Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

القبض على وزير الدفاع المكسيكي السابق في مطار لوس أنجليس

شبهات حول تورطه في تجارة المخدرات وترويجها

سيانفويجوس متوسطاً وزير الدفاع الأميركي السابق جيم ماتيس ووزير البحرية المكسيكي الجنرال فيدال سانز خلال زيارة في عام 2017 إلى البنتاغون (أ ف ب)

أعلنت متحدثة باسم إدارة مكافحة المخدرات الأميركية إن السلطات ألقت القبض على وزير الدفاع المكسيكي السابق الجنرال سالفادور سيانفويجوس، الذي عمل مع الرئيس السابق إنريكي بينيا نييتو، في مطار لوس أنجليس بموجب مذكرة من الإدارة الأميركية.
وكان الوزير سيانفويجوس شخصيةً بارزة في حرب المكسيك على المخدرات التي تصدى خلالها الجيش للعصابات في أنحاء البلد. وتورط عدد من كبار المسؤولين السابقين الذين شاركوا في حرب المخدرات في الاتجار بها.
ويأتي القبض على المسؤول الرفيع المستوى قبل أقل من ثلاثة أسابيع على انتخابات الرئاسة الأميركية التي يسعى الرئيس دونالد ترمب من خلالها إلى الفوز بفترة ثانية وجعل التصدي لنشاط العصابات أحد الأهداف الرئيسية في سياسته، على الرغم من البطء في إحراز تقدم ملحوظ في هذه المجال منذ توليه السلطة في عام 2017.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وكتب وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد على "تويتر" أنه علم بنبأ اعتقال سيانفويجوس من السفير الأميركي لدى المكسيك كريستوفر لانداو.
وقال دبلوماسي مكسيكي إن أفراد عائلة سيانفويجوس الذين كانوا برفقته وقت اعتقاله أُطلِق سراحهم.
وقالت المتحدثة باسم إدارة مكافحة المخدرات لوكالة رويترز إنها لا تملك مزيداً من المعلومات بشأن ملابسات اعتقال الوزير المكسيكي، وما إذا كان قادماً إلى مطار لوس أنجليس أم مسافراً منه، وما إذا كانت عائلته أو آخرون بصحبته.
يُذكر أن السفير الأميركي لدى المكسيك لانداو كان أعلن في 4 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، مقتل دبلوماسي أميركي فى إحدى مناطق البلاد. وقال عبر "تويتر"، إن "قنصلاً أميركياً قُتل"، وإن "المسؤولين علموا بمقتله فى الأول من أكتوبر".
وتابع أن "القنصلية العامة للولايات المتحدة فى تيهوانا وكامل البعثة الدبلوماسية بالمكسيك في حداد على فقدان أحد مسؤوليها. نقدم خالص تعازينا لأحبائه وسنعمل مع سلطات إنفاذ القانون حتى تحقيق العدالة له وعائلته".

المزيد من دوليات