Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بخاخ أنف يثبت قدرته على الحد من تكاثر كورونا لدى الحيوانات

قد يسمح رذاذ شركة "إينا رسبيراتوري" الأسترالية بوقف تفشي الفيروس مجتمعياً

أودى فيروس كورونا بأكثر من مليون شخص في العالم (أ ف ب)

أعلنت الشركة الأسترالية "إينا رسبيراتوري" للتقنية الحيوية، أن دراسة أجرتها على الحيوانات لبخاخ للأنف تطوّره لتعزيز الاستجابة المناعية للإنسان في محاربة نزلات البرد والإنفلونزا، أظهرت قدرته على الحدّ من تكاثر فيروس كورونا بشكل كبير.

وفي ضوء الدراسة التي أجرتها وكالة الصحة العامة في إنجلترا الحكومية (بابليك هيلث إنغلاند)، على حيوانات بنات مقرض، تبيّن أن بخاخ الأنف الذي أطلق عليه اسم "INNA-051"، خفّض تكاثر كوفيد-19 بنسب وصلت إلى 96 في المئة، وفق ما أوضحت الشركة.

وقالت "إينا رسبيراتوري" في بيان الاثنين، إنها تستعد لإطلاق تجارب سريرية للبخاخ في أقل من أربعة أشهر، تبعاً لنتائج دراسات السمّية والحصول على الموافقات التنظيمية.

تحفيز نظام المناعة الفطري

ويعمل بخاخ "INNA-051" على تحفيز نظام المناعة الفطري، خط الدفاع الأول ضد غزو مسببات الأمراض للجسم.

وتشكّل نتائج الدراسة التي تحتاج إلى مراجعة إضافية، دليلاً على إمكان استخدام هذا البخاخ كعلاج وقائي من فيروس كورونا مكمّل للقاح.  

وقال المدير العام لـ"إينا رسبيراتوري" الدكتور كريستوف ديمايسون، "إذا استجاب البشر للبخاخ بطريقة مماثلة، ستكون فوائد العلاج مضاعفة. من المرجح أن يقضي الأشخاص المعرّضون للفيروس عليه بسرعة، على أن يمنع العلاج تطوّر الفيروس إلى أكثر من الأعراض الخفيفة".

الحد من التفشي المجتمعي

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأشار ديمايسون إلى أن الاستجابة المناعية السريعة تخفّض من احتمال نقل الأشخاص المصابين للعدوى، ما يوقف التفشي المجتمعي للفيروس.

وأوضح البروفيسور روبرتو سولاري، اختصاصي في الجهاز التنفسي ومستشار لـ"إينا رسبيراتوري" وأستاذ زائر في "إمبريال كوليدج لندن"، أن البخاخ "يخفّض بشكل كبير نسب فيروس كورونا في الأنف والحلق، ما يعطي أملاً في قدرة هذا العلاج على الحدّ من نقل المصابين للعدوى، بخاصة أولئك الذين لا تظهر عليهم أعراض الفيروس ولا يعرفون أنهم مصابون، أو قبل ظهور الأعراض".

حماية الأكثر ضعفاً

ويشكّل هذا العلاج أهمية كبيرة، لا سيما للأشخاص الأكثر ضعفاً إزاء كوفيد-19، والمعرّضين له بشكل كبير كالطواقم الطبية في الصفوف الأمامية.

وكانت الشركة تعمل على تطوير "INNA-051" قبل تفشي كوفيد-19، وهو مصمّم ليكون فعالاً في محاربة جميع أنواع التهابات وأمراض الجهاز التنفسي، على عكس اللقاحات التي تستهدف مرضاً بحدّ ذاته.

وجمعت الشركة 11.7 مليون دولار أسترالي (نحو 8.24 مليون دولار أميركي) لتطوير البخاخ، شملت مساهمات من الحكومة الأسترالية، وتسعى إلى تأمين مزيد من التمويل لتسريع تجاربها السريرية.

المزيد من صحة