Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

موجة كورونا الثانية تشتد عالميا والحيوانات "تنقل الفيروس"

أكثر من 127 ألف حالة جديدة خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة والبرتغال تستعد لقيود جديدة

مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، في موجته الثانية، إلى أرقام قياسية على مستوى العالم، يتخوف علماء من أن حيوانات المنك قد تكون ناقلا جديدا للفيروس إلى البشر، ما دفع الدنمارك إلى "إعدام" الملايين من هذه الحيوانات.

وأعلنت رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن الأربعاء ذبح كل حيوانات المنك في البلاد التي يزيد عددها عن 15 مليونا قائلة إن نسخة محورة من "سارس-كوف-2" قد تهدد فعالية أي لقاح في المستقبل، نقلتها هذه الحيوانات إلى 12 شخصا.
وكان لهذا الإعلان تأثير قنبلة في وسائل الإعلام العالمية في مناخ يسود فيه إحباط شديد في مواجهة كوفيد-19 الذي أودى حتى الآن بحياة أكثر من 1,2 مليون شخص في أقل من سنة.
لكن العديد من الخبراء كانوا حذرين، متسائلين عن حقيقة الأخطار المزعومة لهذه العدوى في غياب نشر بحث علمي.
وقالت أنجيلا راسموسن عالمة الاوبئة في جامعة كولومبيا في نيويورك على تويتر "أود حقا أن يتوقف هذا التوجه المتمثل في ممارسة العلوم من خلال بيانات صحافية. لا يوجد أي سبب يمنع مشاركة البيانات الجينية للسماح للمجتمع العلمي بتقييم هذه الادعاءات".
وتتحوّر فيروسات الحمض النووي الريبوزي، مثل فيروس كورونا الذي ظهر في الصين في نهاية العام 2019 طوال الوقت، دون أن يكون لها بالضرورة عواقب وخيمة. وإضافة إلى ذلك، لا تظهر أي دراسة علمية حتى الآن أن واحدة من التحورات العديدة لـ"سارس-كوف-2" يمكن أن تعدل من مدى العدوى أو الخطورة.
كما أن عدوى المنك ليست جديدة. إضافة إلى الدنمارك، وجدت هذه العدوى في العديد من المزارع منذ يونيو في هولندا والولايات المتحدة وإسبانيا. كما تم الإبلاغ عن حالات قليلة من انتقال عدوى المنك إلى البشر.
وبالإضافة إلى حيوانات المنك، تم تحديد إصابات بكوفيد-19 لدى حيوانات أخرى آكلة لحوم خصوصا القطط لكن أيضا لدى الكلاب والنمور والأسود في حديقة حيوانات نيويورك.
في هذه المرحلة، "يعتبر خطر انتشار كوفيد-19 من الحيوانات إلى البشر منخفضا جدا" وفق المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).
وبعد إعلان الدنمارك، دعت الأكاديمية الفرنسية للطب المصابين يوم الجمعة إلى "تجنب الاتصال" بحيواناتهم الأليفة.
وتشعر راسموسن بالقلق من انتشار الفيروس بين القطط غير المنزلية. وقالت "القطط متلقية للعدوى وهناك ملايين القطط البرية في الولايات المتحدة وملايين أخرى حول العالم".
وختمت "إذا أصبحت القطط مستودعا دائما للفيروس، قد يبقى المرء يكافح سارس-كوف-2 لسنوات".

بريطانيا تحظر دخول الزائرين من الدنمرك

قالت بريطانيا اليوم السبت إنها حظرت دخول الزائرين من الدنمرك مع تصاعد المخاوف من انتشار فيروس كورونا في مزارع المنك الدنمركية.
وكان رد فعل بريطانيا في البداية يوم الخميس هو إلزام جميع المسافرين القادمين من الدنمرك بعزل ذاتي عند الوصول.
لكن الآن، وبعد تلقي المزيد من المعلومات من مسؤولي الصحة الدنمركيين، حظرت تماما دخول الوافدين من الدنمرك واستثنت أعمال الشحن.
وقال وزير النقل البريطاني جرانت شابس على تويتر "لن يُسمح للزوار القادمين من الدنمرك بدخول المملكة المتحدة".
وأضاف "يأتي هذا القرار بالتحرك السريع بعد تسجيل السلطات الصحية في الدنمرك انتشارا واسع النطاق لفيروس كورونا في مزارع المنك".
وقالت وزارة النقل البريطانية إن جميع المسافرين غير البريطانيين، أو المسافرين المقيمين الذين كانوا في الدنمرك أو عبروا منها خلال الأربعة عشر يوما الماضية، سيتم منعهم من دخول بريطانيا.
وأضافت أنه ستتم مراجعة قرار الحظر بعد أسبوع.

إصابة كبير موظفي البيت الأبيض

سجلت الولايات المتحدة، الجمعة، زيادة قياسية في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا لليوم الثالث على التوالي، بأكثر من 127 ألف حالة خلال 24 ساعة، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز، بينما أبلغ رئيس موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، مساعديه أنه مصاب بكورونا، وفقاً لأشخاص مطلعين على الوضع.

ولم يتضح على الفور متى علم ميدوز أنه مصاب بكورونا أو ما إذا كانت ظهرت عليه أعراض مرض كوفيد - 19، الناجم عن الفيروس، فيما ذكر مصدر متابع أنه أبلغ دائرةً وثيقة من المستشارين، بعد الانتخابات الرئاسية الثلاثاء 3 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.



زيادة قياسية

ووفق إحصاء لوكالة "رويترز"، سجلت 19 ولاية من بين 50، زيادات يومية قياسية، الجمعة.

ولليوم الرابع على التوالي تسجل الولايات المتحدة حصيلة وفيات بكورونا تتخطى الألف وفاة، وهو أمر لم يحصل منذ أغسطس (آب) الماضي.

وبذلك، يرتفع العدد التراكمي للمصابين في البلاد إلى 9.7 مليون شخص، والمتوفين إلى أكثر من 236 ألفاً منذ بدء الجائحة.

وتأتي هذه الحصيلة القياسية في وقت لا تزال الولايات المتحدة تنتظر نتيجة الانتخابات الرئاسية التي جرت، الثلاثاء، وتنافس فيها الرئيس الجمهوري دونالد ترمب ومنافسه الديمقراطي نائب الرئيس السابق جو بايدن.

ودفعت الجائحة عشرات ملايين الناخبين إلى التصويت المبكر، سواء عبر البريد أم حضورياً، وذلك لتجنب طوابير الانتظار يوم الانتخابات.
 


طوارئ صحية في البرتغال

أعلن الرئيس البرتغالي، الجمعة، فرض حال الطوارئ الصحية اعتباراً من الأسبوع المقبل حتى يتسنى للحكومة اتخاذ قيود أكثر صرامة في مواجهة الوباء.

وقال مارسيلو ريبيلو دي سوزا، في كلمة متلفزة، إنه وقع مرسوماً يتعلق بـ"حال طوارئ صحية ثانية" تمتد أسبوعين على الأقل، بعد عودة الإصابات بالفيروس إلى الارتفاع.

وأضاف أن حالة الطوارئ ستكون "محدودة جداً ووقائية"، لكنها "تمهد الطريق لتدابير جديدة على غرار تقييد التجوال في أوقات وأيام محددة في البلديات التي تشهد مخاطر عالية".

وتعقد الحكومة، السبت، جلسة استثنائية لتحديد التدابير الجديدة.

ويمكن أن تشمل الإجراءات حظر التجوال الليلي، على غرار دول أوروبية أخرى، وقياس درجة حرارة الناس في أماكن معينة.

وكانت السلطات البرتغالية أعلنت حال الطوارئ لستة أسابيع خلال الموجة الوبائية الأولى في الربيع.

ويعيش حاليًا 7.1 مليون شخص في ظل قيود جديدة، وقد طُلب منهم التزام بيوتهم والعمل عن بعد إن أمكن.

وعلى عكس الإغلاق الذي أُقر في الربيع، بقيت المدارس والمتاجر والمطاعم مفتوحة هذه المرة، شرط أن تُغلق في وقت مبكر.

وسجلت البرتغال منذ ظهور الوباء نحو 167 ألف إصابة بـ"كوفيد-19" وأكثر من 2700 وفاة.

33 إصابة في الصين

قالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، السبت، إن البر الرئيس سجل 33 إصابة جديدة بالفيروس مقابل 36 حالة في اليوم السابق.

وأضافت اللجنة، في بيان، أن جميع الحالات الجديدة جاءت من الخارج.

وذكرت اللجنة أيضاً أنها سجلت 27 حالة إصابة جديدة من دون أعراض مقابل 33 حالة في اليوم السابق.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في البر الرئيس 86184 حالة، بينما لا يزال عدد الوفيات من دون تغيير عند 4634.

750 ألف جرعة للأرجنتين

قال الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز، الجمعة، إن بلاده قد تحصل على 750 ألف جرعة من لقاح كورونا من شركة "فايزر" الأميركية لصناعة الأدوية في ديسمبر (كانون الأول) المقبل، في بارقة أمل في الوقت الذي تظهر فيه بوادر على تراجع حالات الإصابة في البلاد بعد أشهر من العزل الصحي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يأتي هذا بعد أيام فقط من إعلان الأرجنتين توقعها تلقي ما لا يقل عن عشرة ملايين جرعة من لقاح "كوفيد-19" التجريبي الرئيس في روسيا، المعروف باسم "سبوتنيك" بين ديسمبر ويناير (كانون الثاني).

ولم يوافق المنظمون بعد على لقاح لـ"كوفيد-19"، لكن التجارب العالمية الكبيرة تجري بشكل طيب ومن المتوقع ظهور نتائج مبكرة في نوفمبر (تشرين الثاني) وديسمبر.

وقال فرنانديز، إن بلاده تأمل أيضاً في تعزيز إمكانية الحصول على لقاح نهائي من شركة "أسترازينيكا" ومقرها بريطانيا بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

وتعد الأرجنتين من بين أكثر الدول تضرراً في العالم من فيروس كورونا. وقد سجلت 1.22 مليون حالة إصابة بالمرض، و32766 حالة وفاة.

المكسيك

أعلنت وزارة الصحة في المكسيك، الجمعة، تسجيل 5931 حالة مؤكدة بكورونا و551 حالة وفاة، ليصل إجمالي عدد حالات الإصابة إلى 955128، وحالات الوفاة إلى 94323.

وتقول الحكومة إنه من المرجح أن يكون العدد الحقيقي للمصابين أكبر بكثير من الحالات المؤكدة.

تسعة آلاف إصابة في إيران

تجاوز عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في إيران عتبة تسعة آلاف حالة للمرة الأولى، بحسب ما أفادت وزارة الصحة السبت، في يوم شهد الإعلان عن إجراءات جديدة سعيا للحد من انتشار كوفيد-19.
وأفادت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري عن تسجيل 9450 إصابة بالفيروس في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حصيلة قياسية جديدة تأتي بعد أيام متواصلة من تسجيل حصيلة أعلى من ثمانية آلاف إصابة.
وبذلك، وصل العدد الإجمالي للإصابات في إيران الى 673 ألفا و250، منذ الإعلان رسميا عن رصد المرض في الجمهورية الإسلامية في شباط/فبراير الماضي.
وعلى صعيد الوفيات، سجلت إيران، أكثر دول منطقة الشرق الأوسط تأثرا بالوباء، حصيلة إجمالية تبلغ 37328، مع 423 وفاة في الساعات الماضية.
والحصيلة القياسية للوفيات اليومية هي 440، وأعلن عنها في الثاني من نوفمبر (نوفمبر).

إصابة رئيس وزراء البوسنة

قال مجلس الوزراء في البوسنة في بيان اليوم السبت إن الفحوص أثبتت إصابة رئيس الوزراء زوران تيجلتيجا بمرض كوفيد-19 وإنه عزل نفسه في المنزل.
وأضاف البيان أن الحالة الصحية لتيجلتيجا مستقرة وظهرت عليه أعراض خفيفة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.
وسجلت البوسنة أمس الجمعة عددا قياسيا للوفيات الناجمة عن الفيروس بلغ 49 وفاة فضلا عن 28 ألف إصابة نشطة.

 

 

المزيد من صحة