Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الدوحة وأنقرة توقعان اتفاقات في مجالات استراتيجية مختلفة

مذكرة تفاهم في شأن استحواذ الصندوق السيادي القطري على 10 في المئة من بورصة إسطنبول

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمير قطر تميم بن حمد (رويترز)

أنهى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان محادثاتهما في أنقرة، الخميس، بتوقيع عدد من الاتفاقات العسكرية والأمنية والاقتصادية، ومنها استحواذ الصندوق السيادي القطري على 10 في المئة من بورصة إسطنبول.

تأتي هذه الزيارة، التي وصفها الجانب القطري بـ "الناجحة"، على هامش اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين الدوحة وإسطنبول، التي تشكلت العام 2014، واستضافت دورتها الأولى قطر. كما أنها القمة الـ 28 بين الرئيس أردوغان والشيخ تميم خلال 70 شهراً، بحسب تقارير إعلامية قطرية.

 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي تفاصيل الاتفاقات القطرية - التركية، قالت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، إن الرئيسين وقعا عدداً من الاتفاقات، منها شراء حصة من مجمع استنيا بارك التجاري، ومذكرة تفاهم بين جهاز قطر للاستثمار وشركة هاليك التون تتعلق بالاستثمار المشترك المحتمل في مشروع "غولدن هورن"، ومذكرة شراء حصة من بورصة إسطنبول، واتفاق بيع وشراء لميناء أورتادوغو أنطاليا بين شركة غلوبال ليمان وشركة كيوتيرمينالز، ومذكرة تفاهم بين هيئة المناطق الحرة ووزارة التجارة التركية حول نشاط التعاون والترويج المشترك في مجال المناطق الحرة.

وشملت الاتفاقات أيضاً "التوقيع على الإعلان المشترك في شأن إنشاء اللجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين وزارة التجارة والصناعة ووزارة التجارة التركية، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال إدارة المياه، وخطاب نوايا بين وزارة المالية ووزارة الخزانة والمالية التركية بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي والمالي".

في غضون ذلك، ذكرت تقارير إعلامية تركية أن عدد الاتفاقات بين البلدين تجاوز خلال فترة قصيرة أكثر من 50 اتفاقاً وخمسة بيانات مشتركة، وذلك بعد تأسيس اللجنة الاستراتيجية المشتركة في العام 2014.

المزيد من الأخبار