Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بتكوين تتهاوى وتخسر 3 آلاف دولار من قيمتها بعد صعود كبير

أكثر العملات الرقمية رواجا كانت قريبة من بلوغ أعلى مستوياتها على الإطلاق

عملة بتكون الرقمية تتراجع بعد توقعات بوصولها إلى أعلى مستوى لها (أ ف ب)

خسرت العملة الرقمية الأشهر، بتكوين، نحو 3 آلاف دولار بعد أن تجاوزت قيمتها حاجز 19 ألف دولار أميركي، الثلاثاء.

يأتي التراجع في الوقت الذي توقع فيه كثيرون أن العملة المشفرة ستصل قريباً إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 20 ألف دولار.

وكان سعر بتكوين قد تداول عند 19374 دولاراً، الأبعاء. ثم تسارعت الخسائر بين ليلة وضحاها، حيث انخفض السعر من 18824 دولاراً إلى 16857 دولاراً، وفقاً لبيانات موقع CoinDesk.

وسجلت العملة الرقمية أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 19666 دولاراً في ديسمبر (كانون الأول) 2017 بفعل موجة شراء محمومة غذاها مستثمرو التجزئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، كسرت العملة حاجز 16 ألف دولار، ما يعني أن قيمتها زادت 3 آلاف دولار خلال أسابيع معدودة. وربحت بتكوين أكثر من 37 في المئة في نوفمبر وحده.

وزادت أكثر العملات الرقمية رواجاً في العالم نحو 160 في المئة هذا العام، بدعم من الطلب على الأصول المرتفعة المخاطر، وسط إجراءات تحفيز مالي ونقدي غير مسبوقة، وإقبال على الأصول التي تعتبر مقاومة للتضخم، وتوقعات بأنها ستحظى بقبول واسع النطاق. 

ويعيد التهافت المتجدد على بتكوين الجدل بشأن طبيعة العملات الرقمية، وما إذا كانت ذهباً رقمياً أم أصولاً تنطوي على مجازفة.

وتقدر حالياً قيمة السوق الرقمية بنحو 457.504 مليار دولار، بينما تسيطر بتكوين على 65.1 في المئة من قيمة هذه السوق.

ولا تملك العملات الافتراضية رقماً متسلسلاً ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يُتعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، من دون وجود فيزيائي لها.

المزيد من اقتصاد