Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ديفيد إبوتسون: قائد طائرة إيميليانو سالا المحطمة "غير مصرح له بالطيران ليلا"

كان إبوتسون مصاباً بعمى الألوان، وفقا لـ"بي بي سي" ويلز، وهي حالة لا تسمح للطيارين بالطيران ليلاً

أفادت تقارير أن ديفيد إبوتسون، الطيار الذي توفي في حادث تحطم طائرة في القناة الإنجليزية مع إيميليانو سالا لاعب كرة القدم بمدينة كارديف، لم يكن مصرحاً له بالطيران ليلاً.

وفقدت الطائرة فوق غيرنسي في ليلة 21 يناير (كانون الثاني)، ثم اُكتشف حطامها في قاع البحر بعد أسبوعين، وسُحبت جثة سالا من البحر بالقرب من الطائرة، لكن لم يُعثر على جثة إبوتسون.

ووفقاً لـ"بي بي سي" ويلز، كان إبوتسون مصاباً بعمى الألوان، وهي حالة لا تسمح للطيارين بالطيران ليلاً، ورغم ذلك لم يرفع فرع التحقيق في الحوادث الجوية (AAIB) تقريره الكامل بعد، لكن تقريراً مؤقتاً نُشر في نهاية فبراير (شباط)، قال إنه لا يوجد دليل على أن إبوتسون قد وافق على الطيران تجارياً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن غير المتوقع أن ينشر (AAIB) تقريره الكامل عن المأساة حتى أوائل العام المقبل.

وما يزال نادي كارديف عالقاً في أزمة مع نادي نانت الفرنسي– النادي السابق لسالا- بسبب رسوم صفقة انتقال اللاعب، حيث رفض النادي الإنجليزي دفع مبلغ 15 مليون جنيه إسترليني، قائلاً للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" إن اللاعب لم يكن مؤهلاً بعد للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز وقت وفاته، وكان حراً في الانضمام إلى نادي آخر إذا رغب في ذلك.

ومنح "فيفا" مهلة لنادي كارديف حتى 3 أبريل (نيسان) للرد على شكوى نانت بشأن الدفعة الأولى غير المسددة البالغة 5 ملايين جنيه إسترليني.

© The Independent

المزيد من رياضة