Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

القضاء الأميركي يعيد تفعيل برنامج حماية المهاجرين "الحالمين"

منذ انتخاب ترمب عاش هؤلاء حالة من اللا يقين خصوصاً أنه جعل من مكافحة الهجرة غير النظامية إحدى ركائز سياسته

تجمع ضد إلغاء برنامج "حالمين" لحماية 700 ألف من المهاجرين غير الشرعيين (أ ف ب)

أمر قاضٍ فيدرالي أميركي، الجمعة 4 ديسمبر (كانون الأول)، إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب بأن تعيد بالكامل العمل ببرنامج "الحالمين" المخصص لحماية الشبان الذين وصلوا بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة عندما كانوا أطفالاً، والذي كان قد أطلقه الرئيس الأسبق باراك أوباما، وحاول ترمب إنهاءه منذ 2017.

وطالب القاضي نيكولاس غاروفيس من محكمة بروكلين في نيويورك، السلطات الأميركية بالسماح للمهاجرين المعنيين بأن يسجلوا في هذا البرنامج، معارضاً بذلك حكماً يجعل البرنامج مقتصراً على المستفيدين الذين كانوا قد سجلوا في السابق.

وبحسب "مركز التقدم الأميركي" للأبحاث الذي يدافع عن البرنامج، فإن هناك نحو 300 ألف شخص إضافي يمكن أن يستفيدوا من البرنامج.

حالة من "اللا يقين"

وهذه أحدث نكسة يمنى بها ترمب في إطار ملف "الحالمين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت المحكمة العليا للولايات المتحدة قد منعت ترمب في يونيو (حزيران) من إنهاء برنامج "الحالمين"، واصفة قراره بـ"التعسفي" و"الاعتباطي".

و"الحالمون" تسمية تطلق على المهاجرين دون الـ30 عاماً، الذين وصلوا الولايات المتحدة في طفولتهم بطريقة غير نظامية، ومنحوا أرقام ضمان اجتماعي ضرورية للحصول على عمل أو رخصة قيادة أو الدراسة في الولايات المتحدة.

ومنذ انتخاب ترمب، عاش "الحالمون" حالة من اللا يقين، خصوصاً أن الرئيس المنتهية ولايته جعل من مكافحة الهجرة غير النظامية إحدى ركائز سياسته.

من جهته، وعد الرئيس المنتخب جو بايدن بإعادة العمل بهذا البرنامج بمجرد توليه منصبه في 20 يناير (كانون الثاني)، والذي يستفيد منه نحو 700 ألف شخص يتحدر معظمهم من أميركا اللاتينية.

المزيد من دوليات