Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

داتا عيادات التلقيح الاصطناعي في الولايات المتحدة تتعرض للقرصنة

قالت شركة "يو إس فيرتيليتي"  إن ملفات المرضى وأرقام الضمان الاجتماعي تعرضت للخطر

الهجمات الألكترونية على المؤسسات بهدف الحصول على فدية تتزايد عالميا (غيتي) 

صرحت شركة يو إس فيرتيليتي التي تمتلك 55 عيادة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، أنها قد وقعت ضحية اعتداء باستخدام برنامج إلكتروني خبيث يطلب الفدية، وأن أسماء المرضى وعناوينهم وفي بعض الحالات المعلومات الصحية الخاصة بهم وأرقام ضمانهم الاجتماعي ربما تعرضت للسرقة.  

وأصدرت الشركة بياناً تقول فيه إن القراصنة الإلكترونيين "حصلوا على عدد محدد من الملفات" من خلال هجوم باستخدام برنامج طلب الفدية يوم 14 سبتمبر (أيلول) جرى إصلاحه بعد ستة أيام من وقوعه. 

لم تكشف الشركة عن عدد المرضى الذين طالهم الاعتداء. ومن غير الواضح لماذا انتظرت الشركة شهرين قبل أن تبلغ عن تعرضها للاعتداء.

وقالت الشركة في بيانها "انتهى الآن التحقيق الجنائي وأكد أن الطرف غير المرخص له وضع يده على عدد محدد من الملفات خلال فترة ولوجه النظام من دون إذن، بين 12 أغسطس (آب) و14 سبتمبر".

خلال هجوم طلب الفدية  ransomware، يسرق القراصنة المعلومات قبل أن يمنعوا ضحاياهم من دخول شبكاتهم الخاصة. ثم يطالب القراصنة بالحصول على مبلغ معين قبل أن يعيدوا النظام إلى سابق عهده. وفي حال الامتناع عن دفع الفدية، يطلق القراصنة تهديدات متكررة بأن ينشروا المعلومات التي سرقوها في العلن.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الشركة إن الهجوم ربما طال معلومات صحية خاصة، يُحتمل أنها تتضمن السيرة المرضية لمرضاها ونتائج فحوصاتهم أو سجلاتهم الطبية.

ورداً على الهجوم، قالت الشركة إنها دعمت برنامج جدار الحماية وأخطرت الأشخاص الذين تعرضت معلوماتهم للخطر.

كما أضافت الشركة في بيانها "نحن نقدم اعتذارنا الصادق عن وقوع هذه الحادثة ونبقى ملتزمين صون سرية وأمن المعلومات التي ائتُمنا عليها. لا نملك دليلاً على إساءة استخدام أي معلومات فردية نتيجة لهذه الحادثة". 

وقال مارك سيغال، المسؤول التنفيذي عن شركة عيادات يو إس فيرتيليتي USF، إن الشركة تعاملت مع هذا الاختراق بجدية وإنها "ملتزمة حماية أمن وسرية المعلومات الصحية التي نجمعها من خلال الخدمات التي نقدمها للأفراد".

تمتلك الشركة فروعاً في مدينة نيويورك وفلوريدا وجورجيا وبنسلفانيا وإيلينوي وألاباما ونيفادا وميسوري وكاليفورنيا وكارولاينا الشمالية وواشنطن وفيرجينيا.

© The Independent

المزيد من دوليات