Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأمن المصري ودار الإفتاء يتدخلان في أزمة العنصرية ضد شيكابالا

الزمالك يتقدم ببلاغ إلى النائب العام والأهلي يرفض ما حدث مع اللاعب

شيكابالا يراوغ لاعبي الأهلي قبل تسجيله هدف التعادل للأهلي في نهائي القرن (الصورة تخضع لحقوق الملكية الفكرية - الموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي)

ساد الجدل الشارع المصري عقب فوز الأهلي على الزمالك بهدفين مقابل هدف وحيد، في نهائي دوري أبطال أفريقيا الذي أقيم على إستاد القاهرة الدولي.

وحدثت مناوشات بين جماهير الأهلي ولاعب نادي الزمالك محمود عبدالرازق الشهير بـ "شيكابالا"، إذ إن هناك رواسب بين الطرفين منذ نهائي السوبر المحلي الذي أقيم في الإمارات، عندما استفز لاعب الزمالك الجماهير عقب تتويج فريقه باللقب.

وبعد فوز الأهلي بدوري أبطال أفريقيا، حمل عدد من جماهيره "كلباً" هاتفين باسم "شيكابالا"، إسقاطاً على لاعب الزمالك، لتساند جماهير الزمالك لاعبها عبر وسائل التواصل الاجتماعي برسائل دعم.

الزمالك يتقدم ببلاغ إلى النائب العام

وأعلن نادي الزمالك عبر موقعه الرسمي تقدمه ببلاغ رسمي مدعوم بعدد من الفيديوهات إلى النائب العام ضد الخارجين عن النص، الذين تنمروا على قائد الفريق شيكابالا بشكل غير مقبول، على عكس تقاليد المجتمع المصري، خصوصاً في ظل حرص الدولة على نبذ التعصب وإرساء مبادئ الروح الرياضية بين جماهير الكرة المصرية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبعد انتشار خبر تنمر الجماهير على شيكابالا، تدخلت دار الإفتاء المصرية واعتبرت عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، أن التنمر يعتبر من السلوكيات المرفوضة، قائلة إن "السخرية والتنمر سلوك مشين ومحرم في الإسلام".

ودائماً ما تحرص دار الإفتاء على توعية الجماهير، وسبق أن اعتبرت التعصب الذي يقع من بعض مشجعي الفرق الرياضية أمراً مذموماً دينياً ومجتمعياً، كونه يؤدي إلى إثارة الفرقة والبغضاء بين الناس، ويحيد بالرياضة عن أهدافها السامية من المنافسة الشريفة والتقارب وإسعاد الناس.

الأهلي يرفض إهانة شيكابالا

ورفض مدير الكرة في فريق النادي الأهلي سيد عبدالحفيظ الإساءة إلى لاعب الزمالك محمود عبدالرازق شيكابالا، وقال إن "التنافس والانتماء يجب ألا يزيدا على الحد، فإذا زادت الأمور عن الحد ستخرج عن السيطرة، وحان الوقت لتكون الثقافة لدى الجميع أن كرة القدم مكسب وخسارة".

وتابع، "أرفض تماماً إهانة أي شخص، ودائماً ما أقول إنني أرفض ذلك لأي شخص في المنظومة الرياضية، وبالتأكيد لن أرفضها في جزء وأقبلها في جزء، أرفض تماماً كل ذلك".

لكنه ألقى بعض اللوم على اللاعب، إذ أوضح أنه "مهما كان حجم التجاوز من الجمهور فيجب على اللاعب والمسؤول ضبط النفس وعدم الرد، فعندما يكون التصرف من مسؤول يرد اللاعب، ولكن إذا كان من الجمهور فالأفضل هو التزام الصمت، وعدم الرد يجعل الأمور تنتهي سريعاً، ولكن الرد يجعلها تستمر".

المزيد من رياضة