Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الرئيس الصيني يوجه جيشه إلى تعزيز تدريباته لتحقيق "النصر"

دعا شي جين بينغ إلى تطوير المناورات العسكرية "لما يلبي متطلبات القتال الحقيقي"

تدريبات عسكرية للجيش الصيني بجبال بامير في كاشغر بمنطقة سينكيانج في أغسطس 2020 (أ ف ب)

وجه الرئيس الصيني شي جين بينغ جيش بلاده إلى تعزيز التدريب في ظروف القتال الحقيقية، وزيادة قدراته على تحقيق النصر في الحروب، خلال اجتماع للجنة العسكرية المركزية الأربعاء، 25 نوفمبر (تشرين الثاني).

وشدد شي على أهمية تعزيز الاستراتيجية العسكرية لتتناسب مع العصر الجديد، وحث على "التعجيل بتأسيس نمط جديد لنظام التدريب العسكري"، لتصبح القوات الصينية "عالمية الطراز".

تطوير التدريب العسركي

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفيما أشار إلى "تغيرات جديدة تطرأ في الوقت الراهن على البيئة الأمنية للبلاد"، حث شي على "تعزيز التخطيط الاستراتيجي واعتماد نمط رفيع المستوى لتطوير التدريب العسكري لما يلبي متطلبات القتال الحقيقي"، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء "شينخوا" الصينية الرسمية.

ووجه بدعم المعرفة والكفاءة العلمية والتكنولوجية لدى الضباط والجنود، وإدخال أسلحة جديدة وقوى جديدة في عمليات التدريب.

وكرّم الرئيس الصيني وكبار المسؤوليين العسكريين 10 وحدات عسكرية و23 جندياً، أسهموا بأعمال مميزة في ما يخص التدريب العسكري، بحسب "شينخوا".

التوتر المتصاعد

وجاءت تصريحات شي في وقت تشهد العلاقات الأميركية - الصينية توتراً متصاعداً بسبب مسائل عسكرية وتجارية وسياسية عدة، أبرزها الدعم الذي تقدّمه واشنطن لتايوان عبر صفقات بيع الأسلحة، علماً بأن الصين تعدُ الجزيرة جزءاً منها، وتعهدت بإعادة ضمها.

وفي أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، دعا الرئيس الصيني الجيش إلى التركيز على "الاستعداد للحرب والقدرات القتالية"، خلال زيارة إلى مركز سلاح مشاة البحرية في مدينة تشاوتشو بمقاطعة قوانغدونغ، مؤكداً ضرورة أن يكون الجيش "مخلصاً ونقياً وموثوقاً".

المزيد من دوليات