Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تسارع في إصابات كورونا في فرنسا وزيادة قياسية لليوم الرابع في أميركا

ولاية أسترالية كانت تعتبر بؤرة التفشي تخفف القيود على سكانها وإيران تسجل 459 حالة وفاة للمرة الأولى

تشهد بعض الدول، لا سيما في أوروبا، تسارعاً حاداً في الإصابات بكوفيد-19، وسط إجراءات متفاوتة لمواجهة الموجة الثانية من انتشار الوباء.

فقد تخطت فرنسا، السبت 7 نوفمبر (تشرين الثاني)، عتبة 40 ألف وفاة جراء كوفيد-19، حسب معطيات نشرتها وكالة الصحة العامة الفرنسية.

ووفق أرقام الوكالة، سُجلت 306 وفيات إضافية في المستشفيات خلال الـ24 ساعة الماضية لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 40169 وفاة.

ولم يتوفر العدد اليومي للإصابات الجديدة بشكل فوري، بعدما كان قد تجاوز 60 الفاً في اليوم السابق. ما يُعد تسارعاً حاداً في الإصابات.

وقالت وكالة الصحة إن من المقرر نشر الأرقام الاثنين.

وهذا الارتفاع الكبير في الإصابات يؤدي إلى زيادة الضغوط على المستشفيات التي وصل عدد المرضى في غرف العناية المركزة فيها الى 4.410 مقابل 3.721 في بداية الأسبوع.

وارتفع العدد الإجمالي للأسرة المخصصة لمرضى فيروس كورونا من 5 آلاف إلى 6.400.

وعالمياً، أظهر إحصاء لوكالة "رويترز" أن أكثر من 49.84 مليون أصيبوا بالفيروس، في حين وصل إجمالي الوفيات إلى مليون و250107 حالة.

الولايات المتحدة

لليوم الرابع على التوالي، سجلت الولايات المتحدة يوم السبت زيادة قياسية في حالات الإصابة بكورونا، مع ما لا يقل عن 130138 حالة إصابة جديدة، وفق إحصاء وكالة "رويترز".

وسجلت 17 ولاية زيادة يومية قياسية يوم السبت، بينما سجلت 14 ولاية أرقاماً يومية قياسية للمرضى في المستشفيات.

وتجاوز العدد اليومي للوفيات على مستوى البلاد أكثر من ألف وفاة لليوم الخامس على التوالي أمس السبت.

45674 إصابة جديدة في الهند

أظهرت بيانات وزارة الصحة في الهند، الأحد، تسجيل 45674 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الحالات إلى 8.5 مليون، فيما ظلت الزيادة اليومية في الإصابات عند نصف الذروة المسجلة في سبتمبر (أيلول) على الرغم من تنظيم سلسلة من المهرجانات الدينية.

وسجلت الهند ثاني أعلى عدد من الحالات في العالم، بعد الولايات المتحدة، التي بلغت الإصابات لديها 9.91 مليون حالة.

وقالت وزارة الصحة إن الوفيات ارتفعت بواقع 559 ليرتفع الإجمالي إلى 126121.

ويحل مهرجان الأضواء الهندوسي (ديوالي) هذا الأسبوع، مما يثير مخاوف من أن يؤدي إلى انتشار أسرع للعدوى.

حظر تجول في البرتغال

أعلن رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا، في الساعات الأولى من صباح الأحد، أن بلاده ستفرض حظر تجول ليلي في بعض البلدات ابتداء من الاثنين، لاحتواء انتشار فيروس كورونا بعد وصول عدد الإصابات إلى مستوى قياسي.

وسيسري حظر التجول الليلي من الساعة 11 مساء حتى السادسة صباحاً في 121 بلدية من 308 بلديات في البلاد، بما في ذلك لشبونة وبورتو، حيث تدخل البلاد حالة الطوارئ لمدة 15 يوماً.

ولفت كوستا إلى أن الناس لن يتمكنوا من مغادرة منازلهم في ما بين الساعة الواحدة ظهراً والخامسة صباحاً خلال عطلتي نهاية الأسبوعين المقبلين (يومي السبت والأحد)، وقال إن بعض المنافذ التجارية ستغلق خلال هذه الأوقات.

658505 حالات في ألمانيا

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، اليوم الأحد، ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس إلى 658505 حالات بعد تسجيل 16017 حالة جديدة.

وأضافت أن العدد الإجمالي للوفيات زاد إلى 11289 بعد تسجيل 63 حالة جديدة.

بؤرة التفشي في أستراليا تخفف القيود

قال رئيس وزراء ولاية فيكتوريا الأسترالية دانييل أندروز، الأحد، إن ثاني أكبر ولايات البلاد سكاناً، التي تعد مركز تفشي "كوفيد-19"، ستخفف القيود بعد عدم تسجيل أي إصابات بالمرض لليوم التاسع على التوالي.

وقال أندروز إنه سيسمح للناس اعتباراً من يوم الاثنين بالسفر بحرية بين ملبورن عاصمة فيكتوريا والمناطق الأخرى في الولاية، بينما ستضاعف طاقات المطاعم والحانات تقريباً إلى 70.

وقال أندروز إنه سيتم البدء في تخفيف القيود بشكل أكبر في 22 نوفمبر (تشرين الثاني)، ما يسمح للناس باستقبال عشرة زوار في منازلهم. ومع ذلك حث أندروز على توخي الحذر. وقال أندروز للصحافيين في ملبورن "مرور تسعة أيام من دون إصابات ليس لقاحاً. إذا تخلينا عن حذرنا فسوف يعود".

وتتناقض هذه النتائج مع الوضع الذي كان سائداً قبل بضعة أشهر فقط. وبلغت الحالات اليومية في الولاية ذروتها بتسجيل أكثر من 700 إصابة في أوائل أغسطس (آب)، ما جعل فيكتوريا تفرض عزلاً عاماً على ملبورن لأكثر من 100 يوم.

وسجلت أستراليا ما يزيد قليلاً على 27600 حالة إصابة بالفيروس و907 حالات وفاة حتى الآن.

وفيات يومية قياسية في إيران

سجلت وزارة الصحة الإيرانية، الأحد، 459 حالة وفاة بكورونا تمثل رقماً قياسياً للحصيلة اليومية، مما يرفع إجمالي العدد الرسمي للوفيات إلى 38291 في أكثر دول الشرق الأوسط تضرراً من الفيروس.

وقالت سيما سادات لاري، المتحدثة باسم الوزارة للتلفزيون الرسمي، إن إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس زاد بواقع 9236 إلى 682486 حالة.

البرازيل والمكسيك على حالهما

سجلت وزارة الصحة البرازيلية، السبت، 254 حالة وفاة جديدة بمرض كوفيد-19 و22380 حالة إصابة جديدة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وطبقاً لبيانات الوزارة فقد توفي في البرازيل أكثر من 162 ألفاً جراء كوفيد-19 مع إصابة أكثر من 5.65 مليون آخرين.

وفي المكسيك، وصل إجمالي عدد حالات الإصابة إلى 961938 وحالات الوفاة إلى 94808، بعدما كشفت وزارة الصحة، السبت، تسجيل 6810 حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد و485 حالة وفاة.

وترجح الحكومة أن يكون العدد الحقيقي للمصابين أكبر بكثير من الحالات المؤكدة.

تراجع في مصر

تراجع في مصر عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، إذ أعلنت وزارة الصحة، السبت، تسجيل 208 حالات إصابة جديدة و12 حالة وفاة. وكان العدد الجمعة 224 حالة إصابة و14 حالة وفاة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد إن "إجمالي العدد المسجل في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 108962 حالة من ضمنها 100239 حالة شفاء، و6355 حالة وفاة".

المزيد من صحة