Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انفجار بمصنع للبتروكيماويات في ميناء جنوب غربي إيران

أعلنت السلطات عدم وقوع إصابات والسيطرة على الحريق

 ميناء الإمام الخميني جنوب غربي إيران (غيتي)

تسبب انفجار، الجمعة، 23 أكتوبر (تشرين الأول)، باندلاع حريق في وحدة للمركبات العطرية داخل مجمع للبتروكيماويات في ميناء الإمام الخميني، جنوب غربي إيران، وفق ما أفادت به هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية.

وأضافت الهيئة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن فرق الإطفاء في المجمع والمنطقة استجابت لاحتواء ألسنة اللهب وبات الحريق تحت السيطرة، من دون أن يوقع إصابات.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية عن رئيس إدارة الصحة والسلامة في منظمة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالبتروكيماويات في ميناء الإمام الخميني، مهرزاد غيبي، قوله إن التحقيق جارٍ لكشف السبب الرئيس للحادث.

الانفجارات والحرائق الغامضة

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يُعد هذا الانفجار الأحدث في سلسلة انفجارات وحرائق غامضة شهدتها إيران في الأشهر الماضية، طالت منشآت عسكرية ونووية ومواقع صناعية وبنى تحتية، من بينها انفجار بالقرب من موقع بارتشين العسكري شرق طهران، وانفجار في منشأة نطنز النووية في الثامن من يوليو (تموز)، أدى إلى تدمير أجهزة الطرد المركزية لتخصيب اليورانيوم، وحريق في مصنع للسفن في بوشهر (جنوب إيران).

وفيما وضعت إيران معظم الانفجارات والحرائق في إطار الحوادث العرضية، أقرت بأن التفجير الذي استهدف منشأة نطنز "له جانب تخريبي"، من دون أن تكشف التفاصيل.

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت منظمة تكنولوجيا المعلومات التابعة للحكومة الإيرانية، تعرض مؤسستين لهجومات إلكترونية "مهمة وواسعة النطاق"، استهدف أحدها البنية التحتية الإلكترونية لموانئ البلاد.

المزيد من الشرق الأوسط