Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أوناي إيمري يقول إن مسعود أوزيل أصبح الآن عنصرا يعتمد عليه في أرسنال ويمكن أن يبدأ ضد إيفرتون

أسقط مدرب المدفعجية اللاعب الألماني من حساباته بشكل كامل في وقت سابق من الموسم بسبب مخاوف من معدل عمله

الألماني مسعود أوزيل لاعب فريق أرسنال الإنجليزي. (رويترز)

يقول أوناي إيمري إنه سيسمح لمسعود أوزيل ببدء المزيد من المباريات خارج ملعبه لأنه يلعب الآن "كلاعب فريق".

ودفع المستوى المذهل على أرضه، نادي أرسنال إلى المراكز الأربعة الأولى، وكان أوزيل جزءاً كبيراً من القوة المساعدة للفريق في الفوز بثماني مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي على ملعب الإمارات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان إيمري قد أسقط الألماني من حساباته تماماً في وقت سابق من هذا الموسم بسبب مخاوف من معدل عمله في الملعب، وأبقاه على مقاعد البدلاء في المباريات الخارجية الأخرى، وفي الواقع، لم يبدأ أوزيل مباراة لفريق شمال لندن منذ منتصف سبتمبر (أيلول).

ومع ذلك، فإن خمس من المباريات المتبقية في الدوري الإنجليزي، سيلعبها فريق المدفعجية خارج أرضه، والبداية مع إيفرتون، وأشار إيمري إلى أن أوزيل أخيراً منذ فترة طويلة أقنع مديره بأنه يستحق الاعتماد عليه منذ البداية، في مباراة كان من المحتمل أن تكون هناك حاجة خلالها إلى عمل دفاعي.

وقال إيمري أثناء غياب أوزيل عن مباراة خارجية في وقت سابق "كان السبب في بعض الأحيان أننا نحتاج إلى شيء مختلف، وأحياناً كان مصاباً، إنه الآن على ما يرام، يتدرب كل يوم ويمكنه اللعب في خطط مختلفة مثل 4-2-3-1، والتي ربما تكون أفضل مكان له، ولكن أيضاً في بعض الأحيان مع 4-3-1-2 حيث يلعب كعنصر في الفريق، وكذلك 3-4-1-2.

"يمكننا الآن تغيير الخطط المختلفة معه ويمكنه اللعب إلى اليسار أو اليمين، الأهم من ذلك هو أنه أصبح لائقاً ومستعداً لمساعدتنا".

من المؤكد أن ضمان التأهل لدوري أبطال أوروبا سيُعد إنجازاً في أول مواسم إيمري بالنسبة لصورته في أعين الجماهيري، خاصةً إذا كان ذلك قد تم عن طريق الدوري بدلاً من الدوري الأوروبي.

وكان إيمري مصمماً على أن وضع الأسس اللازمة لتحدي اللقب الحقيقي في المستقبل وأكد أن ذلك كان دائماً هدفه.

وقال "لقد حصلت على ألقاب في باريس وإشبيلية، أعتقد هنا أننا بحاجة إلى أن يكون لدينا نفس الهدف، للفوز بالألقاب في الحاضر والمستقبل".

"إن الفوز بالدوري الممتاز أمر صعب ولكن تقدمنا ​​هو أن نكون منافسين حقاً وأن نخلق فريقاً كبيراً لتحقيق ذلك".

"أنا أستمتع بالتقدم الذي أحرزته مع اللاعبين لكي أطور وأكون متسقاً، أريد أن أسجل الكثير من الأهداف وأريد أن أكون أقوى مع هذا الفريق، وكل لحظة تمثل تحدياً كبيراً لهذا الفريق للتقدم وأنا هنا من أجل ذلك".

"الألقاب، لتكون مع أفضل الفرق في العالم في دوري أبطال أوروبا، للحصول على أفضل اللاعبين في العالم وتحقيق أفضل الأهداف، هذه هي حياتي المهنية في الماضي وأريد أن أفعل نفس الشيء في المستقبل".

وحوّل ليفربول نفسه إلى أحد المرشحين للفوز بالبطولات الكبرى في يناير (كانون الثاني) من العام الماضي بإنفاق 75 مليون جنيه إسترليني على فيرجيل فان ديك، وهو رقم قياسي عالمي للمدافع، لكن إيمري لم يكن متاحاً له إبرام أي صفقة دائمة خلال فترات الانتقالات الماضية حيث انتظر المدفعجية أموال صفقات الرعاية الجديدة في نهاية الموسم، فهل شعر إيمري أنه سيُمنح الفرصة للتوقيع مع صفقة واحدة لتغيير تلك اللعبة؟

وقال "في الماضي والحاضر، لدينا عمل رائع في هذا النادي، حيث نشاهد اللاعبين، ونهتم باللاعبين الصغار بهدف تطويرهم في الأكاديمية، ولدي احترام كبير لهذا العمل، بعد أن نتمكن أيضاً من شراء بعض اللاعبين لمنحنا الأداء المميز مثل فان دايك في ليفربول، فيمكننا مشاركة كلتا الحالتين وتطوير اللاعبين في الأكاديمية والتوقيع مع صفقات بأموال ضخمة لمساعدتنا".

© The Independent

المزيد من رياضة