Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وزير العدل الأميركي يعلن موعد نشر تقرير مولر

قال بار في رسالة إلى الكونغرس "أعتقد أنّه سيكون في إمكاننا نشره بحلول منتصف أبريل، إن لم يكن في موعد أقرب"

أعلن وزير العدل الأميركي بيل بار، الجمعة، أنّ تقرير المدّعي الخاص روبرت مولر، الذي حقّق لعامين في علاقات محتملة بين مقرّبين من الرئيس الأميركي دونالد ترمب وروسيا، سينشر بحلول منتصف أبريل (نيسان) المقبل.

وقال في رسالة إلى الكونغرس "أعتقد أنّه سيكون في إمكاننا نشر التقرير بحلول منتصف أبريل، إن لم يكن في موعد أقرب"، مشيراً إلى أنّه لا ينوي إرسال التقرير كاملاً إلى البيت الأبيض أوّلاً.

ووفق ملخّص التقرير، المكون من أربع صفحات، الذي نشره بار، الأحد، فإنّ تحقيق مولر لم يجد أيّ أدلّة تثبت حصول أيّ تنسيق بين فريق ترمب وموسكو للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2016.

وإذ ذكّر وزير العدل بأنّ تقرير مولر يقع في حوالي 400 صفحة، أوضح أنّه ما يزال يعمل على تحديد وإزالة بعض المقاطع الحسّاسة، التي من شأن نشرها أن يعرّض بعض المصادر للخطر أو لأنّها تحتوي معلومات تتّصل بتحقيقات أخرى ما تزال جارية.

وردّاً على سؤال عن إعلان بار، أكّد ترمب لصحافيين في منتجع مارالاغو، الذي يملكه في فلوريدا، أنّه يثق بوزير العدل.

وقال "ليس لدي أيّ شيء أخفيه"، مضيفاً "كانت حملة اضطهاد" سياسي، مستعيداً العبارة التي لطالما وصف بها تحقيق مولر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان الديمقراطيّون طالبوا بشدّة وزير العدل بنشر التقرير كاملاً، مشيرين خصوصاً إلى ضرورة الحصول على مزيد من التفاصيل بشأن مسألة احتمال أن يكون ترمب قد عرقل سير العدالة.

والسبب في إصرار الديموقراطيين على هذه النقطة هو أنّ مولر لم يكن حاسماً في هذا الشأن.

وقال وزير العدل، في ملخّص التقرير، إنّ مولر لم يحسم في شكل نهائي احتمال حصول أو عدم حصول "عرقلة لسير العدالة" من جانب ترمب.

وجاء في الملخّص أنّ "التقرير لم يخلص إلى أنّ الرئيس مذنب بجرم (عرقلة سير العدالة)، كما أنّه لم يبرّئه من هذه التهمة".

المزيد من دوليات