Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أول تعليق من صافينار على "إشهارها الإسلام وارتداء الحجاب": المغرضون يؤذونني

الراقصة الأرمينية: لم أتغير... أنا مسيحية ولست مرتبطة... درست التمثيل ولست دخيلة عليه و"شاروخان" حلم حياتي

الفنانة الاستعراضية صافينار. (الحساب الرسمي على إنستغرام)

منذ ساعات ضجّت المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي بخبر يفيد بأن الراقصة الأرمينية صافينار قررت اعتزال الرقص وأشهرت إسلامها وارتدت الحجاب وتستعد لأداء مناسك العمرة، وسوف تعيش بالسعودية وتؤسس لعمل خاص، حيث ستفتتح محلا لبيع العباءات والملابس الإسلامية. وجاء بالأخبار المتداولة أيضا أن صافينار قررت الانفصال عن خطيبها ورفضت الزواج منه قبل أن يعلن إسلامه، وكذلك طلبت من متابعيها وجمهورها عدم نشر صورها القديمة التي تعتبرها فاضحة، احتراماً للحياة الجديدة التي قررت دخولها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي انفراد لـ"إندبندنت عربية" تواصلنا مع صافينار التي فاجأتنا بنفي كل ما سبق، وأكدت أنها "ما زالت مسيحية ولم تفكر يوما أن تغيّر ديانتها ولم تنطق الشهادتين أو ترتدي الحجاب كما تردد"، وأوضحت "أنا زيّ ما أنا.. راقصة ومسيحية ومفيش أي تغيير".

إشاعة مؤذية

سألنا صافينار عن سبب انتشار هذه الأخبار وعدم ردّها عليها، فقالت "فوجئت مثل الجميع بخبر إشهار إسلامي وارتداء الحجاب وصُدمت جدا من حجم انتشار الموضوع وأن الجميع صدّق ذلك، ولا أعلم من هم المغرضون الذين نشروا الخبر بهدف إيذائي وإبعادي عن الساحة الفنية، فمثل هذا الخبر قد يجعل أصحاب الأفراح والحفلات يستبعدونني تماما من السوق، وأعتقد أن هذا هو الهدف الأساسي من الإشاعة"، وأضافت صافينار أن "الخبر عرفت أنه تسرب من دبي وليس من مصر وهذا الأمر اعتبرته أيضا عجيبا جدا".

وحول المتسبب في نشر الخبر وهل يمكن أن يكون  وراءه راقصة، قالت صافينار "لا أعرف حاليا راقصات من كثرة عددهم، وبالتأكيد واحدة منهم السبب في هذه الإشاعة المغرضة". 

حالة اجتماعية "غير قابلة للنقاش"

أما عن قصة الحب مع الشاب المسيحي الذي طلبت منه حسب الأخبار أن يشهر إسلامه، فقالت "أنا لست متزوجة أو مرتبطة ولا يوجد رجل في حياتي، سواء مسيحي أو مسلم، وحتى عندما أرتبط لا يطلب مني أي رجل أن أغيّر ديني أو مهنتي، فهذا مرفوض تماما، والذي يريد الارتباط بي عليه أن يقبلني كما أنا، فهذه الأمور لن تتغير وغير قابلة للنقاش".

نشاط سينمائي جديد

تحدثنا مع صافينار أيضا عن أعمالها الجديدة، فقالت إنها تحضّر لفيلم جديد سيبدأ تصويره قريبا جدا، من بطولتها وإنتاج أحمد السبكي، وبطولة بيومي فؤاد ومحمد ثروت ومحمود الليثي، وأشارت إلى أن الفيلم لم يُحدد اسم له بعد، حيث يتم تغيير الاسم كل أسبوع تقريبا.

وعن الانتقادات التي وجهت لها كممثلة والحديث عن استغلال السينما لها كراقصة، قالت صافينار "أعرف أن شهرتي بالرقص السبب في إقبال المنتجين السينمائيين عليّ، وإن كنت أفضّل أحمد السبكي وأرتاح معه كثيرا ومع فريق العمل الذي يقدمني معه بالسينما، ولا يزعجني أن يكون الرقص هو مفتاح وجودي بالسينما، ولا أنكر أني أرتاح وأميل للرقص أكثر من التمثيل بمراحل"، ولفتت "يتهمني البعض بأني دخيلة على التمثيل، مع أن دراستي الأصلية هو التمثيل منذ صغري".

شاروخان حلم سينمائي

وحول أحلامها في مجال التمثيل، قالت "لا أحلم كثيرا بالوقوف أمام نجم مصري، بل ما يسيطر عليّ هو حلم الوقوف أمام النجم الهندي العالمي شاروخان، وأتمنى تقديم أي دور معه، وإن كان لا يتعدى خمس دقائق فقط".

المزيد من فنون