Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لامبارد محبط من تجاهل حكم الفيديو مطالبة تشيلسي بركلة جزاء ضد يونايتد

لم يتفهم مدرب تشيلسي كيف أفلت قائد مانشستر يونايتد من العقوبة لتدخله على سيزار أزبيليكويتا

فرانك لامبارد المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

قال فرانك لامبارد، المدير الفني لتشيلسي، إنه يشعر بالإحباط والارتباك لأن فريقه حُرم من ركلة جزاء في مباراة التعادل بنتيجة 0-0 مع مانشستر يونايتد، يوم السبت، في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأسقط هاري ماغواير، قائد تشيلسي سيزار أزبيليكويتا، بتدخل قوي في كرة مشتركة بينهما خلال الشوط الأول، لكن حكم الفيديو المساعد رفض مطالبات النادي اللندني بعد مراجعة الواقعة.

وقال لامبارد للصحافيين، "اعتقدت أنها كانت ركلة جزاء واضحة، لم أستطع رؤيتها في ذلك الوقت، حيث كنت أقف وهذه النداءات صعبة للحكم، لهذا السبب أدخلنا تقنية الفيديو المساعد في اللعبة، لكن الفيديو كان سريعاً جداً في رفض احتساب ركلة الجزاء".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"كان يجب أن يأخذوا بعض الوقت وأن ينصحوا الحكم بالنظر إلى الشاشة، إذا شاهد الشاشة كان سيحتسب ركلة الجزاء، لذا فإن الأمر محير، هناك إحباط شديد لأن القواعد بدت كأنها تتحرك في الاتجاه الصحيح".

"كان الحكام ينظرون إلى الشاشة أكثر قليلاً في بداية الموسم، يجب أن يتحمل الشخص الموجود على أرض الملعب دائماً المسؤولية الأولى، وقد أعيدت اللعبة عليهم من خلال الشاشة".

وأدت النتيجة إلى إطالة انتظار يونايتد لتحقيق فوزه الأول بالدوري على ملعب "أولد ترافورد" هذا الموسم، وقال المدير الفني أولي غونار سولسكاير إن فريقه يفتقد طاقة الجماهير، الذين لا يُسمح لهم بمشاهدة المباريات في الملاعب وسط أزمة فيروس "كوفيد-19".

لكن المدرب النرويجي كان متحمساً للظهور الأول للوافد الجديد إدينسون كافاني، الذي انضم إلى يونايتد في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال سولسكاير، "لقد أظهر في بعض اللمحات ما يمكنه القيام به، سيمنحنا حضوراً في منطقة الجزاء، إنه مهاجم متمرس وكلما أوصلنا الكرة له داخل وحول منطقة الجزاء، سنحصل على أهداف منه".

رويترز

المزيد من رياضة