Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ثلاثة أشياء لا يفعلها أصحاب الملايين بأموالهم... تعرف إليها

يتجنبون تقديم هدايا كبيرة لأطفالهم أو دعمهم مادياً ولا يقضون ساعات في إدارة استثماراتهم

أصحاب الملايين لا ينفقون أموالهم كما يعتقد معظم الأشخاص (غيتي)

يملك الأثرياء المال الكافي لشراء كل ما يرغبون به، لكن في الواقع كثيراً منهم، وخصوصاً العصاميين، يقتصدون بشكل مدهش في مصروفاتهم، على الأقل هذا ما وجده مؤلف كتاب "جاري المليونير" توماس جيه ستانلي، بعد إجراء مقابلات مع أكثر من 500 مليونير والبحث في عاداتهم. ويبدو أنهم يميلون إلى عدم الإنفاق على السلع الكمالية والرفاهية وبدلاً من ذلك، ينفقون على الاستثمارات والأشياء الأخرى التي تزيد من ثروتهم.

ويقول ستانلي إن معظم هؤلاء لم يحصلوا على ثرواتهم من خلال الروابط العائلية أو الميراث. وبدلاً من ذلك، كان نحو 80 في المئة من الجيل الأول من الذين كسبوا ثرواتهم بمساعدة عاداتهم ودخلهم واستثماراتهم، وفقاً لموقع "بزنيس إنسايدر".

ورسم ستانلي في كتابه عادات أصحاب الملايين مشيراً إلى الأشياء التي يميلون إلى الإنفاق عليها. كما حدد ثلاث عادات مالية يتجنبها هؤلاء بأي ثمن.

أولاً، يبدو أن معظم الأثرياء يميلون إلى بطاقات الائتمان منخفضة الرسوم بدلاً من بطاقات ائتمان حصرية برسوم عالية وامتيازات سفر ورفاهية لا حصر لها. ووجد ستانلي أن 6.2 في المئة فقط من أصحاب الملايين الذين شملهم الاستطلاع لديهم بطاقات ائتمان عالية المستوى، في حين أن بطاقات النخبة هذه يمكن أن تأتي مع امتيازات رائعة للسفر والإنفاق.

وفي تصريح لمجلة "يو أس نيوز آند وورلد ريبورت"، قال توماس كورلي، مؤلف كتاب "عادات الأثرياء"، إن 8 في المئة فقط من الأثرياء يستخدمون أكثر من بطاقة ائتمان واحدة، في حين يمتلك 77 في المئة من الفقراء بطاقات ائتمان متعددة. ويعني تعدد بطاقات الائتمان أنك ستدفع مزيداً من الرسوم وتنفق مزيداً من المال وتشتري أشياء لا تحتاجها.

ثانياً، معظم أصحاب الملايين لا يحبذون إعطاء أطفالهم هدايا غالية الثمن أو مبالغ مالية كبيرة أو حتى دعمهم مالياً عندما يبلغون، لكنهم مستعدون دائماً للإنفاق على التعليم. ووجد كثير منهم أن التعليم مهم لبناء الثروة. ووجد ستانلي أن دعم الأطفال البالغين لا يفيد. وقال إن الآباء الذين يقدمون نوعاً من المساعدة للأطفال البالغين لديهم "ثروة أقل بكثير من الآباء من نفس العمر والدخل الذين كان أطفالهم الكبار يعتمدون على أنفسهم مادياً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووفقاً لقناة "سي أن بي سي" (CNBC)، اعترف كل من مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس ومؤسس موقع "فيسبوك" مارك زوكربيرغ، بأنهما يريدان أن يعمل أطفالهما على بناء مستقبلهم الخاص بدلاً من الاعتماد على الصدقة. وعوضاً عن ذلك، يتبرع كلاهما بجزء هام من ثروتهما للجمعيات الخيرية، لمساعدة من هم في أمس الحاجة إليها.

ثالثاً، وجد ستانلي أن امتلاك الأسهم كان جزءاً أساسياً من استراتيجيات ثروات معظم أصحاب الملايين، ووجد أن معظمهم استثمر ما لا يقل عن 20 في المئة من ثرواتهم في سوق الأسهم. لكن معظم الذين شملهم الاستطلاع لا يمسّون استثماراتهم كثيراً. ويقول ستانلي: " 42 في المئة من أصحاب الملايين الذين قابلناهم في استطلاعنا الأخير لم يجروا أي صفقات على الإطلاق في محافظ الأسهم الخاصة بهم في العام السابق للمقابلة".

وبالنسبة إلى معظم أصحاب الملايين، الاستثمار هو عملية بسيطة لا تتطلب التدخل. فهم يميلون إلى شراء الاستثمارات والاحتفاظ بها لسنوات عدة، ما يسمح بارتفاعها وانخراطها في فئة مختلفة تستبعدهم من ضرائب أرباح رأس المال قصيرة الأجل المرتفعة، وهذا يعني أنهم لا يحتاجون إلى قضاء ساعات في إدارة استثماراتهم.

المزيد من تقارير