Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

السلطات الصحية الأميركية: كورونا يمكن أن ينتقل عبر الهواء

إسبانيا تصبح أول دولة أوروبية تتخطى 800 ألف إصابة بالوباء

عامل فرنسي بالقطاع الصحي يستعد لدخول غرفة أحد المصابين بفيروس كورونا (رويترز) 

أعلنت "المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها" الاثنين رسمياً أنّ فيروس كورونا المستجدّ يمكن أن ينتقل عبر الهواء، في موقف ينسجم مع آراء علماء كثر يطالبون منذ أشهر بأخذ هذا الاحتمال بجديّة أكبر.

والاثنين حدّثت "المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها" توصياتها الصحية المنشورة على موقعها الإلكتروني على النحو التالي "بعض أنواع العدوى يمكن أن تنتقل في قطرات رذاذ صغيرة وجزيئات يمكن أن تطفو في الهواء لدقائق أو ساعات. هذه الفيروسات قد تكون قادرة على إصابة أشخاص يتواجدون على مسافة نحو مترين من الشخص المصاب، أو بعد مغادرته".

ومن الأمراض التي تنتقل عبر الهواء بالإضافة إلى كوفيد-19، الحصبة، والجدري، والسلّ. ويعتبر خبراء هذه المراكز أنّ الطريقة الرئيسية لانتقال العدوى تبقى قطرات الرذاذ التنفسية من مختلف الأحجام والتي ينثرها المصاب عند العطس والسعال والغناء والكلام والتنفّس، لكن التحديث الذي يأتي بعد عشرة أشهر من بداية الجائحة يكرّس صحّة دراسات تظهر أنّ فيروس كورونا، وإن كان أقلّ عدوى من الحصبة، يمكن أن ينتقل أبعد من مترين، وهي فرضية كانت تستبعدها المراكز الأميركية ومنظمة الصحة العالمية عند ظهور فيروس سارس-كوف-2.

وتؤكد المراكز أهمية تهوئة الأماكن المغلقة لتجنّب العدوى، وهي في المقابل، لا تعتبر انتقال العدوى "عبر أسطح ملوّثة بالفيروس طريقة شائعة لتفشّي كوفيد-19". وبالنسبة لتوصيات هذه الهيئة، لم يطرأ أي تعديل على الاحتياطات التي يجب اتّخاذها: التباعد المادي، وضع الكمامات، غسل اليدين، تجنّب الأماكن المغلقة المكتظّة، وعزل المرضى.

وكانت مجموعة علماء أميركيين تدفع باتّجاه تحديث التوصيات الصحية الرسمية، التي كانت تستند إلى تمييز عفّ عليه الزمن بين قطرات الرذاذ والهباء الجوّي يعود لثلاثينيات القرن الماضي. والاثنين كتب خبراء في جامعات كاليفورنيا وميريلاند وفرجينيا تيك وغيرها في رسالة مشتركة أن "الفيروسات في الهباء الجوي يمكن أن تطفو في الهواء لثوان ولساعات، مثل الدخان، ويمكن أن تستنشق".

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن مصادر مطلعة أن مسؤولين بارزين في البيت الأبيض يمنعون إصدار إرشادات اتحادية صارمة جديدة بخصوص الموافقة الطارئة على لقاح لفيروس كورونا.

وقالت الصحيفة إن إدارة الغذاء والدواء الأميركية اقترحت إرشادات أكثر صرامة للموافقة الطارئة على لقاح لكوفيد-19، لكن كبير موظفي البيت الأبيض اعترض على البنود التي من شأنها تأجيل الموافقة إلى ما بعد انتخابات الرئاسة في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني).

وأضافت نيويورك تايمز أن إدارة الغذاء والدواء تبحث عن سبل أخرى للتأكد من أن اللقاحات تلبي الإرشادات.

ترجيح إصابة روحاني

إيرانياً، رجحت وسائل إعلام رسمية إيرانية، الثلاثاء، إصابة الرئيس الإيراني حسن روحاني بفيروس كورونا.

ولمّحت وكالة أنباء فارس الإيرانية، إلى إصابة الرئيس الإيراني بالفيروس بعد إلغاء اجتماع لقيادات عسكرية. وذكرت الوكالة أن سبب إلغاء الاجتماع هو زيارة رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، لمرضى كورونا واحتمال نقل العدوى إلى روحاني.

وكان قاليباف قد قام بزيارة مستشفى "الخميني" في طهران، بعد ظهر الاثنين بما فيها جناح العناية المركزة لمرضى كوفيد 19 وتحدث إلى المرضى، وفقاً للوكالة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

إصابات كورونا في إسبانيا تتخطى 800 ألف

أظهرت بيانات وزارة الصحة في إسبانيا أن البلاد أصبحت أول دولة أوروبية تتخطى فيها حالات الإصابة بفيروس كورونا 800 ألف بعدما سجلت 23480 حالة جديدة في مطلع الأسبوع.

ووصل إجمالي حالات الإصابة إلى 813412 بينما وصل عدد الوفيات من المرض إلى 32225 ارتفاعاً من 32086. ومعدل الوفيات اليومي في أعلى مستوى مسجل منذ أوائل مايو (أيار) لكنه لا يزال أقل كثيراً من ذروة قياسية سجلها في أواخر مارس (آذار) اقتربت من 900 وفاة يومياً.

حالة تأهب

في فرنسا، قالت السلطات الصحية إن عدد المرضى في وحدات الرعاية المركزة الذين يتلقون العلاج تجاوز حاجز 1400 حالة للمرة الأولى منذ 28 مايو (أيار).

ويجري الكشف عن هذه الحصيلة قبل يوم واحد من وضع باريس في حالة تأهب قصوى بسبب كوفيد-19، ما يعني أن الحانات ستضطر إلى الإغلاق لأسبوعين، ويرجع ذلك جزئياً إلى الارتفاع الحاد في أعداد من يخضعون للعلاج في وحدات الرعاية المركزة. 

تسجيل 2639 إصابة جديدة

في ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بواقع 2639إلى 303258 في المجمل.

وأوضح الإحصاء تسجيل 12 وفاة جديدة ما يرفع العدد الإجمالي إلى 9546.

البرازيل تسجل 11946 إصابة جديدة

وذكرت وزارة الصحة البرازيلية في بيان أنها سجلت 11946 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع مجمل إصاباتها إلى أربعة ملايين و927235. وارتفعت الوفيات بواقع 323 إلى 146675.

زيادة يومية قياسية

المكسيك سجلت زيادة حادة في العدد اليومي للإصابات والوفيات الناجمة عن كورونا، متجاوزة الرقم القياسي السابق.

وأعلنت وزارة الصحة عن قفزة بلغت 2789 وفاة و28115 إصابة، وهو ما يفوق بكثير الرقم القياسي اليومي السابق البالغ 1092 وفاة و9556 إصابة. وبلغ إجمالي حالات الإصابة المؤكدة حتى الآن 789780 ومجمل الوفيات 81877.

ومن المحتمل أن يكون إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في المكسيك أعلى بكثير من الأرقام المسجلة بسبب الاختبارات المحدودة.

أعلى معدل إيجابي

إلى الأرجنتين التي سجلت أعلى معدل نتائج إيجابية لاختبارات كوفيد-19 في العالم، إذ أثبتت الفحوص إصابة حوالى ستة من كل 10، ما يمثل انعكاسا لانخفاض مستويات الفحص والتطبيق الفضفاض لقواعد العزل العام.

وبلغ اجمالي حالات الإصابة في الأرجنتين حتى يوم الاثنين 809728، حيث كان معدل الإصابة في الأيام السبعة الماضية يتراوح حول 12500 إصابة يومياً، وتجاوز عدد الوفيات 21 ألفاً.

ويقول المسؤولون الطبيون إن انخفاض مستويات الفحص والقيود المتراخية دفعت المعدل الإيجابي إلى مستوى عال، إذ قفز من حوالى 40 بالمئة في أغسطس (آب) إلى حوالى 60 بالمئة في الأيام السبعة الماضية طبقاً لحسابات "رويترز" استناداً إلى بيانات وزارة الصحة.

تراجع الإصابات في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية الاثنين تسجيل 98 إصابة جديدة بفيروس كورونا وتسع وفيات مقابل 108 إصابات و11 وفاة يوم الأحد.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في بيان "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الاثنين هو 103781 حالة من ضمنهم 97398 حالة تم شفاؤها و5990 حالة وفاة".

المزيد من صحة