Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تغريم زعيم حزب العمال البريطاني السابق لخرقه قواعد مكافحة كورونا

شارك جيريمي كوربين في عشاء بمنزل أحد الأشخاص بحضور ثمانية أشخاص آخرين

الزعيم السابق لحزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين (أ ف ب)

اعتذر الزعيم السابق لحزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين، لخرقه الإجراءات الحكومية المفروضة للحدّ من تفشي فيروس كورونا، عبر مشاركته في حفل عشاء ضمّ إليه ثمانية أشخاص آخرين، ما يخالف التعليمات الرسمية التي تمنع تجمّع أكثر من ستة أشخاص في مكان واحد، سواء كان مغلقاً أو مفتوحاً.

ولأن أحداً ليس فوق القانون، غُرّم كوربين بـ200 جنيه إسترليني، وفق ما أكدت النائب عن حزب العمال روزينا ألين خان، الخميس في الأول من أكتوبر (تشرين الأول).

الاعتذار

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وانتشرت صورة لكوربين البالغ 71 سنة، وزوجته لورا ألفاريز البالغة 51 سنة، أثناء تناولهما العشاء على مائدة لتسعة أشخاص لدى أحد الأصدقاء.

وقال الزعيم السابق لحزب العمال لصحيفة "ذي صن" البريطانية التي نشرت الصورة، "تناولت حديثاً العشاء في منزل أحد الأصدقاء، وتجاوز عدد الضيوف تدريجاً الخمسة. أعترف بأن البقاء في العشاء كان خرقاً لقاعدة تجمّع ستة أشخاص كحدّ أقصى. أعتذر عن خطئي".

ومع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، منعت الحكومة البريطانية، في 14 سبتمبر (أيلول)، تجمّع أكثر من ستة أشخاص في مكان واحد. والأسبوع الماضي، ضاعف رئيس الوزراء بوريس جونسون، غرامة مخالفة القاعدة لتصبح 200 جنيه إسترليني.

ستانلي جونسون آسف

في سياق منفصل، عبّر والد رئيس الحكومة المحافظ ستانلي جونسون، عن أسفه الشديد لخرقه قاعدة ارتداء قناع يغطّي الوجه، بعدما نشرت صحيفة "دايلي ميرور" البريطانية صورته في كشك جرائد من دون كمّامة.

وقال ستانلي جونسون إنه لم يكن على دراية تامة بقواعد مكافحة تفشي الفيروس لأنه عاد إلى البلاد بعد قضاء ثلاثة أسابيع خارجها، علماً أن ارتداء الكمّامة أصبح إلزامياً في بريطانيا منذ 24 يوليو (تموز).

إجراءات جديدة

وشهدت بريطانيا في الأسابيع الأخيرة ارتفاعاً في عدد الإصابات اليومية، ما دفع الحكومة إلى إعادة فرض إجراءات للحدّ من تفشي الوباء، شملت إلزام الناس بالعمل من المنزل كلّما أمكن وإغلاق المطاعم والحانات مبكراً.

وسجّلت البلاد الأربعاء في 30 سبتمبر، 7108 إصابات جديدة، بلغ معها إجمالي عدد الإصابات في البلاد 453264، بما فيها 42143 وفاة، ما يضع المملكة المتحدة في المرتبة الرابعة عالمياً من حيث عدد الوفيات.

المزيد من صحة