Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غوارديولا يدافع عن مهاجم مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو

قال مدرب مانشستر سيتي إنه لم يتحدث إلى المهاجم الأرجنتيني بشأن الحادث

بيب غوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي ومهاجمه سيرجيو أغويرو (رويترز)

دافع بيب غوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، مرة أخرى عن مهاجمه سيرجيو أغويرو، الذي جذب الحكمة المساعدة سيان ماسي إليس، مقارناً تداعيات الواقعة بتلك التي أعقبت تغريدة برناردو سيلفا عن زميله بنجامين ميندي.

وقال مدرب مانشستر سيتي، إنه لم يتحدث إلى أغويرو بشأن الحادث لأنه يعتقد أن اتصال المهاجم بماسي إليس لم يكن عدوانياً.

وأصر غوارديولا على أن نية أغويرو كانت مجرد التحدث إلى ماسي إليس، معارضاً قرارها بمنح رمية تماس لأرسنال خلال فوز سيتي بنتيجة 1-0 في استاد "الاتحاد" في نهاية الأسبوع الماضي.

سلوك جسدي أو عدواني  

وتنص قوانين اللعبة على أن أي "سلوك جسدي أو عدواني" ضد حكام المباراة يستوجب عقوبة الطرد، ولكن لم تتم معاقبة أغويرو سواء أثناء المباراة أو بأثر رجعي.

وتعرض اللاعب الأرجنتيني الدولي لانتقادات من قبل نقاد برنامج "مباراة اليوم" آلان شيرر وإيان رايت بسبب الحادث، من بين آخرين، لكن غوارديولا قال، إنه لم يتحدث إلى لاعبه بشأن سلوكه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مدرب السيتي "أعرف أغويرو تماماً، إنه مثل ما حدث مع برناردو سيلفا وما حدث مع ميندي، إنهم إخوة وبرناردو تم إيقافه"، و"كل الناس ينظرون إلى الأمر من الخارج ويحكمون، لكنني أعرف نية سيرجيو"، وأضاف "وضع سيرجيو يديه بطريقة عادية كما يفعل معي مرات عديدة، داخل أو خارج الملعب أو عندما أعانقه، عندما يكون هناك تبديل أو عندما يلمس أحياناً الحكم أو الخصم"، و"إذا رأيت بعض العدوانية كنت سأعرف ذلك، أعتقد أنه كان طبيعياً كما أعرفه تماماً، إنه نجم كبير في العالم لكنه متواضع ومن ألطف من قابلتهم".

وتابع أن "المهم هو نيته وكانت نيته طبيعية، التحدث معها بطريقة عادية، لم تكن كلمة سيئة، بل كانت عادية"، و"لم أتحدث إلى سيرجيو حول هذا الأمر، لكنني متأكد تماماً إذا شعرت بالسوء فسوف يعتذر من دون مشكلة"، "إنه ما حدث نفسه مع برناردو، أنا أعرفه جيداً وقد كانت مزحة وكان هذا وضعاً طبيعياً".

مباراة واحدة  

وتم إيقاف برناردو عن مباراة واحدة مع غرامة مالية العام الماضي بسبب تغريدة قارنت ميندي بتميمة ماركة الحلويات الإسبانية "كونكويتوس"، واتهم صانع ألعاب السيتي باستخدام "صورة نمطية عنصرية" من قبل حركة "كيك إت أوت" المناهضة للعنصرية في كرة القدم، لكن غوارديولا دافع عن المنشور باعتباره مزحة بين الأصدقاء.

© The Independent

المزيد من رياضة