Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيفرتون وأستون فيلا يتنافسان على قمة "البريميرليغ" بعد 4 جولات

شهدت الجولة سقوطاً تاريخياً لمانشستر يونايتد وليفربول

لاعبو إيفرتون الإنجليزي يحتفلون بالفوز على برايتون (رويترز)

حاكت مباريات الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لعبة الكراسي الموسيقية، أطاحت الكبار والمنافسين الطبيعيين عن الصدارة من مراكز القمة، كما شهدت سقوطاً تاريخياً لمانشستر يونايتد وليفربول.

وبدأت الجولة الرابعة بتصدر ليستر سيتي جدول الترتيب بفارق الأهداف عن حامل اللقب ليفربول وجاره اللدود إيفرتون، حيث حقق الثلاثي العلامة الكاملة (9 نقاط) في المباريات الثلاث الأولى، ومن خلفهم أستون فيلا الذي فاز في أول مباراتين ليحصد ست نقاط.

واستهل تشيلسي مباريات الأسبوع بالفوز بنتيجة 4-0 على كريستال بالاس، في حين فاز إيفرتون بنتيجة 4-2 على ضيفه برايتون، في مباراة شهدت استمرار تألق الوافد الجديد خاميس رودريغيز، ليرفع فريق "التوفيز" رصيده إلى 12 نقطة ويعتلي صدارة الترتيب منفرداً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وواصل الصاعد حديثاً إلى الدوري الممتاز، ليدز يونايتد، إحراج الكبار، بالتعادل بهدف لمثله مع مانشستر سيتي، ليحافظ فريق المدير الفني المخضرم مارسيلو بيلسا على موقعه على مقربة من صراع القمة، فيما سقط سيتي إلى المركز 14 برصيد أربع نقاط بعد أول ثلاث مباريات.

وجاءت أولى المفاجآت المدوية لسقوط الكبار، بخسارة ليستر سيتي على ملعبه بنتيجة 3-0 من وست هام يونايتد، ليتجمد رصيد الثعالب عند تسع نقاط ويهبط من الصدارة إلى المركز الثالث.

وفي سيناريو مثير، استضاف مانشستر يونايتد نظيره توتنهام، وسرعان ما افتتح برونو فيرنانديز التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة الثانية من ركلة جزاء، لكن تانغي ندومبيلي عادل النتيجة للضيوف، ثم أضاف سون هيونغ مين الهدف الثاني لفريق سبيرز، قبل أن تنتهي المباراة بفوز فريق المدير الفني جوزيه مورينيو بنتيجة 6-1 في أضخم خسارة ليونايتد على أرضه في عصر الدوري الممتاز، وهي تعادل خسارته بالنتيجة نفسها أمام غريمه التاريخي مانشستر سيتي عام 2011.

ولم يقف مسلسل سقوط الكبار أمام سداسية توتنهام في يونايتد، بل كان الدوري الإنجليزي على موعد أكثر إثارة بسقوط ليفربول بنتيجة 7-2 أمام مضيفه أستون فيلا، ليحتل الأخير المركز الثاني خلف إيفرتون، وقد لعب مباراة أقل.

 

المزيد من رياضة