يصل إلى 36 مليار دولار، أو أكثر، بما في ذلك عائدات الطرح.

وتتجه "إير بي أن بي" لتكون من أكبر الإدراجات في سوق الأسهم الأميركية لعام 2020، وأن تتفوق على التوقعات، خصوصاً أن العام الحالي كان بالفعل عاماً ناجحاً بالنسبة للاكتتابات العامة الأولية، بحيث تتدافع الشركات للاستفادة من انخفاض تكاليف الاقتراض بشكل قياسي وسوق الأسهم الساخنة، مع إدراج شركات مثل "وورنر ميوزك" للتسجيلات وكل من "بالانتير" و"سنوفليك" لتحليل البيانات.

موجة من الاكتتابات في ديسمبر الحالي

ومن المتوقع حدوث موجة من الاكتتابات الأولية في ديسمبر (كانون الأول) الحالي، وعادة ما يكون شهراً هادئاً للاكتتابات العامة الأولية، بما في ذلك شركة توصيل الطعام "دور داش"، وصانع الجينز "غورداش"، وعملاق ألعاب الفيديو الافتراضية "روبلوكس"، و"ويش" لمتاجر التجزئة عبر الإنترنت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبحسب بيانات حديثة، فقد تم جمع أكثر من 140 مليار دولار في الاكتتابات العامة في البورصات الأميركية حتى الآن هذا العام، وهو أعلى بكثير من الرقم القياسي السابق للعام بأكمله المسجل في 1999.

وكانت "إير بي أن بي" قد تقدمت سراً، في أغسطس (آب) الماضي، بطرح عام أولي مع المنظمين الأميركيين، في حين أتاحت ملفاتها للجمهور في نوفمبر (تشرين الثاني) بعد الانتخابات الرئاسية للبلاد.

وقدمت الشركة أوراق الاكتتاب الأولية التي طال انتظارها، في 16 نوفمبر إلى هيئة الأوراق المالية الأميركية لتنفيذ عملية طرح عام أولي لكمية من أسهمها العامة من الفئة (أيه) بقيمة مليار دولار تقريباً، على أن يتم تسجيل أسهمها على مؤشر "ناسداك غلوبال سيلكت ماركت" تحت رمز "أيه بي أن بي"، لكن الشركة لم تكشف وقتها عن تفاصيل في شأن عدد الأسهم التي ستطرحها للاكتتاب ولا النطاق السعري للطرح.

وكانت "إير بي أن بي" قد سجلت أرباحاً قدرها 219 مليون دولار في الربع الثالث من هذا العام، بإيرادات بلغت 1.34 مليار دولار، مقارنة بأرباح بلغت 227 مليون دولار خلال الربع نفسه من العام الماضي، من إيرادات بلغت 1.65 مليار دولار. وكان الربع الثالث هو الربع الوحيد الذي حققت فيه الشركة أرباحاً في عام 2019.

وسجلت الشركة الأميركية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي خسائر صافية بلغت نحو 696.87 مليون دولار، مقابل خسائر صافية بقيمة 322.8 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وبلغت إيراداتها 2.52 مليار دولار بتراجع سنوي 32 في المئة، وذلك على خلفية تداعيات الجائحة على نشاط الشركة.

وكان النصف الأول من عام 2020 قاتماً بالنسبة للشركة التي تكبدت حتى 30 يونيو (حزيران) خسائر صافية قدرها 916 مليون دولار وعائدات 1.18 مليار دولار.

هل توقيت الطرح مناسب؟

يأتي توقيت الطرح العام لشركة "إير بي أن بي" وسط تفاقم فيروس كورونا، حيث تشهد الولايات المتحدة أسوأ أيام الوباء، وشهد السبت أعلى عدد لحالات الإصابة الجديدة لليوم الثالث على التوالي بلغ 230 ألف إصابة جديدة تقريباً و2527 وفاة، بحسب إحصاء جامعة "جونز هوبكنز"، كما يأتي الاكتتاب العام في أعقاب عام مضطرب للشركة مع انخفاض الإيرادات بنحو الثلث بسبب تفشي الوباء والتوقف المفاجئ في رحلات العمل والترفيه التي أوقعت أعمالها.

وكتبت الشركة في ملفها "خلال الربع الرابع من عام 2020، ظهرت موجة أخرى من إصابات فيروس كورونا"، محذرة من أنها تتوقع أن تشهد انخفاضاً أكبر في الحجوزات والإلغاءات في الربع الحالي مقارنة بالربع الثالث من هذا العام.

وقد هزت جائحة كورونا المستمرة أعمال الشركة هذا العام، وأثرت على عديد من المضيفين الذين يعرضون منازلهم على المنصة.

وكتب الرئيس التنفيذي، برايان تشيسكي، في مايو الماضي برسالة للموظفين أن أعمال الشركة "تضررت بشدة"، أنه من المتوقع أن تكون إيرادات العام أقل من نصف ما حققته الشركة عام 2019. 

المزيد من اقتصاد