Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وفيات كورونا تتجاوز المليون عالميا وسلطنة عمان تعيد فتح المساجد في 15 نوفمبر

رفع حظر التجول الليلي في ملبورن وتسجيل أكثر من 1000 إصابة جديدة في نيويورك

تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا عتبة المليون بعد تسعة أشهر من بدء تفشيه، فيما تتزايد الإصابات من جديد في نيويورك ورانغون، مقابل تراجعها في ملبورن. وفي خبر لافت أعلنت وسائل إعلام رسمية عُمانية أن سلطنة عمان ستعيد فتح المساجد في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، مع تطبيق إجراءات صارمة لمنع انتشار الفيروس.
وأعلنت مسقط أيضا استئناف الرحلات الدولية اعتباراً من أول أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ورفْع إجراءات العزل العام بمحافظة ظفار في جنوب البلاد المفروضة منذ مارس (آذار) الماضي، وذلك في نفس ذاته.
وسجلت عُمان، التي يبلغ تعدادها السكاني 4.7 مليون نسمة، 607 حالات إصابة جديدة بالفيروس يوم الاثنين ما يرفع إجمالي الإصابات إلى 98 ألفاً و57 إصابة فضلاً عن 924 وفاة.
وشهدت البلاد ارتفاع معدلات الإصابة اليومية فوق ألفي حالة خلال يوليو (تموز) الماضي.
واستؤنفت حركة النقل العام في السلطنة الأحد (27 سبتمبر)، وأعلنت السلطات الصحية الخميس الماضي إمكانية إقامة الأنشطة الرياضية لكن بدون حضور مشجعين.
وألغت البلاد في أغسطس (آب) الماضي، حظر التجول الليلي، وفتحت أيضا بعض المطاعم والصالات الرياضية.

الحصيلة العالمية

وبلغ إجمالي الوفيات التي تم تسجيلها رسمياً حول العالم 1000009 من أصل 33018877 إصابات. وسجلت الولايات المتحدة أعلى حصيلة وفيات وصلت إلى 200 ألف تليها البرازيل والهند والمكسيك وبريطانيا، وفق حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية بالاستناد إلى مصادر رسمية.

وتثير القيود الوقائية الاستياء والتظاهرات في بعض دول العالم، وتخشى منظمة الصحة العالمية بلوغ وفيات الوباء المليونين ما لم يتحرك العالم بشكل أقوى، فيما تتضاعف الدعوات إلى تشارك عادل للقاحات المستقبلية ضد الفيروس. 

وانطلق السباق نحو اللقاح مع سعي كل دولة لضمان حصول سكانها على ما يكفي من الجرعات. وضمنت الولايات المتحدة وفرنسا واليابان أصلاً أكثر من نصف الجرعات التي ستكون متاحةً في مرحلة أولى.

تناقض مع ترمب

في سياق متصل، نقلت شبكة "إن.بي.سي" الإخبارية الأميركية الاثنين عن مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها روبرت ريدفيلد قوله إن البلاد لا تزال بعيدة عن نهاية وباء كورونا وذلك في تناقض مع تقييم للرئيس دونالد ترمب.
وكان ترمب وبّخ ريدفيلد في الآونة الأخيرة بسبب تقييم غير متفائل عن معدلات التعافي من الوباء.
وقال ريدفيلد للشبكة الإخبارية "نحن بعيدون كل البعد عن نهايته" مناقضاً تصريحات لترمب قال فيها إن نهاية الوباء وشيكة.

احتجاجات ضد القيود الجديدة

وفي مدن أوروبية عدة منها باريس ومدريد، تجمع المعارضون للقيود الجديدة المفروضة في محاولة لوقف تفشي فيروس كورونا تعبيراً عن رفضهم لها.

في إسبانيا، تستعد منطقة مدريد لتمديد قيود فرضتها الأسبوع الماضي على بعض الأحياء حتى تشمل أحياء جديدة. واعتباراً من الاثنين، يصبح على 167 ألف شخص إضافي البقاء في بيوتهم وعدم الخروج إلا للعمل وزيارة الطبيب وإرسال الأولاد إلى المدرسة، وبذلك تكون القيود شملت ما يزيد بقليل على مليون شخص في المنطقة.

وأسهمت هذه التدابير في نزول مئات الاشخاص إلى شوارع العاصمة الإسبانية. وردد المتظاهرون أمام برلمان منطقة مدريد "هذا ليس عزلاً إنه تمييز". ومن الشعارات التي رفعها المحتجون من كافة الفئات العمرية "لا يفرضون قيوداً على الأغنياء".

وفي باريس تجمع العشرات من أصحاب المطاعم والحانات والملاهي وممثلون عن قطاع الفنادق والمطاعم الأحد احتجاجاً على تشديد الإجراءات الصحية التي تطال مؤسساتهم في العاصمة الفرنسية.

وقال ستيفان مانيغولد أحد المتحدثين باسم تجمع "لتبقى أبوابنا مفتوحة"، "لا نفهم كيف يكون الاأراد أكثر أماناً وهم مكدسون في المترو منه في مؤسساتنا وكيف يكون الفيروس غير ضار عند الساعة 21,59 وسيقتل الجميع في الساعة 22,01".

رفع حظر التجول الليلي في ملبورن

ويرفع حظر التجول الليلي في ملبورن، ثاني أكبر مدن أستراليا، الاثنين بعد شهرين من فرضه. ولم تسجل إلا 16 إصابة جديدة وحالتا وفاة الأحد في الولاية.

وسيتمكن سكان ملبورن الخمسة ملايين من الخروج من منازلهم في أي وقت للتوجه إلى العمل أو ممارسة الرياضة أو التبضع. إلا أن عليهم البقاء ضمن نطاق 5 كيلومترات من مكان إقامتهم تحت طائلة دفع غرامة بنحو 5 آلاف دولار أسترالي (3 آلاف يورو).

ارتفاع جديد في إصابات نيويورك

وسجلت ولاية نيويورك الأميركية التي كانت بؤرة الوباء في الولايات المتحدة سابقاً، أكثر من ألف إصابة جديدة في اليوم للمرة الأولى منذ 5 يونيو (حزيران).

لكن لا يزال الوضع أفضل مما كان عليه في الربيع الماضي حين بلغت الأزمة ذروتها. وبإمكان مطاعم مدينة نيويورك اعتباراً من الأربعاء فتح قاعاتها الداخلية شرط ألا تستقبل أكثر من 25 في المئة من كامل سعتها، علماً أن أجنحتها الخارجية كانت مفتوحة أصلاً.

وقال حاكم نيويورك أندرو كومو في تغريدة، "بعد فحص نحو 100 ألف حالة، فإن 1005 جاءت إيجابية".

وأضاف "من الضروري أن يتابع النيويوركيون ممارسة السلوكيات الأساسية التي تدفع بقدرتنا على محاربة كوفيد-19 بينما نحن نقترب من فصل الخريف والإنفلونزا". وتابع: "سنواصل مراقبة البيانات عن كثب ونبقي سكان نيويورك على اطلاع حتى يتمكنوا من اتخاذ قرارات تستند إلى معلومات من أجل أنفسهم وعائلاتهم".

بريطانيا تستعد لعزل عام اجتماعي 

قالت صحيفة "تايمز" الأحد، إن الحكومة البريطانية تعتزم فرض عزل عام اجتماعي شامل عبر أغلب مناطق شمال بريطانيا وربما لندن للتصدي لموجة ثانية من الوباء.

أضاف التقرير أنه بموجب إجراءات العزل الجديدة التي يجري بحثها ستصدر أوامر بإغلاق جميع الحانات والمطاعم لمدة أسبوعين بشكل مبدئي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن أي إغلاق عام جديد سيهدد الوظائف وأرزاق الناس والتواصل بين البشر. وأضاف التقرير أنه سيتم أيضاً منع الأسر إلى أجل غير مسمى من الالتقاء ببعضها في أي مكان مغلق لم تكن فيه بالفعل بموجب الأمر.

وفرضت بريطانيا في الأسبوع الماضي تدابير جديدة ألزمت الناس بالعمل من المنزل كلما أمكن وأمرت المطاعم والحانات بالإغلاق مبكراً لمواجهة موجة ثانية سريعة الانتشار من الوباء مع فرض قيود جديدة قد تستمر ستة أشهر.

ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي رفيع قوله، إنه سيتم السماح باستمرار فتح المدارس والمتاجر إضافة إلى المصانع والمكاتب التي لا يمكن لموظفيها العمل من المنزل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الصين تسجل 21 إصابة جديدة

في الصين، قالت اللجنة الوطنية للصحة اليوم الاثنين إن البر الرئيسي سجل 21 حالة إصابة جديدة ارتفاعاً من 14 حالة سجلت في اليوم السابق. وقالت اللجنة في بيان، إن كل حالات الإصابة الجديدة لوافدين من الخارج.

وتراجع عدد الحالات الجديدة التي لا تظهر عليها أعراض من 26 حالة قبل يوم إلى 14 حالة. ولا تصنف الصين تلك الحالات ضمن الإصابات المؤكدة بمرض كوفيد-19.

ويبلغ الآن عدد حالات الإصابة المؤكدة بكوفيد-19 في البر الرئيسي بالصين 85372 حالة بينما ظل عدد الوفيات من دون تغيير عند 4634.

ستة ملايين

في الهند، أظهرت بيانات وزارة الصحة تجاوز عدد حالات الإصابة ستة ملايين حالة بعد تسجيل 82170 حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وقالت الوزارة إن عدد حالات الوفاة جراء مرض كوفيد-19 ارتفع إلى 95542 بعد تسجيل 1039 حالة جديدة خلال 24 ساعة.

كوريا الجنوبية تسجل أدنى عدد إصابات منذ 11 أغسطس

أعلنت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن كوريا الجنوبية سجلت الاثنين 50 حالة إصابة جديدة في ما يمثل أدنى عدد منذ 11 أغسطس (آب).

واشارت بيانات المراكز إلى أن من بين الحالات الجديدة 40 حالة محلية وعشر حالات لأشخاص قادمين من الخارج.

وتعد تلك أدنى أعداد تم تسجيلها منذ ظهور موجة جديدة من تفشي الفيروس من كنيسة حضر أعضاؤها تجمعاً سياسياً ضخماً في سول في 15 أغسطس.

زيادة كبيرة في روسيا  

ارتفع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في روسيا إلى أعلى مستوى منذ 16 يونيو، إذ أكّدت السلطات تسجيل 8135 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع الإجمالي إلى مليون و159573 إصابة.

وقالت السلطات إن 61 شخصاً توفوا بالمرض، ليقفز إجمالي الوفيات إلى 20385.

البرازيل والمكسيك

قالت وزارة الصحة البرازيلية الأحد إنها سجلت 14318 حالة إصابة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية إضافة إلى 335 حالة وفاة بسبب المرض. وأشارت بيانات الوزارة إلى تسجيل البرازيل أكثر من 4.7 مليون حالة إصابة بالفيروس منذ بدء التفشي بينما وصل العدد الرسمي للوفيات إلى 141741.

وأشارت بيانات وزارة الصحة في المكسيك إلى ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا إلى 730317 حالة يوم الأحد، إضافة إلى 76430 حالة وفاة.

وأعلنت السلطات تسجيل 3886 حالة إصابة جديدة إضافة إلى 187 حالة وفاة يوم الأحد، ولكن من المرجح أن تكون الأعداد الحقيقية أكبر بكثير بسبب قلة اختبارات كشف الفيروس.


اليونان تعلن عن وفاة أول مهاجر بكورونا

قال مسؤول في الحكومة اليونانية لـ "رويترز"، إن مهاجراً توفي الأحد جراء إصابته بفيروس كورونا ليكون أول حالة وفاة مسجلة لطالب لجوء منذ ظهور الجائحة في البلاد في أواخر فبراير (شباط).

وقال المسؤول إن المتوفى، وهو أفغاني عمره 61 سنة وأب لطفلين، كان يعيش في مخيم ملاكاسا للمهاجرين شمال أثينا وإنه عولج في مستشفى بالعاصمة وتوفي بها. أضاف أن السلطات تعكف على تتبع مخالطيه.

ولم يتضح بعد كم من الوقت قضى المتوفى في المستشفى. ومنذ السابع من سبتمبر (أيلول) تم فرض الحجر الصحي على مخيم ملاكاسا الذي يؤوي نحو ثلاثة آلاف مهاجر بعد أن أثبتت الفحوص وجود حالات إصابة به.

تراجع طفيف في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية الأحد تسجيل 104 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا و14 حالة وفاة نزولاً من 111 حالة إصابة و16 حالة وفاة يوم السبت.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في بيان، إن "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى الأحد، هو 102840 حالة من ضمنهم 95080 حالة تم شفاؤها، و 5883 حالة وفاة.

المزيد من صحة