Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بريكست بلا اتفاق يرفع أسعار الغذاء والشراب في بريطانيا

ما لم يُبرم اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، سترتفع فاتورة المتسوقين في متاجر السوبرماركت البريطانية 1.3 مليار جنيه إسترليني سنوياً

تشمل الأطعمة التي ستزيد أسعارها لحم البقر والبرتقال والجبن والخيار (غيتي)

سيدفع المتسوقون في متاجر السوبرماركت 1.3 مليار جنيه إسترليني (حوالي 1.66 مليار دولار أميركي) في تعرفة جمركية سنوية على الطعام والشراب إلا في حال ضمان الحكومة اتفاقية للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.

ويكشف تحليل جديد صادر عن (الهيئة التي تنظم قطاع الأغذية والبيع  بالتجزئة في المملكة المتحدة) الائتلاف البريطاني للبيع بالتجزئة  The British Retail Consortium BRC، أن المتسوقين سيستمرون في مواجهة أسعار أعلى خلال تسوقهم الأسبوعي.

ووفق الهيئة (الناظمة لعمليات البيع بالتجزئة)، يمكن تخفيف هذه التعرفات العملاقة إذا جرى التوصل إلى اتفاق قبل عيد الميلاد.

ويفيد التقرير بأن قطاع البيع بالتجزئة لن يكون أمامه "سوى أن يرفع أسعار الطعام" في حين ستواجه جهات البيع بالتجزئة لسلع غير غذائية "فواتير جمركية ضخمة" مماثلة في مقابل المنتجات المستوردة من الاتحاد الأوروبي.

وقال مدير قسم الطعام والاستدامة في الائتلاف البريطاني للبيع بالتجزئة، أندرو أوبي: "ما لم نتفاوض على اتفاق يصفّر التعرفات مع الاتحاد الأوروبي، سيواجه الجمهور أسعاراً مرتفعة خلال تسوقه الأسبوعي".

أضاف "الاتفاق من شأنه أن يحول دون إلحاق الضرر بالمتسوقين وجهات البيع بالتجزئة والاقتصاد الأوسع".

والاتحاد الأوروبي هو أكبر شريك تجاري للمملكة المتحدة، إذ تُستورَد منه أربعة أخماس واردات المملكة المتحدة الغذائية.

وسيُنفَّذ الجدول الجديد للتعرفات اعتباراً من 1 كانون الثاني (يناير) من العام المقبل إذا لم يجر التوصل إلى اتفاق.

وحللت هيئة البيع بالتجزئة برنامج بريطانيا للتعرفات الجديدة، فوجدت أن 85 في المئة من الأغذية المستوردة من الاتحاد الأوروبي ستخضع لتعرفات تزيد على خمسة في المئة.

وتشمل الأطعمة التي ستزيد أسعارها، لحم البقر والبرتقال والجبن والخيار.

ويُعتقَد أن الأسر الأفقر ستكون الأكثر تضرراً لأنها تنفق نسبة أعلى من الدخل على الضروريات.

وطالب الرئيس التنفيذي لـمتاجر السوبرماركت "موريسونز"Morrisons، ديفيد بوتس، الحكومة بتأمين اتفاق يخلو من التعرفات للتخفيف من هذا الارتفاع في أسعار البقالة.

وسيشهد الجدول فرض تعرفة بنسبة 48 في المئة على لحم البقر المفروم، و16 في المئة على الخيار، و10 في المئة على الخس.

وستصبح بضائع الاتحاد الأوروبي مثل النبيذ من إيطاليا وفرنسا وإسبانيا أغلى بجنيهين للزجاجة الواحدة في حين أن الجبن سيزيد سعره بما يصل إلى جنيه. وستُفرَض تعرفات بنسبة 10 في المئة على السيارات المصنوعة في أوروبا.

وكشف آخر مؤشر شهري لأسعار التجزئة لشهر أغسطس (آب) عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية الطازجة بنسبة 0.2 في المئة، في حين ارتفع التضخم في الأغذية المحفوظة إلى 2.8 في المئة خلال الشهر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال السيد أوبي، "استفاد المستهلكون في المملكة المتحدة من قيمة عالية وجودة مرتفعة وخيار كبير من المواد الغذائية بفضل قدرتنا على التجارة المعفاة من التعرفات مع الاتحاد الأوروبي. وليس هناك وقت نضيعه، إذ يجب على المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي التوصل إلى ترتيب نهائي في أقرب وقت ممكن".

أضاف "يجعل فيروس كورونا بالفعل الحياة صعبة بالنسبة إلى المستهلكين، لا سيما أولئك ذوو الدخل الأدنى، وسيكون لـ بريكست من دون اتفاق أثر هائل في قدرتهم على تحمل تكاليف السلع الأساسية".

وفي الوقت نفسه، وجد تحليل جديد وضعته كلية لندن للاقتصاد LSE ومبادرة "المملكة المتحدة في أوروبا المتغيرة" UK in a Changing Europe أن تكلفة بريكست من دون اتفاق يمكن أن تكون أسوأ بضعفين أو ثلاثة أضعاف من كوفيد.

وأورد التحليل أن "بريكست من دون اتفاق سيمثل صدمة كبيرة أخرى لاقتصاد المملكة المتحدة" مع "مجموعة كبيرة من التغييرات" في العلاقة الاقتصادية للبلاد مع الاتحاد الأوروبي.

© The Independent

المزيد من اقتصاد