Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يسجل أكثر من 120 ألف إصابة في الولايات المتحدة خلال يوم واحد

وزير الخارجية البريطاني يخضع للعزل الذاتي والوفيات في إسبانيا تسجل ذروة جديدة

سجلت الولايات المتحدة الخميس أكثر من 120 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت البيانات التي تُعتبر مرجعاً في تتبعالإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 أنّ البلاد سجلت 123.085 إصابة جديدة بالفيروس و1.226 وفاة.

ولليوم الثالث على التوالي تسجّل الولايات المتحدة حصيلة وفيات بكورونا تتخطّى الألف وفاة. وكانت سجّلت الأربعاء حصيلة إصابات يومية قياسية بلغت حوالى 100 ألف إصابة.

وبذلك يرتفع العدد التراكمي للمصابين بكوفيد-19 في الولايات المتحدة إلى 9,6 مليون شخص توفي منهم أكثر من 234.800 شخص.

وتأتي هذه الحصيلة القياسية في وقت لا تزال الولايات المتّحدة تنتظر نتيجة الانتخابات الرئاسية التي جرت الثلاثاء وتنافس فيها الرئيس الجمهوري دونالد ترمب ومنافسه الديمقراطي نائب الرئيس السابق جو بايدن.

وجرت الانتخابات في الولايات المتّحدة، الدولة الأكثر تضرّراً من الجائحة في العالم على صعيد أعداد الضحايا، على وقع الوباء الذي أرخى بتداعياته على الحملة الانتخابية وكذلك على عمليات التصويت وفرز الأصوات.

ودفعت الجائحة عشرات ملايين الناخبين إلى التصويت المبكر، سواء عبر البريد أم حضورياً، لتجنّب طوابير الانتظار في يوم الانتخابات. وتسبّب الكمّ الضخم من بطاقات الاقتراع البريدية في تباطؤ عمليات فرز الأصوات وتأخّر صدور النتائج في العديد من الولايات. والخميس أعلن رئيس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول أنّ الازدياد الأخير في أعداد الإصابات اليومية بالوباء هو "مدعاة قلق" للاقتصاد.

طفرة في أوروبا

وتواصل الحكومات الأوروبية تشديد التدابير الوقائية، إذ فُرض عزل جديد في إنجلترا الخميس وفي اليونان السبت، بينما تستعد إيطاليا وقبرص لفرض حظر تجوّل، في مسعى إلى احتواء التفشي السريع لفيروس كورونا وسط "طفرة" في الإصابات في أوروبا بحسب منظمة الصحة العالمية، ملحقاً ضرراً شديداً باقتصاد منطقة اليورو.
وأظهرت بيانات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الجمعة أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع بواقع 21506 ليصل إلى 619089. وكشفت البيانات أن الوفيات ارتفعت بواقع 166 إلى 11096.

وأكد المدير الإقليمي في أوروبا لمنظمة الصحة العالمية هانس كلوغه في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية "نشهد طفرة" في عدد الإصابات مع تسجيل "مليون إضافية خلال أيام قليلة فقط" في أوروبا و"نشهد زيادة تدريجية في الوفيات".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأشارت تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنه "مع تعميم وضع الكمامة والرقابة الصارمة على التجمعات، يمكننا إنقاذ حياة أكثر من 261 ألف شخص بحلول فبراير (شباط) في أوروبا".

وأكد كلوغه "لا يوجد مبرر للقول إن المدارس هي أحد العوامل الرئيسية لانتقال العدوى". وناشد قائلاً "يجب أن نبقي المدارس مفتوحة حتى النهاية لأننا لا يمكن أن نسمح بوجود جيل ضائع بسبب كوفيد-19".

وصارت أوروبا مجدداً بؤرة للفيروس في الأسابيع الأخيرة، والمنطقة التي تسجّل أسرع تفش للفيروس في العالم حيث أحصت حتى الخميس 11,6 مليون إصابة نصفها في روسيا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا متقدمة على منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي.

وأظهرت بيانات حكومية أن بريطانيا سجلت 24141 إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 الخميس و378 وفاة بانخفاض طفيف عن اليوم السابق. وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الخميس بأن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب يخضع للعزل الذاتي بعد مخالطته شخصاً أثبتت الفحوص في ما بعد إصابته بكوفيد-19.

وقالت الشرطة البريطانية إنها ألقت القبض على 104 من سكان لندن يوم الخميس بسبب انتهاك قيود فيروس كورونا. وفيما توقعت احتجاز مزيد مع استمرار عملياتها، لفتت إلى أن المحتجزين سيواجهون تبعات أفعالهم".

وفيات كورونا في إسبانيا ترتفع

أظهرت بيانات لوزارة الصحة الإسبانية أن حصيلة وفيات فيروس كورونا في البلاد ارتفعت 368، في أكبر زيادة يومية في الموجة الثانية من الجائحة. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 38486، بعد يوم من تعديل الحكومة طريقتها لتسجيل الإصابات والوفيات. وارتفع عدد الإصابات بواقع 21908 إلى مليون و306 آلاف و316 حالة.

وكان الرقم القياسي السابق لحالات الوفاة في يوم واحد خلال الموجة الثانية 188 حالة وسُجل في 27 أكتوبر (تشرين الأول)، وهو أقل بكثير من نظيره وقت ذروة الموجة الأولى في مطلع أبريل (نيسان) والذي بلغ قرابة 900 حالة.

تزامناً، أظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية اليوم الجمعة أن الهند سجلت 47638 إصابة جديدة، ليصل إجماليها إلى 8.41 مليون.
ويوجد في الهند ثاني أعلى عدد من الإصابات في العالم بعد الولايات المتحدة لكنها تشهد انخفاضاً مطرداً في الحالات منذ سبتمبر (أيلول) الماضي، على الرغم من بداية موسم المهرجانات الهندوسية.
وارتفعت الوفيات بواقع 670 في الساعات الـ 24 الأخيرة، ليصل العدد الإجمالي إلى 124985.

المزيد من صحة