Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بريكست: كيف سيتغير سفر البريطانيين إلى الاتحاد الأوروبي بدءاً من عام 2021

ما تحتاجون إلى معرفته كله من جوازات السفر إلى الضوابط الحدودية

من الجهة التقنية، غادرت المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي، لكن من وجهة نظر المسافر البريطاني، لم يتغير أي شيء وازن خلال المرحلة الانتقالية. وسينتهي ذلك عند الساعة 11 مساء بتوقيت غرينيتش (منتصف الليل بتوقيت أوروبا الوسطى) يوم 31 ديسمبر (كانون الأول) 2020.

فبعد ذلك، ستصبح حياة زوار الاتحاد الأوروبي من البريطانيين مختلفة تماماً. ويتعلق الاستثناء الوحيد بأيرلندا، حيث لن يتغير سوى القليل، خصوصاً قواعد الجمارك والتأمين على المركبات.

ففي أي مكان في أوروبا، إليكم التغييرات الأكثر أهمية.

جوازات السفر

إذا كنتم تملكون جواز سفر عنابي اللون يحمل عبارة "الاتحاد الأوروبي" على غلافه، سيبقى صالحاً كوثيقة سفر بريطانية. لكن المشكلة تتمثل في أن القواعد الأوروبية حول صلاحية جوازات السفر ستصبح أشد بكثير بدءاً من الأول من يناير (كانون الثاني) 2021.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

فيوم السفر إلى الاتحاد الأوروبي (إلى جانب البلدان غير الأعضاء مثل أندورا وأيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسان مارينو وسويسرا ومدينة الفاتيكان الروحية) سيحتاج جواز سفركم إلى تجاوز اختبارين.

1. هل صدر قبل أقل من تسع سنوات وستة أشهر؟

2. هل بقيت على صلاحيته ستة أشهر؟

ويعود السبب إلى أن المملكة المتحدة تمنح تقليدياً تجديدات تصل إلى تسعة أشهر من الصلاحية الإضافية زيادة على السنوات العشر المعتادة. لذلك فإن جواز سفر صادر في 30 يونيو (حزيران) 2011 قد يحمل تاريخ انتهاء الصلاحية في 30 مارس (آذار) 2022.

وفي حين كان مقبولاً إذ كانت المملكة المتحدة جزءاً من الاتحاد الأوروبي، فإن على المسافرين البريطانيين الآن تلبية القواعد الصارمة الخاصة بصلاحية جوازات سفر الزوار الآتين من "بلدان ثالثة".

وفي شكل خاص، تُعد جوازات السفر الصادرة عن بلدان غير أعضاء منتهية الصلاحية فور انتهاء السنوات الـعشر.

ومع بقاء تاريخ انتهاء الصلاحية المطبوع في جواز السفر صالحاً في المملكة المتحدة وبلدان أخرى غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي حول العالم، يبقى تاريخ الإصدار حاسماً داخل الاتحاد.

فجواز سفر صادر في 30 يونيو 2011 يعتبره الاتحاد الأوروبي منتهي الصلاحية في 30 يونيو 2021. لذلك إذا حاول حامله الصعود إلى طائرة متوجهة إلى الاتحاد الأوروبي يوم رأس السنة 2021، ستُعد صلاحية جواز السفر غير كافية وستكون شركة الطيران ملزمة رد المسافر، على الرغم من صلاحية الجواز البريطاني لنحو 15 شهراً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحتى سبتمبر (أيلول) 2018، بدت الحكومة البريطانية غير متنبهة إلى المشكلة. وفور تحديد المسألة، توقف فجأة إعطاء فترة سماح تصل إلى تسعة أشهر.

الإجراءات الحدودية

لن تعود الخطوط السريعة لمراقبة جوازات السفر في الاتحاد الأوروبي متاحة للمسافرين البريطانيين، على الرغم من أن بلداناً تستقبل عدداً كبيراً من الزائرين الآتين من المملكة المتحدة، مثل إسبانيا والبرتغال، قد تطبق إجراءات خاصة.

وستكون العملية أبطأ على الأرجح ولا تشمل أي ضمان للدخول.

فحالياً، كل ما على المسؤول الحدودي فعله هو التأكد من أن وثيقة السفر صالحة وتعود إليكم.

أما بدءاً من الأول من يناير 2021، فالمسؤول ملزم وفق قواعد الاتحاد الأوروبي إجراء تدقيق أعمق. فهو قد يسأل عن الهدف من الزيارة، وأين تخططون للسفر والإقامة، والمدة التي تعتزمون تمضيتها في الاتحاد الأوروبي، ومصادر تمويل إقامتكم.

مدة الإقامة

بدءاً من الأول من يناير 2021، ستُطبق "قاعدة 90 / 180". وبالنسبة إلى الراغبين في تمضية عطل أو المسافرين في عمل ممن يقيمون لمدة طويلة في أوروبا، سيترتب على القاعدة هذه آثار كبيرة. فأنتم لن تستطيعوا الإقامة إلا 90 يوماً (نحو ثلاثة أشهر) خلال أي 180 يوماً (ستة أشهر).

مثلاً، إذا أمضيتم يناير وفبراير (شباط) ومارس في الاتحاد الأوروبي (ما مجموعه 90 يوماً) فعليكم مغادرة المنطقة قبل الأول من أبريل (نيسان) ولا تستطيعون العودة حتى 30 يونيو.

وستتمكنون عندئذ من تمضية الصيف في أوروبا حتى 27 سبتمبر، حين يجب عليكم المغادرة مجدداً، ولن تستطيعوا العودة حتى اليوم التالي لعيد الميلاد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولن يُحتسب أي يوم تمضونه في الاتحاد الأوروبي حتى نهاية عام 2020. لذلك إذا أمضيتم ديسمبر في إسبانيا، لن يبدأ العداد بالعمل حتى يوم رأس السنة.

وتقول الحكومة البريطانية:، "ستنطبق قواعد مختلفة بالنسبة إلى بلغاريا وكرواتيا وقبرص ورومانيا. فإذا زرتم هذه البلدان، لن تُحتسب الزيارات إلى بلدان أخرى في الاتحاد الأوروبي ضمن الإجمالي البالغ 90 يوماً".

ويستطيع المواطنون البريطانيون الإقامة قدر ما يشاؤون في جمهورية أيرلندا.

وسيُعامَل الحاصلون على تأشيرة عمل أو إقامة في بلد معين من بلدان الاتحاد الأوروبي معاملة مختلفة.

التأشيرات

لن تدعو الحاجة إليها في البداية، لكن بدءاً من عام 2022 (أو ربما أبعد) سيحتاج الزوار البريطانيون إلى أن يسجلوا أنفسهم عبر الإنترنت، ويدفعوا مقدماً ثمن تصريح من النظام الأوروبي لمعلومات وتصاريح السفر (إتياس).

العودة إلى المملكة المتحدة

سابقاً لم تكن من حدود لقيمة البضائع التي يمكنكم حملها من دول الاتحاد الأوروبي إلى المملكة المتحدة. وانطلاقاً من بداية عام 2021، سيُعامَل الاتحاد الأوروبي بالطريقة نفسها كسائر العالم، ما يعني وجود حدود صارمة الآن للأشياء التي يمكنكم إدخالها إلى البلاد من دون رسوم جمركية.

وبالنسبة إلى الكحول، تتلخص الحدود في أربعة ليترات من المشروبات الروحية أو تسعة ليترات من النبيذ الفوار، 18 ليتراً من النبيذ غير الفوار و16 ليتراً من الجعة، يُؤمَل أن تكفيكم لسهرة واحدة على الأقل. ويحق للواصلين إلى المملكة المتحدة أيضاً جلب 200 سيجارة من دون رسوم جمركية.

ووفق الرابطة الطبية البريطانية، فـإن "أي شيء يعزز توافر التبغ يكون خطوة سلبية في مجال الصحة العامة".

ولو تجاوزتم أياً من هذه الحدود، ستدفعون ضريبة على المشتريات كلها.

وثمة حد يساوي 430 يورو، أي نحو 400 جنيه إسترليني (532 دولاراً تقريباً)  على البضائع الأخرى كلها، من جبن الكاممبير "الفرنسي" إلى الملابس.

الرعاية الصحية

لأكثر من 40 سنة، استفاد المسافرون البريطانيون من علاج طبي مجاني أو رخيص جداً في الاتحاد الأوروبي والمؤسسات السابقة عليه. وأثبتت البطاقة الأوروبية للتأمين الصحي (إهيك)، والوثيقة التي حلت محلها (إي111)، أنهما قيمتان إلى حد كبير لكثر من المسافرين المسنين و/ أو الناس الذين يعانون من أوضاع طبية سابقة للسفر.

ومنذ الاستفتاء على مغادرة الاتحاد الأوروبي، تعرب الحكومة تكراراً عن أملها في إنشاء اتفاقية صحية تبادلية تعكس البطاقة الأوروبية للتأمين الصحي.

مثلاً، قال وزير الصحة آنذاك، ستيفن هاموند، "تقر الوزارة بأن الناس الذين يعانون من أوضاع معينة سابقة للسفر يتكلون على (تغطية) إهيك ليتمكنوا من السفر".

وجرى التخلي عن الزعم، فالحكومة تقول الآن، "يجب أن تحصلوا دائماً على تأمين مناسب للسفر مع تغطية للرعاية الصحية قبل أن تسافروا.

"فمن المهم في شكل خاص حصولكم على تأمين للسفر مع تغطية صحيحة إن كنتم تعانون من وضع طبي سابق للسفر".

وتحذر رابطة شركات التأمين البريطانية بالقول، "تُعد تكاليف مطالبات التأمين داخل أوروبا حالياً قليلة بفضل وجود إهيك، الذي يغطي بعضاً من التكاليف الطبية المحددة من قبل الدولة أو كلها. وفي غياب إهيك أو اتفاقية صحية متبادلة مماثلة، ستشهد شركات التأمين حتماً زيادة في تكاليف المطالبات، وقد يكون الأثر المباشر لذلك زيادة الأسعار المفروضة على المستهلكين".

وثمة بعض الفرص السانحة، إذا دخلتم بلداً عضواً في الاتحاد الأوروبي بحلول 31 ديسمبر 2021، ستبقى بطاقتكم من "إهيك" صالحة حتى يوم مغادرتكم لذلك البلد.

رخص القيادة

تحمل رخصتكم للقيادة شعار الاتحاد الأوروبي، لكن على غرار جوازات السفر، ستبقى صالحة كوثيقة بريطانية بين عام 2021 وحتى تاريخ انتهاء صلاحيتها.

وتقول الحكومة، "قد تحتاجون إلى وثائق إضافية بدءاً من الأول من يناير 2021. وقد تلزمكم رخصة قيادة دولية لكي تتمكنوا من القيادة في بعض البلدان".

وفي الواقع، قد تحتاجون إلى وثيقتين. فرخصة قيادة دولية وفق معاهدة موقعة عام 1949 (صالحة لسنة) مطلوبة في إسبانيا وقبرص ومالطا، في حين أن رخصة وفق معاهدة جرى التوصل إليها عام 1968 (صالحة لثلاث سنوات) مقبولة في البلدان الأخرى كلها في الاتحاد الأوروبي.

ورخصة القيادة الدولية وثيقة قديمة متوفرة في مكاتب البريد الأكبر. وللحصول على كل رخصة تحتاجون إليها، خذوا رخصتكم للقيادة مع صورة بالمواصفات المطلوبة لجواز السفر و5.5 جنيه.

التأمين على المركبات

استناداً إلى توجيه الاتحاد الأوروبي في شأن التأمين على المركبات الصادر عام 2009، يمكن قيادة أي مركبة مؤمّن عليها قانوناً في أحد بلدانه بين سائر الدول الأوروبية بالبوليصة نفسها.

وبدءاً من الأول من يناير ستحتاجون إلى "بطاقة خضراء"، وهي ترجمة رسمية ومتعددة اللغات للتأمين على سيارتكم تبين أنكم تلبون الحد الأدنى من متطلبات التغطية في البلد الذي تزورونه.

وستوفرها شركات التأمين عموماً من دون مقابل، لكنها ستتطلب إشعاراً قبل أسبوعين تقريباً.

الرحلات الجوية

حالياً، لا توجد اتفاقية قانونية تغطي أي رحلات جوية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، بدءاً من الأول من يناير 2021.

ويقول وزير النقل غرانت شابس، "تتلخص أولوية الحكومة في ضمان استمرار تشغيل الرحلات الجوية بأمان وأمن ودقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد انتهاء المرحلة الانتقالية، بغض النظر عن نتيجة المفاوضات.

"فالسفر الجوي حيوي لكل من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في ربط الناس وتسهيل التجارة والسياحة، ونحن واثقون من أن إجراءات ستُتخذ للسماح بالتواصل الجوي المستمر بعد انتهاء عام 2020".

وقد تقع بعض المشكلات في مطارات المملكة المتحدة بسبب القواعد الجديدة الصلبة في شأن جوازات السفر خلال الأيام الأولى، إذا مُنِعت أعداد كبيرة من المسافرين البريطانيين من الصعود إلى الطائرات.

العبارات / "يوروتانل"

ستواصل السفن والقطارات العمل، لكن المكتب الوطني لتدقيق الحسابات يحذر من أن السائقين الذين يأخذون سياراتهم إلى فرنسا في عبارات من دوفر أو عبر "يوروتانل" من فولكستون، يواجهون انتظاراً قد يصل إلى ساعتين فور انتهاء المرحلة الانتقالية لبريكست، وأن الصفوف قد "تطول أكثر" في الصيف.

"يوروستار"

ستستمر القطارات التي تربط سانت بانكراس في لندن بباريس وبروكسل وأمستردام في العمل، لكن بسبب القيود على السفر المطبقة في استجابة لجائحة فيروس كورونا، فإن الخدمات محدودة للغاية حالياً.

الهواتف المحمولة

بدءاً من الأول من يناير 2021، لن يعود الحظر الشامل للاتحاد الأوروبي المفروض على رسوم التجوال الخاصة بالاتصالات الخليوية واستخدام الإنترنت منطبقاً على الناس ذوي الهواتف المحمولة البريطانية. وستكون للجهات المزودة للخدمات حرية فرض الرسوم التي ترغب فيها.

لكن الشركات الكبيرة كلها أكدت لـ"اندبندنت" أنها لا تعتزم إعادة العمل برسوم التجوال.

وتقول شركة الاتصالات "أو2"، "نحن ملتزمون تزويد عملائنا بتواصل وخدمة جيدين حين يسافرون إلى خارج المملكة المتحدة. وليست لدينا حالياً خطط لتغيير خدمات التجوال الخاصة بنا في أوروبا، وسنحافظ على ترتيبات التجوال كما في الوطن.

وأعلنت شركة "3"، "سنعطيكم تجوالاً مجانياً في الاتحاد الأوروبي من دون تغيير على الإطلاق".

وأوضحت شركة "إي إي" قائلة، "يتمتع عملاؤنا بتجوال شامل في أوروبا وخارجها، وليست لدينا خطط لتغيير ذلك وفق نتيجة بريكست. "لذلك فإن عملاءنا الذين يمضون عطلاً ويسافرون في الاتحاد الأوروبي سيستمرون في التمتع بتجوال شامل".

وتقول "فودافون"، "ليست لدينا خطط لإعادة العمل برسوم التجوال بعد بريكست".

وإذا أعادت هذه الشركات أو غيرها العمل برسوم التجوال، تقول الحكومة إنها ستحدد الاستخدام الأقصى لبيانات الهواتف المحمولة أثناء السفر بـ49 جنيهاً ما لم يوافق المستخدم على أن يدفع أكثر.

الحيوانات الأليفة

لسنوات تمكن المسافرون البريطانيون من أخذ قط أو كلب أو حتى ابن مقرض (نوع أليف من ابن عرس الأوروبي) إلى الخارج، مع حد أدنى من الإجراءات الرسمية.

وتقول الحكومة إنها تعمل "مع المفوضية الأوروبية لضمان ترتيب مماثل لسفر الحيوانات الأليفة بين بريطانيا العظمى والاتحاد الأوروبي بدءاً من الأول من يناير 2021، لكن لو لم يجرِ التوصل إلى اتفاقية، قد تُفرَض متطلبات جديدة من المسافرين مع حيوان أليف من بريطانيا العظمى إلى الاتحاد الأوروبي بدءاً من التوقيت نفسه".

ويُؤمَل أن تصبح بريطانيا "بلداً مدرجاً في القسم الأول" من برنامج سفر الحيوانات الأليفة. وسيكون ذلك الخيار الأقل سوءاً مقارنة مع الوضع الحالي.

لكن المسألة غير محسومة بعد، لذلك علينا حالياً أن نفترض الأسوأ، وأن المملكة المتحدة ستُقصى من البرنامج. وفي هذه الحالة، يجب أخذ عينة دم من حيوانكم الأليف بعد 30 يوماً على الأقل من إعطائه اللقاح الرئيس ضد داء الكَلَب. وستُرسَل تلك العينة إلى مختبر لفحص الدم موافق عليه من الاتحاد الأوروبي.

ثم عليكم "الانتظار لثلاثة أشهر بعد تاريخ أخذ العينة السلبية قبل أن تتمكنوا من السفر"، وفق الحكومة.

وهكذا إذا بدأتم العملية في الأول من يناير 2021، يجب أن تتمكنوا من أخذ حيوانكم الأليف معكم إلى الخارج بدءاً من الأول من مايو (أيار) 2021.

وثمة أمر واحد نعرفه، لن تختلف العودة إلى الوطن. تقول الحكومة، "لن تتغير التحضيرات الصحية الحالية للحيوانات الأليفة الداخلة إلى بريطانيا العظمى من الاتحاد الأوروبي بدءاً من الأول من يناير 2021".

© The Independent

المزيد من سياحة و سفر