Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

 آلاف الروبوتات قد تحارب قريباً في صفوف الجيش البريطاني

قائد الجيش البريطاني: التحدي الذي تواجهه المؤسسة العسكرية هو انعدام الوضوح بشأن ميزانية القوات المسلحة

قائد الجيش البريطاني نيك كارتر يتوقع تغييرا كبيرا داخل المؤسسة العسكرية لبلاده في غضون العشر سنوات المقبلة (رويترز)

لم يستبعد الجنرال السير نيك كارتر، قائد القوات المسلحة البريطانية، أن تحارب روبوتات، قد يصل عددها إلى 30 ألف وحدة، في صفوف الجيش البريطاني، الذي يتحتم عليه أن يحدّث نفسه.

وقال الجنرال كارتر لبرنامج "سكاي نيوز أون صانداي" الذي تبثه قناة "سكاي"، إن القوات المسلحة التي "يجرى تصميمها لثلاثينيات القرن الحالي"، قد تتضمن

أعداداً كبيرة من الآلات التي تعمل بشكل ذاتي أو تلك التي تُدار عن بعد.

وأضاف السير نيك "أعتقد أنه سيكون لدينا جيش قوامه 120 ألف جندي، بينهم 30 ألف روبوت".

وذكر في وقت لاحق خلال حوار أجراه معه "برنامج آندرو مار" على قناة "بي بي سي" الأولى، أن الروبوتات ستلعب دوراً ما في ميادين القتال خلال السنوات العشر المقبلة، وذلك كجزء من قوات مسلحة "مختلفة للغاية".

وأضاف الجنرال كارتر "من خلال توقعاتي لما سيجري في العشر سنوات المقبلة، فإنه يجب أن لا يساورنا أي شك في أن الحرب ستكون مختلفة، وأنه سيكون لدينا روبوتات في ميدان المعركة، علماً أنها بالفعل موجودة هناك حالياً". 

وتابع قائد القوات المسلحة البريطانية "بالطبع قد يغير ذلك طبيعة خليط القوى العاملة. وأعتقد أيضاً أن القوات الاحتياطية مهمة جداً كما أظهرت أزمة كوفيد، وعليه أظن أنه سيكون لدينا خليط من البشر والآلات، وسيكون مختلفاً للغاية عما هو عليه الجيش حالياً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واعترف السير نيك أيضاً أن غياب الوضوح بشأن ميزانية القوات المسلحة كان بمثابة "التحدي" الذي جاء في أعقاب إلغاء الحكومة خططاً لـ"مراجعة شاملة للإنفاق" الدفاعي على المدى الطويل، وذلك بسبب الغموض الذي يلف جائحة كورونا.

وأوضح قائد القوات المسلحة أنه يتفهم لماذا قررت وزارة المالية القيام في وقت لاحق من الشهر الحالي، بــ "مراجعة الإنفاق" لسنة واحدة فقط، غير أنه أضاف أن تلك الخطوة لم تكن مفيدة بالنسبة لخطط تحديث القدرات الدفاعية للبلاد.

وكان القادة العسكريون يتوقعون تقديم خطة لثلاث سنوات كجزء من مراجعة متكاملة للسياسة الخارجية والدفاع.

وأوضح السير نيك  لقناة بي بي سي "أن التحدي بالنسبة لنا يتمثل في التهديد الذي يتطور طوال الوقت، والتهديد يخضع للتحديث في أوساط معينة وعلينا نحن بدورنا أن نقوم بالتحديث أيضاً، أي أن الأمر برمته هو عبارة عن تحد بالنسبة لنا".

ولدى سؤاله عما إذا كانت المراجعة ستشتمل على اقتراح بتقليص أعداد الجيش البريطاني في المستقبل، أجاب الجنرال كارتر أنه لم تُتخذ لحد الآن أي قرارات بهذا الصدد.

© The Independent