Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"التجاري الدولي" في مصر يحسم الجدل ويعلن استقالة عز العرب

البورصة أوقفت التداول على أسهمه حفاظاً على أموال المستثمرين ومصادر: الأزمة لن تنتهي في القريب العاجل

اكتشف المركزي المصري بعد الرقابة على البنك التجاري الدولي وجود مخالفات جسيمة (رويترز)

حسم البنك التجاري الدولي في القاهرة حالة الجدل التي تعرض لها القطاع المصرفي المصري والبورصة خلال الـ24 ساعة الماضية، بإعلانه، مساء الجمعة، ترك هشام عز العرب منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب اعتباراً من أمس الخميس، وتعيين شريف سامي، الرئيس الحالي للجنة الحوكمة والترشيحات، رئيساً غير تنفيذي لمجلس إدارة البنك بعد الحصول على موافقة المركزي المصري.

وأكد هشام عز العرب قرار مجلس إدارة البنك التجاري الدولي السابق، حيث أعلن عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، اليوم الجمعة، تركه المنصب، بقوله "أتقدم باستقالتي رسمياً من منصبي كرئيس لمجلس إدارة البنك التجاري الدولي بعد 21 عاماً قضيتها في خدمة البنك".

وخلال الساعات الماضية تعرض القطاع المصرفي المصري لهزة عنيفة قد لا تنتهي حتى بعد إعلان رئيس البنك التجاري الدولي استقالته رسمياً، فالبنك هو الذراع الاستثمارية الكبرى في القطاع المصرفي المصري والوجهة الاستثمارية أمام المستثمرين الأجانب، خصوصاً بعد التشكيك في الرقابة المالية داخل البنك، والكشف عن مخالفات مالية جسيمة.

بداية الأزمة

الأزمة بدأت مع الساعات الأولى من صباح الخميس، بعدما تردد من أنباء غير مؤكدة بشأن إقالة أو استقالة أو تنحية رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي في القاهرة، بعد الكشف عن مخالفات جسيمة داخل البنك نتيجة أوجه قصور حادة في بيئة الرقابة الداخلية، ما نتج عنها خسائر مالية ضخمة.

بعدها، أوقفت إدارة البورصة المصرية عمليات التداول على سهم البنك التجاري الدولي، وفسرت موقفها في بيان مقتضب، جاء فيه "تم الإيقاف بناءً على طلب من هيئة الرقابة المالية المصرية"، في الوقت الذي لم تصدر فيه الأخيرة توضيحاً أو بياناً يفسر قرار وأسباب الإيقاف.

من جانبها، أعلنت إدارة البنك التجاري الدولي، في بيان اليوم الجمعة، خبر قرار المركزي المصري لإقالة هشام عز العرب، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي على خلفية تقرير للتفتيش الميداني أسفر عن مخالفات جسيمة. واستندت الأنباء المتداولة إلى بيان المركزي المصري.

مخالفات جسيمة

وبحسب البيان المتداول، فإن المركزي المصري بعد الرقابة على البنك التجاري الدولي تكشَّف له وجود مخالفات جسيمة لأحكام قوانينه والجهاز المصرفي والتعليمات الرقابية، والقرارات الصادرة عن الأول والأعراف والممارسات المصرفية السليمة، بالإضافة إلى الضعف الشديد لإجراءات الرقابة على منح ومتابعة الائتمان ومصداقيتها، وإهدار جميع الأسس المصرفية من أساسها.

من جانبه، قال مصدر مسؤول بالهيئة المصرية للرقابة المالية لـ"اندبندنت عربية"، إن سبب إخطار البورصة المصرية بضرورة وقف سهم التجاري الدولي هو الحفاظ على أموال ومدخرات المساهمين والمستثمرين. وأشار إلى أن الرقابة المالية علمت باجتماع طارئ بمجلس إدارة البنك صباح أمس الخميس في العاشرة صباحاً، تزامناً مع بداية جلسة التداول الصباحية لبحث تداعيات إقالة هشام عزب العرب، رئيس مجلس إدارة البنك، واختيار رئيس جديد من أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين، ليصبح رئيساً غير تنفيذي للبنك، مضيفاً أنه "خوفاً على تأثر السهم بنتائج الاجتماع خاطبنا البورصة المصرية لإيقاف تداول السهم حتى انتهاء عمليات التداول"، بينما رفض الإفصاح عن استمرارية وقف التداول على السهم في أول أيام عمل الأسبوع المقبل صباح الأحد.

سهم "التجاري الدولي" يمثل 30 في المئة

قال هاني توفيق، المتخصص في شؤون أسواق المال، إن الوضع مرتبك، ولا أحد يعلم ماذا يحدث في القطاع المصرفي المصري، حتى بعد إعلان عز العرب عن استقالته.

أضاف أن ما يحدث مع البنك الأكثر تأثيراً في السوق المصرية غريب، ويكتنفه الغموض، وأشار إلى أن الخوف الحقيقي من تبعات الاستقالة هو تأثيرها في البورصة المصرية والقطاع المصرفي، موضحاً أن البنك التجاري الدولي يمثل ثلث المؤشر Egx100 في البورصة، وله ثقل بالسوق المصرفية المصرية.

وأشار وائل النحاس، المتخصص في شؤون البورصة المصرية، إلى أن الصورة السلبية لما يحدث سيكون لها تأثيرها على المدى البعيد، ولن تنتهي الأزمة في القريب العاجل، وستنعكس بدورها على استثمارات الأجانب غير المباشرة في مصر، الأمر الذي تكشف عنه الأيام القليلة المقبلة.

السهم يهوي 40 في المئة في بورصة لندن

هوت أسهم البنك التجاري الدولي في مصر المدرجة في بورصة لندن إلى أكثر من 40 في المئة، خلال التعاملات الصباحية، اليوم الجمعة، قبل أن تسترد خسائرها وترتفع قليلاً عن مستوى الفتح، وذلك عقب تقارير لوسائل إعلام عن إقالة رئيس البنك من منصبه.

وكانت وكالة "كابيتال إنتليجنس" للتصنيف الائتماني، قد قيَّمت الأصول طويلة الأجل بالعملات الأجنبية للبنك التجاري الدولي عند درجة "+B"، مع نظرة مستقبلية مستقرة في الثامن من أكتوبر (تشرين الأول) الحالي. وأكدت في تقرير أن تقييم التجاري الدولي يعكس التصنيف السيادي لمصر، فضلاً عن التأثير السلبي لـ"كوفيد-19" على النشاط الاقتصادي وظروف الائتمان واحتياجات الاقتراض الحكومي وميزان المدفوعات. كما ثبتت الوكالة تقييم القوة المالية للبنك التجاري الدولي عند "-BBB"، مع نظرة مستقبلية مستقرة. وتوقعت أن يحتفظ القطاع المصرفي المصري بإمكانات نمو عالية بسبب تجارة التجزئة غير المستغلة، لافتة إلى أن البنك يتمتع بمكانة قوية كمقرض للشركات الكبرى وشركات القطاع الحكومي في البلاد.

"الأهلي المصري" استحوذ على 5 في المئة من أسهم "التجاري"

وقبل ستة أشهر، وتحديداً في أبريل (نيسان) الماضي، أعلن البنك الأهلي المصري عن شراء نحو 220 ألف سهم من أسهم البنك التجاري الدولي في مصر المتداولة بالبورصة بقيمة إجمالية 13.2 مليون جنيه (نحو 813 مليون دولار أميركي).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويتوزع هيكل ملكية البنك التجاري الدولي بين 7.6 في المئة من الأسهم مملوكة للبنك الأهلي المصري، و5 في المئة مملوكة لصناديق استثمار "إنفيسكو أسيت مانجمينت"، و4.58 في المئة مملوكة لجهاز أبو ظبي للاستثمار، و1.37 في المئة مملوكة لصندوق "تي أي جي إنشورانس بربادوس ليميتد" و1.28 في المئة مملوكة لصندوق الولايات المتحدة للتأمين ضد الحريق. كما تمتلك شركة "زينث ناشيونال كورب للتأمين" 0.63 في المئة، و"نورثبريدج للتأمين العام" 0.59 في المئة.

وتمتلك "الحلفاء العالمية للتأمين القابضة" 0.44 في المئة، وبنك مصر نسبة 0.33 في المئة، وتمتلك شركة التأمين الفيدرالية في كندا 0.17 في المئة، علاوة على 0.14 في المئة مملوكة للهيئة القومية للبريد المصري و0.11 في المئة لبنك القاهرة.

313 مليون دولار أرباح البنك في 6 أشهر

حقق البنك التجاري الدولي أرباحاً بلغت نحو 4.9 مليار جنيه (نحو 313 مليون دولار) خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، مقابل أرباح بلغت 5.35 مليار جنيه (331 مليون دولار) في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأصدر التجاري الدولي بياناً رسمياً، مساء الجمعة، جاء فيه "إن مجلس إدارة البنك عقد جلسة طارئة أمس الخميس، لمناقشة ما ورد إليه من البنك المركزي المصري إعمالاً لما ينص عليه البند (ط) من المادة (144) من قوانينه، والجهاز المصرفي الصادر بالقانون رقم 194 لسنة 2020، الذي قضى بتنحية رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي".

وأضاف البنك في البيان أنه في ضوء المسؤولية التضامنية لمجلس الإدارة، يؤكد المجلس التزامه بإيلاء العناية الواجبة لكل ما يرد من البنك المركزي المصري من ملاحظات رقابية، وأنه سيتم التحقق مما تتضمنه هذه الملاحظات فور ورودها للبنك بالتنسيق مع مراقبي حسابات، مع اتخاذ ما يلزم وفقاً لما تقضي به التشريعات والأعراف المصرفية.

شريف سامي رئيساً غير تنفيذي

أكد البنك في البيان أن هشام عز العرب قرر ترك منصبه كرئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، وقرر مجلس الإدارة بالإجماع تعيين شريف سامي، الرئيس الحالي للجنة الحوكمة والترشيحات، رئيساً غير تنفيذي لمجلس إدارة البنك التجاري الدولي بعد الحصول على موافقة المركزي المصري.

واختتم البنك بيانه بأنه تمت دعوة أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين لحضور اجتماع مع محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، الذي أكد كامل دعمه للبنك ومجلس الإدارة.

من جانبه، قال شريف سامي، بالإنابة عن مجلس الإدارة، إن البنك التجاري الدولي سيواصل التزامه نحو الاستمرار في ترسيخ مكانته، والتأكيد على تنفيذ الممارسات السليمة والفعالة للحوكمة والعمل على دعم مبادرات الدولة والاستمرار في تبني أفضل الممارسات المصرفية المتبعة عالمياً.

المزيد من اقتصاد