Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بيب غوارديولا يمدد عقده مع مانشستر سيتي لموسمين إضافيين

التزم الإسباني بمستقبله الطويل الأمد للنادي الإنجليزي

بيب غوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي (رويترز)

أنهى بيب غوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، التكهنات بشأن مستقبله بتوقيعه على تمديد عقده لعامين.

من المعلوم أن المحادثات تسارعت خلال فترة توقف مباريات الدوري الممتاز الإنجليزي من أجل المباريات الدولية، إذ كان من المقرر أن تنتهي صلاحية عقد غوارديولا الحالي نهاية الموسم، وأكد سيتي الاتفاق الجديد يوم الخميس.

كان الإسباني، الذي فاز بلقب الدوري الإنجليزي مرتين وكأس الاتحاد الإنجليزي مرة واحدة، وثلاثة مرات لكأس رابطة المحترفين، خلال السنوات الأربع التي قضاها في منصبه، قد استغرق بعض الوقت للتفكير في خطوته التالية في مسيرته، بعدما غادر سابقاً برشلونة وبايرن ميونيخ في فترة زمنية مماثلة.

قال غوارديولا، "منذ وصولي إلى مانشستر سيتي، شعرت بالترحيب في النادي وفي المدينة نفسها، من اللاعبين والموظفين والمشجعين وأهل مانشستر ورئيس مجلس الإدارة والمالك، ومنذ ذلك الحين حققنا الكثير معاً، وسجلنا الأهداف، وفزنا بالمباريات والألقاب، وكلنا فخورون جداً بهذا النجاح".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"الحصول على هذا النوع من الدعم هو أفضل شيء يمكن لأي مدير فني الحصول عليه، لديّ كل ما يمكن أن أرغب في القيام به بشكل جيد، وأنا أشعر بالتواضع من الثقة التي أظهرها لي المالك ورئيس مجلس الإدارة وفيران وتكسيكي للاستمرار لعامين، بعد هذا الموسم".

"التحدي، هو الاستمرار في التحسن والتطور، وأنا متحمس للغاية لمساعدة مانشستر سيتي في القيام بذلك".

ومن المقرر أن يحافظ التمديد على بقاء غوارديولا في دفة القيادة حتى صيف 2023، وفي ذلك الوقت سيكون أمضى سبعة مواسم في تدريب النادي، ما يجعله المدرب الأطول خدمة في سيتي منذ 60 عاماً.

إنه بالفعل مدربهم الأكثر نجاحاً، إذ تجمعه علاقة عمل وثيقة جداً مع الفريق الإداري للسيتي، وملتزم بإعادة الهيمنة على الدوري الإنجليزي الممتاز من ليفربول.

بعد بداية غير مبالية لموسم 2020/21 لمان سيتي، أعلن اثنان من المرشحين البارزين لرئاسة برشلونة علانية عن رغبتهم في إعادة غوارديولا إلى ملعب "كامب نو"، ما أثار المزيد من الشكوك حول مستقبله، مع ذلك، سرعان ما استبعد غوارديولا إمكان العودة، وأصر على أنه "يأمل في البقاء فترة أطول في الفريق".

وقال رئيس مجلس الإدارة خلدون المبارك، "إنها شهادة على صفات الرجل، إن شغف بيب غوارديولا وأسلوبه الذكي أصبحا منسوجين الآن في نسيج كرة القدم التي نلعبها وثقافتنا كنادي، كان هذا التأثير محورياً لنجاحنا خلال فترة ولايته، وهذا سبب سعادتي، لأنه يشاركنا وجهة نظرنا بأن هناك الكثير الذي يتعين تحقيقه داخل الملعب وخارجه".

"تمديد عقد بيب، الخطوة الطبيعية التالية في رحلة تطورت في سنوات عديدة، نتاج الثقة والاحترام المتبادلين بينه وبين النادي بأكمله، إنه يذهب أيضاً إلى الاستقرار والإبداع في قلب عمليات كرة القدم لدينا، والأهم هو التحقق من صحة هيكل كرة القدم وفلسفتها التي جرى بناؤها لأكثر من عقد أسهم فيها كثيراً".

"أنا متأكد من أن جميع مشجعي سيتي يشاركونني سعادتي بالاتفاقية الجديدة، وبتوقع الفرص المثيرة التي سنكون قادرين على الاستفادة منها مع استمرار العمل الجاد".

© The Independent

المزيد من رياضة